قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: رجّحت وزيرة الدولة للبيئة في فرنسا الخميس أن يبدأ انتاج الكهرباء بحلول 2035-2037 من محطات طاقة نووية جديدة مخطط لها كجزء من مسعى خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وأعلن الرئيس إيمانويل ماكرون في تشرين الثاني/نوفمبر عن برنامج لزيادة عدد هذه المحطات، قائلا إنها مهمة لأوروبا في سعيها للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري، ولفرنسا لتقليل اعتمادها على النفط والغاز الطبيعي المستوردين.

وكشفت وزيرة الدولة للبيئة بيرانجير أبا لأعضاء مجلس الشيوخ أن المفاعلات الجديدة ستكون من الجيل التالي للمفاعلات الأوروبية التي طورتها شركة "إي دي إف" المملوكة للدولة.

وقالت أبا "جدولنا الزمني يشمل تقديم الطلبات حوالي عام 2023، على أن تبدأ العمليات في 2035-2037"، مضيفة أنه سيتم الإعلان عن العدد الدقيق للمفاعلات الجديدة "قريبا".

وعرضت "إي دي إف" من جهتها بناء ستة مفاعلات مقابل نحو 50 مليار يورو (57 مليار دولار).

تنتج فرنسا الجزء الأكبر من كهربائها (70 في المئة) من 56 مفاعلا موزعا على 18 محطة تعمل حاليا.

ويقترب الكثير من المفاعلات من عمرها الأقصى المتوقع البالغ 40 عاما.