قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: بعد ان جرب أمناء المتاحف البريطانيين تعيين أجانب لادارة المتحف البريطاني ومجموعة والاس ومتحف فكتوريا والبرت وتيت مودرن قرروا الأن العودة الى أهل البلد واختيار مدراء من البريطانيين لقيادة هذه المؤسسات الثقافية. &

وسيكون المدير الجديد لمتحف فكتوريا والبرت النائب العمالي ومؤرخ الحقبة الفكتورية تريسترام هانت، وفي الأيام المقبلة من المتوقع ان تعلن متاحف تيت الأربعة التي تضم اعمالا غالبيتها بريطانية في انحاء البلاد ان مديرها الجديد ماريا بالشو مديرة غاليري ويتورث للفنون وغاليريات مدينة مانشستر.& وتخلف بالشو (46 عاما) السير نيكولاس سيروتا الذي على امتداد 29 عاماً من العمل جعل تيت اسماً عالمياً. &

بالشو مديرة تتمتع بشعبية واسعة وتقول ما تفكر فيه بلا تردد ، حولت غاليري ويتورث من متحف محلي الى واحد من اكثر غاليريات الفن شعبية في بريطانيا.

وفي عام 2015 أعلنه صندوق الفنون متحف العام بعد انفاق نحو 22 مليون دولار على اعادة تطويره ومنح مجموعاته الفنية حياة جديدة وتحقيق زيادة كبيرة في عدد الزوار.&

اعدت &«إيلاف» هذا التقرير بتصرف عن «الايكونومست» . الأصل منشور على الرابط التالي

https://espresso.economist.com/28ce9bc954876829eeb56ff46da8e1ab

&

&