قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: شنت المغنية الأميركية تايلور سويفت، هجوماً لاذعاً على الرئيس الأميركي دونالد ترمب بعد وصفه للمحتجين على قتل جورج فلوريد، بالسفاحين والبلطجية وتهديدهم بإطلاق النار عليهم.

وقالت سويفت في تغريدة عبر حسابها الرسمي على تويتر أشارت فيها إلى ترامب: "بعد إشعال نيران التفوق الأبيض والعنصرية طوال فترة رئاستك، هل لديك الجرأة لتتظاهر بالتفوق الأخلاقي قبل التهديد بالعنف؟ عندما يبدأ النهب يبدأ إطلاق النار؟".

وأضافت "سنصوت على خروجك في نوفمبر"، في إشارة إلى انتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة.

وقد هدد دونالد ترمب في وقت سابق باللجوء إلى القوة العسكرية القاتلة لمجابهة من أسماهم باللصوص في منيابوليس، بعد ثالث ليلة من أعمال الشغب والحرق العمد تمر على المدينة بسبب قتل الشرطة لرجل أسود أعزل.

وندد ديمقراطيون في الكونغرس بتدوينة ترامب على "تويتر" معتبرين إياها تهديداً عنصرياً، وصف فيها المحتجين بـ"البلطجية".