قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: أثبتت نتائج المسحة الثانية لتحليل فايروس كورونا التي أجرتها الفنانة المصرية رجاء الجداوي إيجابية إصابتها، واستمرار تواجد نسبة من الفيروس في جسدها.

وعليها أن تجري فحصاً جديداً بعد 72 ساعة للتأكد من تماثلها للشفاء، وحال سلبيته ستجري فحصاً آخر للتأكد من تعافيها التام من الوباء، لتغادر المستشفى وتعالج من انخفاض نسبة الأكسجين في الدم بأحد المستشفيات الخاصة.

ويعد هذا الفحص الثاني للفنانة القديرة بعدما أجرت الفحص الأول 27 مايو الماضي وأثبت إيجابيته، لتدهور حالتها فجر الثاني من يونيو الجاري، لتنتقل على إثرها للعناية المركزة، بحسب وسائل إعلام مصرية.

وكشف الأطباء المعالجون للجداوي، عن آخر تطورات الحالة الصحية لها، بعد حقنها بجرعتين من بلازما المتعافين من فيروس كورونا، بأن حالتها العامة مستقرة، وتتحسن بشكل تدريجي، خاصة أن عامل كبرها في السن مؤثر على عدم تعافيها بشكل كامل سريعًا، مشيرًا إلى أن نسبة الأكسجين في الدم وصلت 95 وينتظرون ارتفاعه التدريجي خلال الساعات المقبلة.

وأضاف الأطباء، أن الفنانة الكبيرة ما زالت على جهاز تنفس صناعي، موصل بجهاز ضخ الهواء المستمر الإيجابي للرئتين- الذي يدخل من الأنف أو الفم حتى بداية الحنجرة لضخ الأكسجين للرئتين، وليس عن طريق أنبوبة حنجرية.

مواضيع قد تهمك :