قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طلال سلامة من برن (سويسرا): من الأفضل تفادي حركة quot;المد والجزرquot; في برامج الحمية المتبعة لدى الأصحاء والمرضى معاً. ما يعني أن التوقف الطوعي، المستمر والمتقطع، عن احترام هذه البرامج والتقيد بمحتوياتها من شأنه توليد اضطرابات السلوك القهري التي تحض الجسم على انتاج بروتين quot;سي آر افquot; (Crf)، أو (corticotropin-releasing factor)، الضالع في آليات بيولوجية مسببة للاجهاد والادمان بالجسم، بصورة مفرطة. هذه نتائج دراسة قادها باحثون من عدة جامعات حول العالم، وبينها بوسطن الأميركية وquot;لا سابينساquot; الايطالية وزوريخ السويسرية، على الفئران المختبرية. في حال تم تغذية هذه الحيوانات، طوال خمسة أيام، بطعامها المعتاد، ثم أطعمة حلوة فقط ليومين متتاليين، فان الفئران تميل الى رفض طعامها الاعتيادي لتسقط في حالة من القلق والكآبة. بصورة متوازية، يبدأ الدماغ انتاج بروتين quot;سي آر افquot; على نحو زائد.

علاوة على ذلك، تفيدنا النتائج أنه في حال تم اخضاع الفئران لهذا البرنامج الغذائي لمدة سبعة أسابيع متواصلة، فان سلوكها الغذائي ينقلب رأساً على عقب مسبباً بالتالي نوعا من الادمان على السكر(الأغذية الحلوة). اذ ان الفئران تأكل 30 في المئة أقل من طعامها الاعتيادي و20 في المئة أكثر في حال تم تغذيتها بالأطعمة الحلوة.

ويعزي الباحثون السلوك الغذائي الجديد الى آلية ينبغي تعميقها لاحقاً. فأكل الأغذية الغنية بالسكر يساعد في تخفيض مستوى القلق المنوط بالبروتين quot;سي آر افquot;. أما في حال شل أنشطة هذا البروتين أو تقليل افرازاته بالدماغ، فان التغذية تعود الى مستواها السابق، المألوف.