قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أدى انقلاب حافلة كانت تقل سياحا ألمان في جزيرة ماديرا البرتغالية إلى مقتل 29 شخصا، جميعهم يحملون الجنسية الألمانية. وفتحت النيابة العامة البرتغالية تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث.



قتل 29 سائحا ألمانيا عندما انقلبت الحافلة التي كانت تقلهم في جزيرة ماديرا البرتغالية. وحول ملابسات الحادث، أظهرت لقطات تلفزيونية الحافلة وقد انحرفت عن الطريق، وانقلبت في الظاهر عدة مرات قبل أن تصطدم بمنزل في أسفل منحدر.

وعلى تويتر، عبر متحدث باسم الحكومة الألمانية عن حزنه الشديد لهذا الحادث، إذ قال إن "أنباء مفجعة تأتي إلينا من ماديرا". وأضاف "حزننا العميق يذهب إلى كل هؤلاء الذين فقدوا حياتهم في حادث الحافلة، وأفكارنا مع الجرحى".

وقال فيليب سوسا رئيس بلدية منطقة سانتا كروز التي وقع فيها الحادث إن 17 امرأة و11 رجلا قتلوا وجرح 21 آخرون. وأبلغ طبيب الصحافة لاحقا أن امرأة أخرى توفيت متأثرة بجراحها.

وكانت الحافلة تنقل نحو 50 شخصا عندما وقع الحادث الدامي في الساعة 6:30 مساء (17:30 ت غ ).

تضامن برتغالي مع عائلات الضحايا

وأضاف الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو في حديث تلفزيوني "أعرب عن حزن وتضامن كل الشعب البرتغالي في هذه اللحظة المأساوية، خاصة مع عائلات الضحايا الذين وفق ما أُبلغت جميعهم من الألمان".

أما رئيس الوزراء أنطونيو كوستا، فكتب على تويتر أنه اتصل بالمستشارة الألمانية إنغيلا ميركل لتقديم تعازيه. ومن جانبه، أشار نائب رئيس الحكومة المحلية بيدرو كالادو إلى أنه "من السابق لأوانه" التكهن بسبب الحادث، مضيفا أن الحافلة عمرها خمس سنوات وكل شيء كان "يبدو أنه يسير على ما يرام". وفتح مكتب المدعي العام في ماديرا تحقيقا في ملابسات الحادث.

وتعتبر جزيرة ماديرا، التي تسمى لؤلؤة الأطلسي، محجا، إذ يتوافد عليها آلاف السياح كل عام، يجذبهم إليها مناخها الاستوائي وتضاريسها البركانية.