قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أظهرت دراسة جديدة، قدمت في مؤتمر للجمعية الاوروبية للأمراض التنفسية السنوي في أمستردام، أن تناول الكحول بشكل معتدل قد يخفف من خطر الإصابة بالربو، ورأى الباحثون أن شرب 1-6 وحدات من الكحول في الأسبوع يمكن أن تقلل من خطر تطوير المرض.

نقلت صحيفة الـ quot;تليغرافquot; عن الباحثة صوفي ليبروث من مستشفى quot;بيسببجيرغquot; في أمستردام قولها إن احتساء ما بين كأس وستة كؤوس من الكحول أسبوعياً قد يخفف خطر الإصابة بالربو.

قام الأطباء بدراسة 19349 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 12 و41 عاماً، ووجدوا ان الذين يتناولون كمية معتدلة من الكحول كانوا أقل عرضة للإصابة بالربو بنسبة 4% مقارنة بمن يشربون أقل من 6 كؤوس.

ولوحظ أن خطر الاصابة بالربو يكون أعلى لدى الأشخاص الذين نادرا ما يشربون الكحول، أو يمتنعون عنها. كما ان الذين يشربون كميات كبيرة من الكحول هم عرضة لخطر الإصابة بالربو بنحو 1.2 مرات أكثر من غيرهم.

ووجدت دراسات سابقة وجود صلة بين تناول الكحول المفرط للحوامل الذي يسبب مرض الربو لدى الأطفال، لكن هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تظهر وجود صلة بين تناول الكحول وظهور مرض الربو للكبار على مدى فترة طويلة من الزمن.