قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الحلم بالسيارة الطائرة بدأ منذ عقود خلت، والأمل بتنفيذها يزداد يوما بعد يوم مع تحول زحام السير لمعاناة ودراما يومية يعيشها سكان المدن المكتظة والمزدحمة.


شركة "تيرافوجيا ترانزيشن" المتمركزة في ماساتشوستس ما زالت منكبة على تنفيذ فكرة& السيارة الطائرة وتطوير نموذج عن السيارة التي من المتوقع أن تصبح سيارة المستقبل.

الفكرة قدمتها الشركة قبل عدة أعوام على أنها الخطوة المقبلة لسيارات المستقبل، في حين ما زالت الشركة تتلقى اهتماما عالميا على تصميمها المبتكر: طائرة مصنوعة من ألياف الكربون تتقدمها مقصورة زجاجية. وقدمت شركة ترانزيشن مفهومها للسيارة عبر القيادة على الإسفلت لعدة دقائق قبل أن تنطلق إلى السماء.

وقبل أيام أصدرت الشركة تحديثاً للجمهور حول ما توصلت إليه السيارة TF-X، والتي تتسع لـ 4 ركاب ورحلة طائرة غير منقطعة لمدة 800 كلم، يمكن ركنها داخل مرآب عادي. السيارة تأتي بمغير سرعات عادي وأوتوماتيكي إلى جابب مظلة أو باراشوت عند حدوث أي طارئ.

وتم تصميم السيارة لتكون مريحة بأقصى درجة، وهي تعتمد على الطاقة الكهربائية والمتجددة إلى جانب وجود نظام قيادة وطيران آلي. تستطيع التجول في المدى الذي لا يحتوي على أبراج عالية ويحتاج صاحبها لنحو 5 ساعات تدريب قبل أن يتمكن من قيادتها أو في هذه الحالة الطيران بها.

ووفق بيان صادر عن الشركة فإنها ما زالت في مرحلة التجارب وما زال أمامها 12 عاما قبل أن تقدمها بصورتها النهائية للمستهلك.

&