إيلاف من الرياض: بعد النجاح الهائل الذي حققته النسخة العربية من فيلم "أصحاب... ولا أعز"، أعلنت شركة التوزيع والإنتاج فرونت رو فيلمد إنترتينمنت عن انضمامها إلى مجموعة المنتجين المذكورين أعلاه للعمل على الفيلم الكوميدي الروائي "عبدلينيو" من بطولة النجم الفلسطيني علي سليمان (جاك رايان، ذا لاست بلانت، ذا أتاك، صالون هدى). كما ستحتفظ فرونت رو بكافة حقوق الفيلم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

"عبدلينيو" من إخراج هشام عيوش (حمى) وإنتاج مشترك بين عيوش، شركة كانال + إنترناشيونال، شركة شادي عبدو "هيكات" للإنتاج (فيلم "ذا كيف" المرشح لجائزة أوسكار)، فري مونكيز، وشركة سهامو بردكشنز. وتدور قصة الفيلم حول الشاب عبدلينيو، الحالم الجميل الذي يعيش في مدينة صغيرة في المغرب، والمفتن بحب البرازيل لدرجة أنه يتحدث البرتغالية بطلاقة، يرقص السامبا ومغرم لدرجة الجنون ببطلة مسلسلات "تيلينوفيلا". تنقلب حياة عبدلينيو رأساً على عقب عند وصول داعية تلفزيوني إلى بلدته.

يعتبر فيلم "عبدلينيو" الذي يناقش مواضيع حساسة ومثيرة للجدل بشكل درامي ممزوج بالكوميديا والرومانسية، الإضافة المثالية لشركة فرونت رو التي تواصل توسيع وتعزيز قائمة إنتاجاتها.

وصرح الرئيس التنفيذي في فرونت رو جانلوكا شقرا: "نحن فخورون بالانضمام إلى هذا الفريق. هشام لديه موهبة فطرية في رواية القصص بالإضافة إلى فهمه العميق لواقع الشرق الأوسط والإمكانيات الهائلة التي تكمن فيه." وأضاف شقرا: "عبدلينيو هو فيلم مميز جداً، إذ أنه يتحدث عن تأثير التعصب على إمكانيات الناس وأحلامهم، ويؤكد على أهمية الأمل والتفكير الإيجابي بالنسبة للشباب في المجتمعات الأقل حظاً، وبخاصة في الشرق الأوسط."

وأكد شقرا على مكانة فرونت رو القوية في سوق الإنتاج في المنطقة، مشدداً على أن الشركة ستبذل قصارى جهدها على إيصال الفيلم لأكبر عدد من المشاهدين.

وصرح هشام عيوش: "عبدلينيو هو قصة كوميدية معاصرة تحمل رسالة قوية عن أهمية التمسك بالأحلام والحرية. سنتابع في الفيلم رحلة شخصية وصراعها مع المجتمع للحفاظ على هويتها." مضيفاً: "أتمنى أن يفتح هذا الفيلم باباً لنقاشات منفتحة وعميقة في العالم العربي عن كيفية تعاملنا كمجتمع مع اختلافات الناس وحرية الضمير.
ويسعدني جداً العمل مع فريق فرونت رو الذي أبدى حماساً كبيراً للفيلم وحب عميق للقصة. وأنا على يقين بأنهم سيقومون بعمل رائع."

وكان "عبدلينيو" واحداً من أكثر الأعمال صخباً في سوق البحر الأحمر للمشاريع خلال نهاية العام الماضي. ويعتبر فيلم عيوش الرابع والمعروف بأعمال كبيرة من ضمنها الفيلم الدرامي الشهير "حمى" الذي تم إصدارة عام ٢٠١٣.

الفيلم حالياً في مرحلة ما بعد الإنتاج ومن المقرر أن يتم إنهائه في نهاية العام الحالي. وتعمل شركة باريزيان آوتفت إربن سيلز على المبيعات الدولية.