قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: حل الممثل المصري صبري فواز ضيفاً على برنامج «شيخ الحارة والجريئة»، من تقديم المخرجة إيناس الدغيدي، على فضائية «القاهرة والناس».

وصرح بأنه لا يحب الفنان محمد صبحي، سواء على المستوى الشخصي أو المهني، كما يرفض أن يجتمع معه في أي عمل فني.
وعندما سئل عن السبب، أجاب أن ذلك يعود إلى تصرفات صدرت منه تجاه بعض الزملاء لم تعجبه، إلى جانب مواقف شهدها بنفسه، دون أن يتطرق لها.

ورغم أنه لا يحب طريقة عمل محمد صبحي، ولكنه أكد على إحترامه له كمخرج مسرحي كبير وكممثل جيد، لكنه إستدرك بالقول أن «طريقة شغله متعجبنيش، وشفت حاجات بعيني عملها معجبنيش».

وعن فيلم "سوق الجمعة" قال أنه عمل جماعى، وغير صحيح إنى كنت أريد أن أكون البطل الأول به، ولكن اسم عمرو عبدالجليل وضع أولاً، لأنه أقدم مني وهذا حقه، فحينما كنت طالباً في المعهد، كان يقدم فيلماً من بطولته مع يوسف شاهين.

وإعترف فواز بأن فيه شيء من شخصية الراجل أبو عين زايغة في فيلم كلمني شكراً، وتابع ساخرا، "أنا عيني زايغة".

وعن علاقته بمواقع التواصل الإجتماعي، أوضح بأنه "حاد جداً في تعليقاته، لأن هناك من يخلط الأمور ببعضها: إذا قلت رأيي في ناس بتتخانق، وأنا مش بحب أجمل نفسي، بحب أكون على طبيعتي".

وأردف فواز، أكتر ممثل بيقنعي "سيد رجب"، وأعتقد في ظروف متشابهة بيننا، منها أننا ظهرنا متأخراً بعض الشيء، كما اننا عملنا في المسر.

وعبر عن أمنيته بتقديم السيرة الذاتية للشاعر أحمد فؤاد نجم، لأنه شخصية غنية، مؤكداً "أعرف أجيبه لأني عاشرته".