قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


حذرت دراسة حديثة من أن الحصول على أجازة، وبخاصة في الأماكن المشمسة، من الممكن أن يخفض من معدل الذكاء لديك. وتبين، وفقاً لما ذكرته تلك الدراسة، أن الأجازات، ولاسيما التي يتم قضائها في مناطق تتسم بالحر الخانق، قد تضعف القدرات الذهنية.
________________________________________________________________________

لفتت صحيفة التلغراف البريطانية إلى أن المشكلات تبدأ عندما تبادر بحجز أجازتك عن طريق الإنترنت، خصوصاً إذا انطوى ذلك على مبادلات مطولة عبر البريد الإلكتروني. حيث اتضح وفقاً لدراسة أجراها عام 2005 عالم النفس غلين ويلسون، البروفيسور الزائر في كلية غريشام بالعاصمة البريطانية، لندن، أن ما يطلق عليه quot;قصفquot; البريد الإلكتروني من الممكن أن يُخفِّض معدل الذكاء بمعدل يصل إلى 10 نقاط، وهو المعدل الذي يزيد عن ضعف تأثير تدخين كمية كبيرة من الحشيش.

وأوضح ويلسون أن التركيز يضعف ويقل حين تظل عقول الأشخاص الذين يعانون ثابتة في حالة شبه دائمة من الاستعداد للرد على رسائل يحتمل ورودها، في مقابل التركيز على المهام المتاحة في متناول اليد. وحتى في الأيام العادية، يواجه العقل البشري صعوبة في التعامل مع مهام متعددة في وقت واحد، ولهذا السبب، تعمل الحمولة الزائدة للبريد الإلكتروني على التقليل من فعاليته بصورة أكبر.

ثم يتعين عليك في واقع الأمر أن تلجأ للمنتجع الخاص بك. واتضح أن الإجهاد الذي يصاحب السفريات الحديثة ( كالمخاوف من إضرابات المطارات والرماد البركاني ) قد يزيد من مستويات هرمون التوتر quot;الكورتيزولquot;. وهو ما يعرض لخطر تلف الخلايا في جزء من الدماغ يسمى الحصين، وهو ما يؤثر بدوره سلباً على التركيز والذاكرة على المدى القصير. كما أن تناول مشروب منعش أثناء ركوب الطائرات، بناءً على نوع الشراب، يقلل معدل الذكاء بمقدار إضافي يتراوح ما بين 10إلى 20 نقطة.

وأظهرت الدراسة الجديدة التي أجراها البروفيسور سيغرفريد ليهرل من جامعة إيرلانغين في ألمانيا، وهو أخصائي في الأداء الذهني، أن حمامات الشمس والاسترخاء يعملان على إصابة فصوص الأفراد الجبهية بحالة من الوهن والضعف.

وقال ليهرل إن الخمول يقلل من نسبة الأكسجين التي تصل الدماغ، وهو ما يتسبب في تراجع قدرات التشعبات والمحاوير ( التي تعتبر أجزاء من الخلايا العصبية التي تشارك في إرسال نبضات كهربائية ). وبالإضافة إلى الجفاف الذي ينجم عن الحرارة الزائدة، والكحول، أو الاثنين، قد ينخفض حجم خلايا الدماغ بنسبة تصل إلى 15 %.

وتابع ليهرل بقوله :quot; أربعة عشر يوماً من الراحة التامة قد تكون فترة كافية لإنقاص معدل الذكاء لديك بمقدار 20 نقطة، وهو ما يزيد عن الفارق بين طالب ذكي وآخر متوسط. حيث تبين أن المفردات تنكمش، واكتشفنا أيضاً حدوث تغييرات في الشخصيةquot;.