bbc arabic
: آخر تحديث

طالبة تطور اختراعا لمكافحة السحب السوداء في مصر

 

وفازت صاحبة التجربة، ياسمين يحيي مصطفى، التي تبلغ 19 عاما، بجائزة دولية في 2015 لاختراعها تقنية لتنقية المياه، والحد من معدلات تلوث الهواء المنبعث من حرق قش الأرز بعد الزراعة الموسمية.

وقد بدأت السحابة السوداء التي تلوث أجواء مصر في الظهور عام 1997 وانتشرت سريعاً بحيث أصبحت تمثل 42 في المئة من تلوث الهواء في مصر.

ويرجع السبب الأساسي وراء هذا التلوث إلى حرق الفلاحين أطنانا من قش الأرز لعدم توافر الامكانات اللازمة لنقله إلى مراكز إعادة التدوير ولارتفاع التكلفة المطلوبة.

ومن أكثر الحلول المبتكرة التي قدمت لمواجهة هذه المشكلة اختراع ياسمين المسمى "طاقة قش الأرز"، وهو الاختراع الفائز بالمركز الأول في مسابقة انتل للعلوم والهندسةIntel ISEF عام 2015.

وتقديرا لاختراعها أطلقت وكالة ناسا اسمها على حزام كويكبات اكتشف في عام 2000.

وبالرغم من احتفاء مصر بالمشروع، فإن الحكومة لم تبدأ في تنفيذ الفكرة، ولذلك أخذت ياسمين تطور المشروع لعرضه على شركات خاصة لتتبناه.

وتقول ياسمين لبي بي سي: "كنت أحاول أن أحل مشكلة السحابة السوداء وأن استفيد منها في نفس الوقت. أعتقد أن الطريقة الوحيدة للتخلص من الكميات الهائلة التي ننتجها من قش الأرز هو حرقها، هذه هي الطريقة الأسرع والأقل كلفة، ولكن هذا يؤدي إلى مشكلة بسبب الغازات المنبعثة من الاحتراق، ولذلك وجدت طريقة لاستخدام هذه الغازات لإنتاج وقود حيوي، وسماد، وفيتامين ب وطاقة كهرومائية".

تقنية منخفضة التكلفة

وانتقلت ياسمين، التي تنتمي إلى قرية المنازلة في محافظة دمياط في دلتا النيل، إلى القاهرة في 2013 للالتحاق بمدرسة المتفوقات، وهي تدرس حالياً هندسة البترول والغاز الطبيعي في جامعة بقبرص.

وتقول ياسمين إن بداية مشروعها كانت البحث عن طرق منخفضة التكلفة لتنقية المياه. واكتشفت في أثناء ذلك أن المادة الأساسية المستخدمة في عملية التقطير البيولوجي هي قش الأرز.

وأضافت "نحن نحرق النفايات الزراعية في درجة حرارة تصل إلى 1200 درجة مئوية، وهي الدرجة نفسها التي يمكن استخدامها في تقطير المياه، ثم تعالج الغازات المنبعثة من العملية، كل على حدة".

وتضيف المخترعة الصغيرة أن كل المواد المطلوبة لهذه التقنية متوفرة في مصر، وتعد من المخلفات الطبيعية أو الزراعية، مثل قش الأرز، والطحالب التي تتكون على سطح المياه الراكدة.

ولكن أحد معوقات تنفيذ المشروع هو ارتفاع تكلفة بناء وحدة لتنقية المياه، ومعالجة الدخان الناتج عن حرق قش الأرز. ولذلك فإن ياسمين تعمل حالياً - بحسب ما تقوله - على تصغير حجم التصميم بحيث يتمكن المزارعون من استخدامه مباشرة.

وتقول آمال طه رئيسة الإدارة المركزية للإعلام والتوعية البيئية في وزارة البيئة المصرية إن الدولة كرمت ياسمين وإن مشروعها أحيل لقسم إدارة المخلفات في الوزارة.

مزرعة قطن في مصر

الفلاحون في مصر لا يستطيعون تحمل عبء نقل قش الأرز لتدويره فيضطرون إلى إحراقه

 

وقالت وزارة البيئة إن استراتيجيتها الخاصة لمكافحة السحابة السوداء حققت نتائج جيدة في عام 2016.

وتقول آمال طه إن الوزارة وقعت بروتوكولا مع إحدى شركات الأسمنت لتوريد قش الأرز لاستخدامه في صناعة مواد البناء، وتجمع الوزارة، في أربع محافظات، المخلفات وتحولها إلى أسمدة وأعلاف.

وتضيف: "نعمل على تدريب الفلاحين على التعامل مع المخلفات حتى نضمن استمرار العمل".

إلا أن ياسمين تختلف مع ما قالته آمال طه، وتقول إنه "ليس من الممكن أن نمنع الناس من حرق الكميات المهولة التي تنتج عن قش الأرز ومن الصعب السيطرة على مزارعي مصر كلهم. ولذلك أشجع الوزارة على أن تتبنى الأفكار الجديدة للتعامل مع المشكلة".

وكانت ياسمين قد تلقت عرضاً من شركة ألمانية لاستثمار المشروع في 2015، لكنها رفضته في ذلك الوقت. وتقول إنها ندمت على هذا الرفض وأنها تعمل حالياً على عرضه على شركات أخرى بعد الانتهاء من تعديل التصميم.

وتضيف: "قلت لنفسي في ذلك الوقت إنها مشكلة داخل مصر وسنحلها داخل مصر، ولكنني لم أجد التشجيع الكافي".

bbc article

عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. توضيح عملي
واحد من عباد الله - GMT الثلاثاء 07 مارس 2017 09:46
في الوقت الذي نشجع فيه البحث العلمي !هناك تساؤلات مشروعة تخص الموضوع ؟تحتاج توضيح واضح وليس تأويل غامض !الغيوم السوداء في العراق تسمى ( غيوم مطارة ) فكيف لانريدها أي ( مش عاوزينها؟) وكيف نميز الغيوم السوداء المطارة وغير المطارة ؟...علما أن فنان مصري جاء سابقا للعراق مغنيا - يا غيمة المطارة - ولسه التسجيل موجود ؟يعني أنتو اللي قايلين!!!!!


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. متلازمة تململ الساقين تدفع الى التفكير بالانتحار 
  2. 4 أكواب يومية من القهوة تحد من خطر الإصابة بمرض الوردية !
  3. الأسماك الزيتية تجنب الإصابة بالخرف في سن التقاعد!
  4. كيا سبورتاج وسورينتو وسيد سيحصلون على نسخ هجينة 
  5. مسافرون عالقون إثر توقف شركة طيران قبرصية عن العمل فجأة
  6. هل يجب أن نتوقف عن تناول السكَّر حفاظا على صحتنا؟
  7. ثمة علاقة بين استخدام الإنترنت وطلب الأطفال للوجبات السريعة 
  8. الآباء المدخنون يُعَرِّضُون أطفالهم وأحفادهم لهذا الاضطراب !
  9. محكمة بريطانية تتخلى عن إعادة محاكمة معلمة متهمة
  10. دودج تطلق نماذج معدلة من سيارات
  11. سم العناكب لعلاج سرطان الجلد
  12. تشريع القنب الهندي لأغراض الترفيه يدخل حيّز التنفيذ في كندا
  13. عادات سكان الألب تجذب السياح إلى النمسا
  14. حكومة جديدة في إثيوبيا تنال المرأة فيها نصف عدد الوزارات
  15. المكدوس ... أكلة شعبية شهيرة تعود لتزيّن المائدة السورية 
  16. الصين: مخاوف من تفشي حمى الخنازير الأفريقية شمال شرق البلاد

فيديو

يسرا تشعل لقائها مع طلاب الجامعة العربية بثلاث دقات
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة