bbc arabic
: آخر تحديث

عائلة لا تشعر بالألم: نعمة أم نقمة؟

أدركت ليتيزيا مارسيلي، 52 عاما، أنها مختلفة عن الآخرين منذ أن كانت صغيرة في السن.

فلديها "حصانة" ضد الألم، ما يعني أنها لا تشعر بالحروق، ولا تحس بالألم الناجم عن كسور العظام، ولكنها ليست الوحيدة، فخمسة من أفراد عائلتها يعيشون نفس الحالة.

قالت ليتيزيا لبي بي سي "نعيش حياتنا اليومية بشكل عادي، ربما بشكل أفضل من الآخرين، لأننا نادرا ما نمرض، ولا نكاد نحس بالألم".

لكن أفراد هذه العائلة يحسون بالألم على مستوى معين، وبالأحرى يعيشون تجربة الألم في وعيهم وإدراكهم دون إحساسهم، وهذا الشعور يستمر لثوان فقط..

ويعتقد العلماء أن هذه الحالة قد تكون ناجمة عن أن بعض الأعصاب لا تعمل بشكل جيد.

ويأمل العلماء الذي درسوا حالات افراد العائلة عن كثب أن يساعدهم ذلك في تطوير وسيلة لتخفيف الإحساس بالألم عند الناس العاديين، كما قالت بروفيسورة أنا ماريا ألويسي من جامعة سينا في إيطاليا.

تجربة العائلة مع الألم

والدة ليتيزيا وابناها وأختها وابنة أختها يعيشون نفس الحالة التي اصطلح على تسميتها "متلازمة مارسيلي" نسبة إلى العائلة.

لكن هل ظاهرة عدم الشعور بالألم سعادة خالصة ؟

تنبه ليتيزيا إلى أن الأمر ينطوي على مخاطر أيضا، فأحيانا تصاب هي وأفراد عائلتها بكسور أو حروق ولا يحسون إلا عندما يتطور الأمر إلى التهابات.

وتقول إن ابنها لودوفيكو البالغ من العمر 24 عاما، والذي يلعب كرة القدم يعاني من هشاشة في كاحليه أدت إلى تشوهات، ثم أظهرت صورة أشعة وجود الكثير من الكسور الصغيرة في الكاحلين.

أما ابنها الأصغر برناردو، البالغ من العمر 21 عاما، فقد عانى من تكلس المرفق دون أن يحس بذلك، وكان مرفقه قد كسر حين وقع عن دراجته الهوائية ولم يحس بأي ألم، فتابع قيادة دراجته لتسعة أميال أخرى.

وعانت ليتيزيا نفسها من كسر في الكتف حين انزلقت أثناء التزلج ولم تحس بشيء، ولم تذهب إلى المستشفى إلا في صباح اليوم التالي حين أحست بتخدر في أصابعها.

وتعاني ماريا إلينا شقيقة ليتيزيا من حروق في سقف الحلق لأنها كثيرا ما تشرب سوائل ساخنة جدا دون أن تدرك ذلك.

لماذا لا يحسون؟

وقال رئيس فريق مؤلفي الدراسة عن حالة عائلة مارسيلي، دكتور جيمس كوكس من جامعة لندن، إن جسم أفراد العائلة يحتوي على جميع الأعصاب، لكن بعضها لا يعمل كما يجب.

واضاف أن الفريق يحاول فهم ما يسبب عدم الشعور بالألم، لاستخدام ذلك في تطوير علاجات لتسكين الألم.

ورسم الفريق الخريطة الجينية لأفراد العائلة، وحددوا تغيرا معينا في أحد الجينات وهو ZFHX2.

ثم أجروا تجربة على الفئران بتجريدها من الجين المذكور، فلاحظوا أنها لم تعد تشعر بالحرارة المرتفعة.

وقالت بروفيسورة ألويسي إن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث لفهم كيفية تاثير التغير الجيني على الإحساس بالألم.

ويعتقد ان هذه العائلة هي الوحيدة في العالم التي لا تشعر بالألم.

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الرضاعة الطبيعية تحمي الجسم من البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية
  2. الصين تقضي على 200 ألف خنزير لمكافحة حمى الخنازير
  3. خمسون قتيلا على الاقل في حادث قطار في الهند
  4. إتفاقية بين فورد وفولكس واجن لتأسيس أكبر شركة سيارات في العالم
  5. عاصفة
  6. انقطاع الطمث المبكر: كيف تبدو الحياة قبل الثلاثين؟
  7. متلازمة تململ الساقين تدفع الى التفكير بالانتحار 
  8. 4 أكواب يومية من القهوة تحد من خطر الإصابة بمرض الوردية !
  9. الأسماك الزيتية تجنب الإصابة بالخرف في سن التقاعد!
  10. كيا سبورتاج وسورينتو وسيد سيحصلون على نسخ هجينة 
  11. مسافرون عالقون إثر توقف شركة طيران قبرصية عن العمل فجأة
  12. هل يجب أن نتوقف عن تناول السكَّر حفاظا على صحتنا؟
  13. ثمة علاقة بين استخدام الإنترنت وطلب الأطفال للوجبات السريعة 
  14. الآباء المدخنون يُعَرِّضُون أطفالهم وأحفادهم لهذا الاضطراب !
  15. محكمة بريطانية تتخلى عن إعادة محاكمة معلمة متهمة
  16. دودج تطلق نماذج معدلة من سيارات

فيديو

سالم الهندي لـ "إيلاف": مع إحترامي لـ "إليسا" ولكنّها إستعجلت وأساءت الفهم وديزر أفضل من أنغامي
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة