: آخر تحديث
خالد يوسف ينتقد تسييس الإعلام لضرب الفن

تجديد حبس منى فاروق وشيما الحاج

"إيلاف" من القاهرة: قرر قاضي المعارضات بمحكمة جنح مدينة نصر أول أمس تجديد حبس الفنانتين شيما الحاج ومنى فاروق 15 يوماً على ذمة التحقيقات الجارية معهم في واقعة الفيديوهات الإباحية.
وجاء قرار قاضي المعارضات لاستكمال التحقيقات مع المتهمتين بوقت تباشر فيه النيابة التحقيقات مع فتاة ثالثة تم ضبطها على خلفية الفيديوهات التي لا يعرف عدد من ظهرن فيها على وجه الدقة حتى الآن، فيما طلب المحامي محمود قطب الموكل من قبلهما الاطلاع على أوراق القضية بشكلٍ كامل والحصول على نسخة منها.
 
ودفع بانقضاء الدعوى الجنائية بمضي المدة، نظراً لأن الفيديو تم تصويره منذ أكثر من ثلاث سنوات بالإضافة إلى عدم توافر الركن المادي، وهو الإعلام بالنشر. حيث أنه لن يتم اثبات اي دليل على قيامهما بنشر الفيديوهات بأنفسهما، ما ينفي عنهما ركن التحريض.

وحضرت المتهمتان وسط حراسة أمنية مشددة حيث ارتديتا النقاب لعدم تصويرهما قبل أن تغادرا المحكمة في سيارة الترحيلات حيث تم نقلهما للحجز لتنفيذ قرار المحكمة بوقت تواصل فيه النيابة التحقيقات.
وكتب المخرج خالد يوسف تدوينة عبر حسابه على فيسبوك يجدد فيها تأكيده بأن السبب في إثارة هذه القضية بالوقت الحالي هو سياسي. نافياً ما كُتِبَ في عدد من وسائلل الاعلام المصرية عن اعتراف الفتاتين بأنه طلب منهن تصوير هذه الفيديوهات حتى يوفر لهن فرصة عمل وغيرها من الاعترافات التي نسبت للمتهمتين.

وقال "يوسف" المتواجد في باريس لزيارة عائلته منذ بداية الشهر الحالي أنه ينتظر التكييف القانوني للقضية. مؤكداً على أن ما نشر من أقوال مزعومة غير صحيح بعدما اطلع على صورة من التحقيقات، آسفاً للإساءة والتشويه للوسط الفني.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. لكن او وانماه
منير او منيرو - GMT الثلاثاء 12 فبراير 2019 19:44
لا لسجن انسانه


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

جان يمان وديميت أوزديمير يتحدّثان لـ "إيلاف" عن إنطباعهما بزيارة بيروت للمرة الأولى
المزيد..
في ترفيه