قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": نبهت دراسة كبرى أجريت بتكليف من منظمة الصحة العالمية إلى أن ملايين الأشخاص حول العالم معرضون لخطر الوفاة بشكل مبكر لأنهم لا يتناولون قدر كاف من الألياف.

ووجدت الدراسة في نفس السياق أن الأشخاص الذين يتناولون كمية وفيرة من الألياف في حمياتهم الغذائية يقللون من خطر تعرضهم للوفاة بشكل مبكر بنسبة تصل إلى الثلث.
كما اتضح أنهم يقللون من خطر تعرضهم لنوبات قلبية، سكتات دماغية، سكري من النوع الثاني أو سرطان الأمعاء بنسبة تصل إلى الربع. ومع هذا، فإن المشكلة الحاصلة تتمثل في أن هناك كثيرين في بريطانيا وغيرها من دول العالم يتناولون كميات أقل من الموصى بها يومياً من الألياف. ولفتت صحيفة الدايلي ميل البريطانية إلى أن هذه النتائج تنسف تلك الشعبية التي اكتسبتها الحميات منخفضة الكربوهيدرات خلال السنوات الأخيرة ونتج عنها كذلك تناقص كمية الألياف التي يتم تناولها.

ومعروف أن الألياف – التي يشار إليها في بعض الأحيان باسم ( النخالة ) – تحظى بأهمية خاصة على صعيد الهضم وتساعد على منح الأشخاص الشعور بالشبع لمدة زمنية طويلة. وتتواجد الألياف بمستويات كبيرة في الفواكه، الخضروات والحبوب وكذلك الخبز والمعكرونة المصنوعين من الحبوب الكاملة والقمح الكامل. لكن مع تنامي شعبية نوعية الأطعمة المصنعة، التي تقل الألياف بمكوناتها الخام، بدأ يقل ما يحصل عليه الناس من الألياف.

وأوردت الدايلي ميل بهذا الخصوص عن جون كامينغز، الأستاذ الباحث بجامعة دندي الاسكتلندية، قوله "أتوقع أن تحظى هذه الدراسة الشاملة الجديدة بتأثير كبير، فما تم التوصل إليه من نتائج يعتبر لحظة فارقة في الطريقة التي يتم التعامل بها مع الألياف".
وقال البروفيسور جيم مان، من جامعة أوتاغو في نيوزيلندا، وهو ممن شاركوا في تلك الدراسة، إن النتائج التي خلصوا إليها تقدم أدلة مقنعة للإرشادات الخاصة بالتغذية للتركيز على زيادة الألياف الغذائية وعلى استبدال الحبوب المكررة بالحبوب الكاملة.


أعدت "إيلاف" المادة نقلاً عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-6578291/Millions-risk-early-death-not-eat-fibre-warns-major-study.html