قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

شدّد أطباء على ضرورة أن يمسك متعاطو الكحول عن تناوله ثلاثة أيام في الاسبوع لتفادي الانزلاق الى حلقة من نوبات السُكر والتعرض الى خطر الاصابة بمرض الكبد.

_________________________________________________________________

تقول الكلية الملكية للأطباء البريطانيين ان سياسة الحكومة الحالية بشأن الضوابط الصحية في تعاطي المشروبات الكحولية سياسة مضللة لأنها تعني أن من الجائز تناول الكحول كل يوم من أيام الأسبوع.

وتشير التعليمات الرسمية بشأن تعاطي الكحول في حدود معقولة الى ان على الرجل ألا يتناول اكثر من 21 وحدة من الكحول في الاسبوع والمرأة 14 وحدة. ولكن خبراء في كلية الأطباء الملكية البريطانية قالوا ان هذه السياسة لا تأخذ في الاعتبار حقيقة ان الذين يتعاطون الكحول يجب ان يمسكوا يومين أو ثلاثة أيام في الاسبوع لتمكين الجسم من استعادة قواه. وحذر الأطباء من ان تناول الكحول يوميا يشكل خطرا كبيرا على الصحة يزيد احتمالات الاصابة بمرض الكبد وغيره من الأمراض التي تهدد بالموت.

ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن متحدث باسم كلية الأطباء الملكية ان الجسم ، بعد يوم من شرب الكحول ، يحتاج الى وقت لإزالة آثاره quot;ولهذا السبب نحتاج الى أيام راحة بين استهلاكنا الكحولquot;. ولفت الأطباء الى ان الشباب بصفة خاصة يكونون معرضين لهذه الأخطار كما ان تعاطي الكحول شائع بين نساء الطبقات الوسطى اللواتي كثيرا ما يتناولن كأسا من النبيذ بعد العمل.

والى جانب التنبيه الى ضرورة الاكتفاء بتناول الكحول أربعة ايام في الاسبوع أوصى الأطباء بوضع حدود أشد صرامة على كبار السن لأن أجسامهم أضعف وأكثر تأثرا بأضرار الكحول الدائمة. وتنصح تعليمات السلطات الصحية في بريطانيا بأن لا يتناول الرجل أكثر من 3 الى 4 وحدات يوميا وان تكتفي المرأة بوحدتين أو 3 وحدات. وتبلغ الوحدة 8 غرامات من الكحول أو ما يعادل نصف كأس اعتيادي من النبيذ أو نصف لتر من البيرة.