قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


نيويورك (أ ف ب) - عادت المغنية الأميركية ليدي غاغا الى أنغام البوب باصدارها أغنية "برفيكت ايلوجن" فيما أعلنت عن البوم جديد سيتضمن تعاونا مع فنانين آخرين.
وكانت ليدي غاغا غاصت في كلاسيكيات الجاز والانغام الهادئة في اعمالها الاخيرة.
وكتبت المغنية الأميركية البالغة 30 عاما في تغريدة "ارسل حبي وشكري الى كل الرجال المحترمين الذين عملت معهم على هذه الاسطوانة" ذاكرة المنتج مارك رونسون والفرقة الاسترالية "تيم إمبالا" وغازف الغيتار في فرقة "كوينز اوف ذي ستون اوف ايدج" جوش هوم والموسيقي الاميركي بلودبوب.
وباتت الأغنية التي تستمر ثلاث دقائق متوافرة عبر منصة "سبوتيفاي" للبث الموسيقي التدفقي.
وقالت ليدي غاغا لهيئة "بي بي سي" "كنت اعمل على الالة الكاتبة ونتبادل الافكار والكلمات الجديدة من دون توقف" مع مارك رونسون وكيفن باركر من فرقة "تيم إمبالا".
وروت تقول "كنت أعزف على البيانو وكيفن على الغيتار ومارك على الباص".
وقالت ليدي غاغا ان ألبومها المقبل الذي لم يحدد تاريخ لاصداره بعد، سيضم أغنية ثنائية مع فلورنس ويلش من "فلورنس اند ذي ماشين".