قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: أثار مسلسل "إختيار إجباري" حالة من ردود الفعل الإيجابية على موقعي التواصل الإجتماعي "فيسبوك" و"تويتر" منذ بداية عرضه في منتصف شهر يناير الماضي على قنوات dmc. علماً أن المخرج التونسي مجدي سميري شارف على الإنتهاء من تصوير باقي حلقاته.

 
يُذكر أن العمل من تأليف حازم متولي ويجمع في بطولته الفنانين كريم فهمي، أحمد زاهر، خالد سليم، إنجي المقدم، مي سليم ويشارك فيه هيدي كرم، فراس سعيد، سلوى محمد علي، أنجي ابو زيد، هناء الشوربجي والفنانتين اللبنانية غيدا نوري والتونسية فاطمة ناصر والفنان القدير أحمد كمال، إلى جانب النجوم الشباب الذين حققوا نجاحاً في الفترة الأخيرة ومنهم محمود حجازي، هند عبد الحليم، رانيا بنات، نور إيهاب، والتونسية ريم مسعودي، مع الإشارة إلى أن هذا المسلسل سيشهد الظهور الأول للفنانة اللبنانية زينة مكي في الدراما المصرية.


وتدور أحداث العمل في إطارٍ إجتماعي تشويقي، يستعرض التأثير المفزع لتكنولوجيا التواصل الإجتماعي والإنترنت على أدق تفاصيل الحياة إجتماعياً وإنسانياً وسياسياً وحتى أخلاقياً وتربوياً، من خلال أبطاله الثلاثة، وما تتضمنه حياتهم وعملهم من خطوط درامية إنسانية، تستعرض في شبكة أحداثها العديدة، تنوعاً في تأثير ذلك الواقع الافتراضي على معظم أنماط ومستويات المجتمع المصري.

يشار إلى أن هذا العمل ينتمي لنوعية الإنتاجات الضخمة لأن تصوير عدد كبير من مشاهده سيتم خارج الاستوديو، بالإضافة لإعتماده على الإيقاع السريع ليبدو وكأنه 60 فيلماً سينمائيا توفرت لها جهتي إنتاج هي "اروما- تامر مرتضى- وراديو وان - خالد حلمي" اللتين توفران له ميزانية ضخمة لحرصهما على توفير أعلى المواصفات التقنية والفنية لتنفيذه على هذا النحو من الجودة. والصور المرفقة تنقل تفاعل رواد مواقع التواصل مع مضمون أحداثه.