قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: تجاهلت النجمة غوين ستيفاني الهجوم الذي طالها من الجمهور بسبب التغيير المُلفِت بشكلها عقب إطلالتها في حفل توزيع جوائز غرامي الذي ظهرت فيه بأربع إطلالات مختلفة. حيث علّق البعض أنه كان من الصعب تمييز ملامحها، مع اتهامها بالخضوع لـجراحة تجميل أو حقن وجهها بحشوات ومواد بوتوكس

وكانت النجمة البالغة من العمر 50 سنة قد استعاضت عن حمرة الشفاه الحمراء والكحل الأسود المعتاد بتبرّج خفيف أقرب للإطلالة الطبيعية عند وصولها إلى الحفل، ما لفت الأنظار إلى ملامح وجهها الجامدة_ بجسب التعليقات التي اعتبرته مصطنعاً. فيما سأل آخرون: ماذا فعلت بوجهها الذي فقد تعابيره وأصبح جامداً وصلباً لدرجةٍ مؤلمة؟ علماً أنها سبق وتعرّضت لتهمٍ مماثلة في في حفل جوائز الموسيقى الريفية ACM Awards.

إلا أن منتقدي شكلها قابلهم آراء أثنت على إطلالتها المميزة، فيما تركز الثناء على أدائها المميز خلال الحفل خاصة مع المغني بلايك شلتون الذي تساءل كثيرون عن عمق علاقتها به، واعتبرهما معظم المعلقين ثنائياً مميزاً