قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: يُعتبر نبات الكشمش الأسود Blackcurrants جيدًا جدًا لصناعة المربى وتوابعه من الحلويات على الرغم لذة حبيباته طازجة. لكن أهميته الأكبر تكمن بخصائصه الغذائية وفوائده.
فلونهم الأرجواني القاتم غنيّ وهذا النبات يكتنز لذة وعناصر غذائية مميزة. وحفنة منه ستغيّر مكونات الخلطات التي يُضاف إلبها بلونه ونكهته اللاذعة في كل شيء خاصةً بالحلوى الصيفية والكريم، والعصير المثلج

ويحتوي الكشمش الأسود على مستويات غنية من المغذيات الدقيقة المعززة للصحة. فهو مصدر غني بشكلٍ استثنائي لفيتامين C (يحتوي على ثلاث مرات أكثر من البرتقال) بالإضافة للمركبات الفينولية الطبيعية، وخاصة الأنثوسيانين. مايعطيه فعالية تضفي تأثيرًا مضادًا للالتهابات، وتعزز صحة القلب والأوعية الدموية والدماغ، وتوفر بعض الحماية من مشاكل العين المرتبطة بالعمر.

يحتوي الكشمش الأسود على نسبة عالية من الفيتامينات مثل A، B، E، وP في تكوينه كما البكتين وحمض الفوسفوريك، والسكر، والزيوت العطرية، التانين، وأملاح البوتاسيوم والفوسفور والحديد وفيتامين K.
أما أوراقع فلا تحتوي الأوراق على فيتامين C فقط، بل أيضًا على المنغنيز، وفيتونسيديس، والفضة، والمغنيسيوم، والرصاص، والزيوت العطرية والكبريت، والنحاس.

أما فيتامين (ج) فموجود في الكشمش الأسود بكميات كبيرة تؤمن الاحتياجات اليومية للشخص من حامض الاسكوربيك_ في حال تناول المرء كل يوم فقط 20 حبة منه. فهو يحتوي على مواد علاجية ومعادن وفيتامينات أكثر من التوت الأخرى. ويساعد على نظام غذائي مقنن وصحي ويزيد من ثبات المناعة، ويساعد على الشفاء من عدة أمراض ويقي من مرض الزهايمر والتكوينات الخبيثة، ويمنع داء السكري والإعاقة البصرية، ويساعد على تعزيز القدرات الفكرية للناس في سن متقدمة. كما أنه مفيد لمرضى الكبد والكلى والجهاز التنفسي. ويُنصح باستخدامه منعاً لتصلب الشرايين التدريجي.