قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: نشرت صحيفة The Mirror البريطانية عن مصدر مقرب من المغنية العالمية مادونا خبراً يفيد بأن فيلم السيرة الذاتية الذي تعكف على كتابته حالياً سيروي تفاصيل إغتصابها في سن الـ20 تحت تهديد السلاح.

ودون شك أن الفيلم الذي ستتولى إخراجه سيتطرق الى بعض الجوانب المظلمة من حياتها قبل صعودها إلى الشهرة.

حيث فقدت والدتها بسبب السرطان عندما كانت في الخامسة من عمرها. لكنها حولت خسارتها وألمها إلى قوة إبداعية لا يستهان بها".

وقررت أيقونة البوب، تغيير مسار مسيرتها الفنية بعد عقود طويلة، وتحولها لمخرجة وكاتبة لفيلمها الجديد الذي تنفذه بالتعاون مع شركة Universal، حيث بدأت جلسات عمل مع الكاتبة الحائزة على جائزة الأوسكار ديابلو كودي من أجل كتابة النص للفيلم الجديد.

ووفقا لموقع فاريتي، فإن النجمة العالمية تسعى لتجسيد مسيرتها المذهلة على مدار الخمس عقود الماضية في عالم الموسيقى وصناعة الأفلام والتمثيل، وستبدأ رحلتها من الأحياء الفقيرة في مدينة نيويورك وحتى وصولها لقمة النجومية في عالم البوب.

ومن المقرر ان تستقر النجمة العالمية على اسم لفيلمها الجديد خلال الفترة القادمة ولم يتم التأكيد على موعد طرح الفيلم للجمهور، ولكن تشير المؤشرات الى أنه لن يكون قبل عام 2022.