: آخر تحديث
دراسة حديثة تحقق تقدماً في فهم أسرار تلك المرحلة

الموتى يُدركون حالة وفاتهم!

ماذا بعد الموت؟ دراسة حديثة تقدم إجابة قد تفاجئ الكثيرين.

إيلاف من لندن: ماذا يأتي بعد الموت؟ أو ما الذي يحصل بعد اللحظة التي يتوقف فيها القلب عن الخفقان، وبالتالي ينقطع الدم عن التدفق الى الدماغ؟ سؤال حاولت العديد من العلوم الاجابة عنه دون جدوى. 

لكن يبدو أن دراسة أميركية حديثة حققت تقدماً في مجال فهم سر من أسرار تلك المرحلة «الغامضة»، إذ بينت أن الموتى يدركون حالة وفاتهم. وتشير الدراسة الى أن الوعي لا يموت مباشرة مع توقف الجسم عن إظهار مؤشرات الحياة بل يستمر في العمل لفترة وجيزة.

وتؤكد الدراسة كما نشرت صحيفة «إندبندنت» البريطانية أن الميت يسمع الطبيب وهو يعلن حالة وفاته. وبنت الدراسة نتائجها على مقابلات أجريت مع أشخاص تعرضوا لسكته قلبية، لكنهم استفاقوا منها بعد إحيائهم طبياً. 

وتوضح الدراسة الأولى من نوعها في مجال تفسير «ماذا بعد الموت» أنه نظرياً، يكون الميت أول العارفين بحاله، وأنه يكون على وعي باللحظة التي يعلن فيها الطبيب توقف القلب عن الخفقان، وبالتالي يدرك بالتفصيل ما يجري له ومن حوله... بدءًا بإعلان لحظة الوفاة. 

يقول الدكتور سام بارنيا، المشرف على الدراسة من جامعة «لانغون»: «نظرياً حين يتوقف القلب، يتوقف معه تدفق الدم الى الدماغ وهو ما يعني أن وظيفة الدماغ تتوقف على الفور وبالتالي تعلن حالة الوفاة». 

يضيف بارنيا: «نحاول فهم الميزات الدقيقة التي يواجهها الناس عندما يجتازون الموت»، موضحاً «لأننا نفهم أن هذا سيعكس التجربة العالمية التي سنحصل عليها جميعا عندما نموت». 

وفي سياق متصل، أكدت دراسة بريطانية صدرت خلال العام الجاري أن وعي الميت يستمر في العمل لثلاث دقائق بعد إعلان حالة الوفاة. 

أيها الطبيب... كن رؤوفاً في إعلان الوفاة!


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. علم متأخر جداً
متابع - GMT الجمعة 20 أكتوبر 2017 13:19
هذا امر يعرفه المسلمون منذ الف واربعمائة عام ونيف وتو الكفار مكتشفينه ؟!!!
2. الحقيقة عند موت الانسان
سالم محي الدين - GMT الجمعة 20 أكتوبر 2017 18:01
هذة الدراسة التي اعلنوا عنها حاليا وبأستغراب معروفه عند المسلمين قبل الف واربعمائة عاما فرسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ابلغنا في احاديثه الشريفة بان الميت عندما يموت يكون لا يزال يسمع ما حوله وهم يحملونه الى القبر ليدفن فيذهب كل شئ عنه عند دفنه الا اعماله تبقى معه ليحاسب في العالم الاخر عما فعله في دنياه فاما جنه واما نار في الاخره خالدا مخلدا واللهما أجيرنا من هذا اليوم العصيب يوم السؤال يوم لا ينفع مال ولا بنيين الا من اتى الله بقلب سليم ، والحيوانات تسمع صوت الميت عند الدفن الا الانسان فأنه لو سمع صياح المتوفي لمات من لحظته


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. المراسلات الحربيات تربكهن حركة
  2. روسيا تدعم دورًا لسيف الإسلام بمستقبل ليبيا
  3. الحل في اليمن قاب قوسين أو أدنى!
  4. ترمب قد يقيل وزيرة الأمن الوطني هذا الأسبوع
  5. صالح إلى طهران وموقف العراق من العقوبات يتصدر المباحثات
  6. مجلس الوزراء السعودي يجدد رفضه للعنف بكل أشكاله
  7. السيسي يلتقي رئيس الوزراء الإيطالي لبحث الأوضاع في ليبيا
  8. ما بين
  9. البابا فرنسيس يزور المغرب نهاية مارس
  10. جون بولتون يتوعد إيران بـ
  11. حملات دعوية لتجديد الخطاب الديني في مصر
  12. البطاقة الصحيّة في لبنان مهمة شرط ألا تتحول إلى تجربة فاشلة
  13. صالح يختتم جولته الخليجية: لا وقت نضيّعه وأمامنا عمل كثير
  14. المشير خليفة حفتر يعلن عدم مشاركته في مؤتمر باليرمو حول ليبيا
  15. المعارضة السورية تنهي اجتماعاتها في إسطنبول
في أخبار