دبي: ستقوم "جاكوار لاند روڤر" بإعادة توظيف عملياتها الخاصة ببناء النماذج كي تبدأ بإنتاج كمامات وقائية من أجل العاملين الأساسيين في القطاع الصحي، باستخدام خبراتها في مجال الرسوم المعززة حاسوبياً (CAD)، وذلك استجابةً لدعوة حكومة المملكة المتحدة إلى تأمين المزيد من المعدات الضرورية لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وهذه الكمامات هي الوحيدة القابلة لإعادة الاستخدام والمصدق عليها من قبل "هيئة الصحة الوطنية" (National Health Service)، وتم تطوير تصميم هذه الكمامات بمشورة فريق من مختصي الرعاية الصحية من "هيئة الصحة الوطنية"، كي تتم طباعتها بسرعة وكفاءة في "مركز إنشاء المنتجات المتقدم" في غايدون، حيث يوجد واحد من أكثر معامل الطباعة ثلاثية الأبعاد تطوراً في أوروبا.

وتأتي هذه البادرة مع نقص معدات الوقاية الشخصية الذي يواجهه طاقم "هيئة الصحة الوطنية"، أثناء تصدره لجهود مكافحة مرض "كوفيد 19"، ما أدّى لإصابات ناجمة عن ارتداء العاملين الأساسيين لمعدات غير مريحة لساعات طويلة، أو حتى للعمل دون ارتداء معدات الوقاية الضرورية.

ومن خلال التعاون مع شركات مثل "برو تو برو" (Pro2Pro) في تيلفورد، تطمح مختلف الأطراف لتقديم 5,000 كمامة في الأسبوع لدوائر "هيئة الصحة الوطنية" في مختلف أنحاء البلاد.
وتمت اختبارات ما قبل الإنتاج بالتعاون مع فريق من مختصي الرعاية الصحية في دائرة مستشفيات "هيئة الصحة الوطنية" الغربية الكبرى ودائرة "هيئة الصحة الوطنية" في جنوب ووريكشير، قبل بداية عمليات الإنتاج لدى "جاكوار لاند روڤر" في مقاطعة ووريكشير في 31 مارس.

وأتاح استخدام تكنولوجيا صناعة النماذج السريعة للمهندسين اجتياز عدة مراحل من التصميم خلال أقل من أسبوع، متيحين المجال لاستقبال الآراء والمقترحات من الطاقم الطبي وإجراء التحسينات اللازمة.
ويجري مهندسو "مركز التصنيع الإضافي" الخاص بشركة "جاكوار لاند روڤر"، الذين صمموا وصنعوا الكمامات، محادثات مع عدة موردين وشركاء لزيادة حجم الإنتاج، حيث يأملون أن يتمكنوا من إنشاء وسائل تتيح إنتاج كميات كبيرة.

وتنوي "جاكوار لاند روڤر" توفير ملفات التصميم الرقمية المفتوحة لمصانع الإنتاج الإضافي والموردين، بحيث تمكن طباعة المزيد من الكمامات الوقائية في الأسابيع المقبلة. وتم تصميم كل كمامة بحيث تكون قابلة لإعادة الاستخدام، ويمكن فكها وتنظيفها بسهولة قبل استخدامها من جديد، ما يحمي "هيئة الصحة الوطنية" من حالات النقص في المستقبل مع تصاعد الوضع.

مواضيع قد تهمك :