قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: في أول تعليق لها على تصرفات زوجها المثيرة للجدل، ناشدت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان الجمهور بإحاطة زوجها مغني الراب كانييه ويست بمشاعر التعاطف والإشفاق لمعاناته من اضطراب ثنائي القطب، دفعه لإصدار سلسلة من التصريحات المشوشة في موضوعات من السياسة إلى الزواج.

وأطلقت كارداشيان النداء عبر حسابها عبر موقع "إنستغرام" قائلة: "كما يعلم الكثيرون منكم فإن كانييه مصاب باضطراب ثنائي القطب ... إنه أمر معقد للغاية ومؤلم بشكل لا يصدق.

لم أتحدث علنًا أبدًا عن مدى تأثير ذلك علينا في المنزل لأنني أقوم بحماية أطفالنا وحق Kanye في الخصوصية عندما يتعلق الأمر بصحته.

لكن اليوم ، أشعر أنني يجب أن أعلق عليه بسبب وصمة العار والمفاهيم الخاطئة حول الصحة العقلية.

أولئك الذين يفهمون المرض العقلي أو حتى السلوك القهري يعرفون أن الأسرة عاجزة ما لم يكن الفرد قاصرًا.

أفهم أن كاني يخضع للنقد لأنه شخصية عامة ويمكن أن تؤدي أفعاله في بعض الأحيان إلى آراء ومشاعر قوية.

إنه شخص رائع ولكنه معقد وبرزح تحت ضغط كونه فنان ورجل أسود ، عانى من فقدان أمه المؤلم ، وعليه أن يتعامل مع الضغط والعزلة التي يزيدها الاضطراب ثنائي القطب.

أولئك المقربون منه يعرفون قلبه ويفهمون أن كلماته في بعض الأحيان لا تتماشى مع نواياه.

وجاءت تصريحاتها بعد سلسلة من التغريدات التي كتبها ويست في ساعة متأخّرة من الليل وكان من بينها تغريدة قال فيها إنه يسعى للطلاق منها. واختفت هذه التغريدة بعد دقائق. وتزوّج ويست وكارداشيان عام 2014 وأنجبا أربعة أطفال.

وأعلن ويست عن إصابته باضطراب ثنائي القطب عام 2018، وعبّر في الماضي عن أسفه لأنه يشعر بأن العقاقير التي يتناولها تكبل موهبته. ودخل المستشفى عام 2016 لتلقي العلاج النفسي.

وقالت كارداشيان، وهي أيضاً سيدة أعمال في مجال مستحضرات التجميل وذاع صيتها عبر برنامج تلفزيون الواقع (كيبينغ أب ويذ ذا كارداشيانز)، إنّها تحاول هي وأسرتها جلب المساعدة لِويست وتحدثت عن الوصمة وسوء الفهم الذي يحيط بالمرض النفسي.

وأضافت: "أناشد الإعلام والناس أن يغمرونا بمشاعر العطف والشفقة اللازمة حتى نستطيع اجتياز هذا الأمر".