قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جريمة جديدة بحق النساء في الأردن وهذه المرة راحت ضحيتها فتاة تبلغ 19 عاما من العمر قتلها عمها quot;تطهيرا للشرفquot; في ظل التسهيلات القضائية التي تمنع الأحكام القاسية عن القاتل في مثل هذا الإدعاء.

عمان: وجه مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى الاردنية اليوم الاثنين تهمة القتل العمد لاردني قتل ابنة شقيقه quot;تطهيرا لشرف العائلةquot;، بعد تكرار تغيبها عن المنزل، على ما افاد مصدر قضائي.

وقال المصدر ان quot;المدعي العام وجه تهمة القتل العمد لرجل (34 عاما) اطلق ثماني رصاصات على ابنة شقيقه (19 عاما) امس الاحد في منطقة الجويدة (جنوب-عمان) فقتلها اثر تكرار تغيبها عن المنزلquot;.

واضاف المصدر ان quot;والد الفتاة أفاد خلال التحقيق ان ابنته سيئة السمعة والسلوك وقد عثر عليها في حديقة عامة وحدها بعد تغيبها عن منزل العائلة مدة 15 يوما وكانت تغيبت عن المنزل عدة مراتquot;.

واوضح ان quot;مشادة كلامية وقعت بين الضحية وعائلتها على خلفية تغيبها عن المنزل بحضور الجاني ما دفع به الى اخراج مسدسه واطلاق ثماني رصاصات عليها فارداها قتيلةquot;.

واشار المصدر الى ان quot;الجاني الذي أوقف 15 يوما على ذمة القضية إعترف خلال التحقيق بارتكاب جريمته تطهيرا لشرف العائلةquot;.

ويشهد الاردن سنويا 15 الى عشرين جريمة قتل تصنف على انها quot;جرائم شرفquot;.

ورفض مجلس النواب الاردني مرتين تعديل المادة 340 من قانون العقوبات التي تفرض عقوبة مخففة على مرتكبي جرائم الشرف رغم ضغوط تمارسها منظمات تعنى بحقوق الانسان لتشديدها.