قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

محمد الشرقاوي من القاهرة : البيانات والمعلومات التي أصدرها المؤشر الرقمي التابع لوزارة الدولة للتنمية الإدارية للعام الثاني على التوالي أظهر الكثير أكثر مما أخفي ، والتي بدأت توضح مدى جاهزية الإدارات والمؤسسات الحكومية المصرية للدخول في عصر المعلوماتية ، ومع ترأس الدكتور احمد درويش وزير الدولة للتنمية الإدارية إدارة مشروع الحكومة الالكترونية المصرية نجد ان المؤشر رصد قواعد البيانات المستخدمة بالجهاز الإداري للدولة وبعض الإحصائيات والمؤشرات الهامة لمشروع إنشاء مؤشر الاستعداد التكنولوجي وتمت الدراسة علي عدد 579 جهة (229 وزارات وهيئات الحكومة المركزية ndash; 350 محافظات ومديريات (محليات)).

ووصلت إجمالي الجهات التي وردت منها استمارة الاستبيان (90.3%) - على حد قول مدير مشاريع نظم معلومات الحكومة الالكترونية بوزارة الدولة للتنمية الإدارية د. جلال عز الدين نديم - والذي قال أن المؤشر كشف عن أن نسبة مستخدمي الحاسب الآلي بالجهاز الإداري للدولة بلغت (7.5%) وجاء في تصنيف مستخدمي الحاسب الآلي طبقا للمؤهل أن (94.5 %) من مستخدمي الحاسب الآلي غير حاصلين على شهادات علمية متخصصة مما يعكس شدة إقبال العاملين على استخدام وتطبيق التكنولوجيا الحديثة ، أما نسب الأجهزة بالنسبة للعاملين الدائمين بالجهاز الإداري للدولة فقد تبين أن (2.7 % )من إجمالي العاملين الدائمين فقط لديهم حاسب آلي ، وأضاف أن عدد الجهات المستفيدة من اتفاقية مايكروسوفت بلغ (30.6%) وبلغت نسبة الجهات التي تطبق نظم العمل المكتبي (81.1%).

وأشار الى انه يتوافر جهاز واحد لكل 36 موظف من العمالة الدائمة بالجهاز الإداري للدولة ( بدون العمالة المؤقتة ) سواء كان مستخدما للحاسب الآلي أم لا ، أي أن 2.7 % من إجمالي العاملين الدائمين فقط لديهم حاسب آلي للاستخدام مؤكدا أن ذلك من شأنه أن يؤدى إلى خلق فرص في مجال الاستثمارات لتغطية احتياجات الدولة من أجهزة الحاسبات بنسبة تقدر بحوالي 97.3 % تمشيا مع أهداف التنمية التكنولوجية.

تطبيقات تخصصية
وكشفت البيانات انه من أكثر التطبيقات المستخدمة بالجهاز الإداري للدولة هي التطبيقات التخصصية وشئون العاملين بنسبة 52 % لكل منهما بينما كان اقل تطبيق يستخدم تطبيق إدارة المشاريع بنسبة 8 % من إجمالي الجهات الواردة بياناتها ، كما يوجد 99 وحدة إدارية على مستوى الدولة لا تستخدم أي من أنواع التطبيقات المختلفة وهى تشكل نسبة 20 % من إجمالي الجهات الواردة بياناتها .

ومن أكثر قواعد البيانات المستخدمة بالجهاز الإداري للدولة قاعدتي الـ Oracle , Access بنسبة 68.8 % 19 % لكل منهما على التوالي.

ارتباط انترنت
أما الجهات التي لديها موقع على شبكة المعلومات الدولية ولا يتم تحديثه دوريا فقد بلغ عددها 8 جهات ، وبلغ عدد الجهات التي لديها ربط دائم مع شبكة المعلومات الدولية ( 93 جهة ) بنسبة 57 % من إجمالي الجهات الواردة بياناتها ، لكن عدد الجهات التي لديها ربط جزئي مع شبكة المعلومات الدولية بلغ ( 40 جهة ) بنسبة 25 % من إجمالي الجهات الواردة بياناتها.

وبلغ عدد الجهات التي ليس لديها موقع على شبكة المعلومات الدولية عدد 66 جهة بنسبة 40 %
أما عدد المبرمجين فبلغ 920 % وعدد الجهات التي تستخدم موقع داخلي Intranet عدد 50 جهة بنسبة 31 % وعدد الجهات التي تتبادل البيانات عبر شبكة الانترنت مع جهات أخرى 59 جهة بنسبة 36% وعدد الجهات التي لها نظام بريد إلكتروني خاص بها 107 جهة بنسبة 66 %
أما عدد الجهات التي لديها خطط للتطوير وبنسب مختلفة في التنفيذ فبلغ 123 جهة بنسبة 76 % وعدد الأخرى التي يوجد بها حماية من الفيروسات عدد 141 جهة بنسبة 87 %.

وبالنسبة للإدارة المحلية فقد بلغ عدد الجهات التي لديها شبكة داخلية 131 جهة [كاملة ( 91 جهة ) + جزئية ( 40 جهة )] بنسبة 39.3 % من إجمالي الجهات الواردة بياناتها وعددهم (333جهة) وأعداد مستخدميها (3011 مستخدم) بنسبة 0.2%من إجمالي عدد العاملين بالجهات الواردة بياناتها ولديها شبكة داخلية.

أما عدد الجهات التي لديها شبكة خارجية فقد بلغت عدد 70 جهة[كاملة ( 53 جهة ) + جزئية ( 17 جهة )] بنسبة 21 % من إجمالي الجهات الواردة بياناتها وعددهم (333جهة) وأعداد مستخدميها (532مستخدم) بنسبة 0.1%من إجمالي عدد العاملين بالجهات الواردة بياناتها ولديها شبكة خارجية.

عدد الجهات التي ليس لدبها موقع على شبكة المعلومات الدولية عدد 293 جهة بنسبة 88 %واقل منها الجهات التي تستخدم موقع داخلي Intranet وعددها27 جهة بنسبة 8 %.
أما الجهات التي لها نظام بريد إلكتروني خاص بها فعددها 27 جهة بنسبة 8 % والجهات التي تتبادل البيانات مع جهات أخرى عبر الانترنت 43 جهة بنسبة 13% أما عدد الجهات التي لديها خطط للتطوير وبنسب مختلفة في التنفيذ فهو 95 جهة بنسبة 29 % عدد الجهات التي يوجد بها حماية من الفيروسات عدد 217 جهة .

كمبيوتر لكل 16 موظف
والملاحظ لبيانات المؤشر السابق والذي صدر العام الماضي يجد أن إجمالي الحاصلين على شهادات متخصصة ومعتمدة وصلوا الى 2144 حتى نهاية آذار(مارس) الماضي بنسبه 3.7% ووصل عدد مستخدمي الحاسب الآلي من غير المتخصصين الى 55653 بنسبه 96.3% ووصل إجمالي مستخدمي الحاسب الآلي 57797 بنسبه 100% - وبالنسبة لأجهزة الحاسب الآلي بالنسبة للعاملين الدائمين بالجهاز الإداري للدولة نهاية آذار الماضي فقد وصلت الى 31506 جهاز وإجمالي العمالة الدائمة 509887 بمعدل جهاز لكل 16 موظف بنسبه 6.2% ووصلت أعداد الجهات المستفيدة من اتفاقية مايكروسوفت بشأن توفير برامج معتمدة وأصلية الى 90 جهة وبنسبه 63% أما أعداد الجهات التي لم تستفيد وصلت الى 53 جهة بنسبه 37% كما أوردت الدراسة مجموعه من الإحصاءات ومنها أن 94% من الجهات تستخدم التطبيقات المكتبية و 60% لديها موقع على شبكة الانترنت 84% منها يتم تحديثها دوريا و 30% من الجهات تستخدم موقع داخلي Intranet و 34.6% من الجهات تتبادل البيانات عبر شبكة الانترنت و 64% من الجهات لها نظام بريد الكتروني و 75% من الجهات لديها خطط للتطوير وبنسب مختلفة في التنفيذ .

تفاؤل حذر
أما المؤشر الذي اصدرة مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار من خلال العدد التجريبي الأول من أول مؤشر رقمي تصدرة جهة حكومية مسؤولة أكد أن المؤشر سجل اتجاها عاما متزايدا خلال الفترة من 2002-2004 حيث بلغت أعلى قيمة له خلال الربع الرابع من عام 2004 بمقدار 0.461 نقطة مرتفعا بحوالي 3.4% مقارنه بمستواة خلال الربع السابق عليه كما حقق ارتفاعا بنحو 5.5% مقارنه بمستواة في نفس الربع من العام السابق مشيرا الى أن هذا المستوى يعكس زيادة قدرة المجتمع المصري في مجال إتاحة وسائل تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات وقدرة أفراد المجتمع على استخدام الوسائل التقنية حيث جاء الارتفاع في القيمة الحالية للمؤشر نتيجة لارتفاع الغالبية العظمى من المؤشرات الفرعية المكونة له بصفه عامة إذ حقق مؤشر الاستخدام أعلى ارتفاعا بنسبه 16.7% مقارنه بمستواه في الربع السابق عليه بنحو 40% مقارنه بالربع المناظر من العام السابق كما ارتفع مؤشر المعرفة بنحو 8.1% مقارنه بالربع السابق عليه وبنحو 9.6% مقارنه بالربع المناظر له من العام السابق له وأخيرا ارتفع مؤشر البنية التحتية بنسبه 6.3% مقارنه بالربع السابق عليه وبنحو 13.3% مقارنه بمستواه خلال نفس الشهر من العام السابق .

وأضاف التقرير حول آليات ارتفاع مؤشر البنية التحتية للاتصالات والمعلومات أعزى التقرير ارتفاع هذا المؤشر خلال الربع الرابع من العام الماضي الى ارتفاع أعداد المشتركين بالتليفونات الثابتة والمحمولة لكل 100 مواطن حيث ارتفع عدد المشتركين بالتليفونات الثابتة بحوالي 1.6% مقارنه مع الربع السابق عليه كما ارتفع بحوالي 5.85% مقارنه بنفس الربع من العام السابق أيضا وارتفع عدد المشتركين بالتليفونات المحمولة بحوالي 11.5% مقارنه بمستواة في الربع السابق عليه ويدعم هذا التطور في البنية التحتية لقطاع الاتصالات الارتفاع الذي شهدته بعض المؤشرات منها عدد الشركات العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لكل 10 ألاف مواطن حيث ارتفعت هذه النسبة بحوالي 62% عام 2004 مقارنه بعام 2002 كما ارتفع مؤشر نسبه المشتغلين بهذه الشركات الى إجمالي المشتغلين بحوالي 34.3% لنفس الفترة بالاضافه للتطور الذي شهده قطاع الاتصالات من خلال المبادرات الحكومية ومنها مبادرة الانترنت السريع الذي انطلق في مايو 2004 والتي بلغ عدد مشتركيها 23 ألف مشترك بالاضافه الى مبادرات نوادي تكنولوجيا المعلومات وهي مبادرة تهدف الى توفير الانترنت السريع بسعر مناسب لجميع الفئات والتي زاد عددها بنحو 439 ناد خلال عام 2004 ليبلغ عددها الإجمالي حوالي 1061 نادي تكنولوجي بنهاية العام .

أما مؤشرات المعرفة والجودة والاستخدام حيث يعود ارتفاع مؤشر المعرفة الى ارتفاع نسبة الإلمام بالقراءة والكتابة خلال الربع الحالي بنسبه 1.06% مقارنه بالربع السابق كما ارتفعت هذه النسبه بحوالي 3.9% مقارنه بالربع المناظر من العام السابق هذا بالاضافه الى ارتفاع نسبه القيد بالتعليم الأساسي والثانوي بحوالي 17.8% خلال الربع الرابع 2004 مقارنه بمستواة في الربع السابق عليه ويفسر ارتفاع مؤشر الجودة بارتفاع نصيب الفرد من سعة التردد على الانترنت بحوالي 10.8% مقارنه بالربع السابق عليه وبحوالي 36.3% مقارنه بالربع المناظر له من العام السابق ويعزى ارتفاع مؤشر الاستخدام الى ارتفاع عدد مستخدمي الانترنت لكل 100 مواطن خلال الربع الحالي بحوالي 2.6% مقارنه بالربع السابق عليه كما بلغت نسبه الارتفاع حوالي 41.7% مقارنه بالربع المناظر له من العام السابق ويفسر ارتفاع مؤشر الاستخدام من خلال بعض المشروعات والمبادرات الحكومية التي ساهمت في توسيع قاعدة مستخدمي الانترنت من أهمها مبادرة الانترنت المجاني منذ بداية عام 2002 هذا بالاضافه لمبادرة الحاسب الشخصي لكل منزل والتي بدأت في تشرين ثاني / نوفمبر 2002 ليصل عدد الحاسبات المباعة حوالي 83.3 ألف حاسب بنهاية عام 2004 كما ارتفع مؤشر عدد المواقع على الانترنت لكل 1000 مواطن بنسبه 23.6% خلال نفس الفترة.