قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تتواصل الابتكارات والاختراعات الطبية التي تساعد الإنسان على التمتع بصحة أقوى، حيث تمكن باحثون من كشف العيوب الوراثية في القلب عبر فحص للدم.

لندن: تمكن باحثون من تطوير فحص للدم يمكن أن يكتشف كل الجينات المعروفة وراء العيوب الوراثية في القلب بما قد يؤدي إلى تشخيص حالات يمكن أن تكون قاتلة، كما أعلنت مؤسسة القلب البريطانية. &
&
وبتحديد 174 جينا لها علاقة بسبعة عشر عيباً خلقيا في القلب يستطيع الفحص الجديد أن يساعد المصابين على تلقي العلاج المناسب. &
&
وكانت الفحوص الوراثية السابقة تبحث عن عدد صغير من الجينات ولم تتمكن إلا من تشخيص حالات محددة مؤدية إلى ارتفاع التكاليف وإطالة وقت التشخيص. &ولكن باحثين في كلية امبريال ومركز العلوم الطبية في لندن قالوا إن الفحص الجديد أسرع وأكثر موثوقية. &
&
وأوضح استشاري القلب المختص بالحالات الوراثية الدكتور جيمس وير "أن الأطباء من دون الفحص الوراثي يتعين عليهم في أحيان كثيرة إبقاء العائلة كلها تحت المراقبة لسنوات عديدة. &وهذه عملية باهظة التكاليف للعائلات والنظام الصحي على السواء".&
&
وعلى النقيض من ذلك، حين يكشف الفحص الجديد عن الشذوذ الوراثي الذي يسبب الحالة في فرد من أفراد العائلة يصبح من السهل فحص الآخرين. &ويمكن طمأنة الأفراد الذين لا يحملون نسخة من الجين المعطوب وتوفير مراجعات لا تحصى إلى المستشفيات، كما أوضح الدكتور وير.&
&
ونقلت صحيفة الغارديان عن البروفيسور بيتر وايزبيرغ المدير الطبي في مؤسسة القلب البريطانية التي موَّلت البحث "أن الهدف في هذا المجال البحثي الذي يشهد تطورات متسارعة هو تحقيق قدر أكبر من الدقة التشخيصية بكلفة أقل. &وهذا البحث يمثل خطوة مهمة على هذا الطريق".&
&
وأضاف "أن هذا يعني أن فحصا واحدا قد يكون قادرا على تحديد الطفرة الوراثية السببية في المصاب بحالة وراثية في القلب وبذلك تمكين ذويه من الخضوع للفحص لتشخيص الجين نفسه".
&