قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كوبنهاغن: تُطرح أكثر من 70 صورة أصلية لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) بينها أولى الصور الملتقطة على القمر في تموز/يوليو 1969، في مزاد نادر يقام الأربعاء في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن.

وقال المسؤول في دار "برون راسموسن" للمزادات كاسبر نيلسن لوكالة فرانس برس "إحدى صوري المفضلة من هذه المجموعة الرائعة هي صورة باز ألدرين التي التقطها نيل أرمسترونغ والتي يمكن فيها رؤية انعكاس أرمسترونغ في الزجاج" الأمامي للخوذة.

apollo 11الصورة الرسمية لطاقم رواد فضاء أبولو 11 التي التُقطت في مركز كينيدي للفضاء في 30 آذار\مارس 1969 لنيل أ. أرمسترونج، القائد ؛ مايكل كولينز، طيار الوحدة وإدوين إي. "باز" ​​ألدرين، طيار الوحدة القمرية.


مهمات أبولو

الصور الـ74 المطروحة في المزاد مأخوذة من مهمات "أبولو" بنسخها المتعددة التي نفذتها وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، في مدار القمر وعلى سطحه خلال ستينيات القرن العشرين وسبعينياته، بما في ذلك 26 صورة مأخوذة من القمر.

وقال نيلسن الذي أشرف على مهمة تقويم الصور من جانب أكبر دار مزادات في الدنمارك "بالطبع، الأهم (في المزاد) هو ما يتعلق بوصول مهمة أبولو 11 إلى القمر للمرة الأولى" في 20 تموز/يوليو 1969.

وقد طُرحت سلسلة الصور للبيع من جانب هاوي جمع أجنبي طلب عدم كشف هويته، وقدرت دار "برون راسموسن" قيمتها بـ1,4 مليون كرونة دنماركية (205 آلاف دولار).

وستباع كل صورة على حدة خلال المزاد.

وأكثر الصور قيمة بحسب التقديرات هي صورة معروفة بـ"شروق الأرض" (Earthrise) التقطها رائد الفضاء وليام أندرس في كانون الأول/ديسمبر 1968 خلال مهمة "أبولو 8" من مدار القمر، وتُقدر قيمتها بمبلغ يراوح بين 8800 دولار و13 ألفاً.

كذلك يشمل المزاد صورا التُقطت خلال العودة الحافلة بالأحداث لمهمة "أبولو 13" إلى الأرض والتي تعرضت لحادث خطر.

وكانت صور فوتوغرافية تناظرية كثيرة جزءا من محفوظات "ناسا"، وهي تُعرض للجمهور للمرة الأولى قبل البيع.

كذلك، ظهرت صور أخرى مطروحة في المزاد على غلاف مجلات أميركية كبرى مثل "ناشيونال جيوغرافيك" أو "لايف" لتجسيد نجاحات الولايات المتحدة في سباق الفضاء.

وتعود آخر مرة وطأت فيها أقدام البشر سطح القمر إلى عام 1972، مع مهمة "أبولو 17"، لكن "ناسا" تعمل على إعادة رواد الفضاء إلى هناك بحدود عامي 2025 أو 2026.