: آخر تحديث
الإنجازات العلمية قد تحول الحلم إلى واقع

تحرير الجينات... أمل البشرية في تصحيح الخلل الوراثي

يمكن ان تُستخدم ذات يوم أدوات قوية لتحرير الجينات على أجنة وبيوض وحيامن بشرية لإزالة الجينات التي تسبب أمراضاً وراثية، كما قال فريق من العلماء والباحثين الأخلاقيين الاميركيين في تقرير جديد. 

وجاء في تقرير أكاديمية العلوم الوطنية واكاديمية الطب الوطنية أن الانجازات العلمية تجعل تقنية تحرير الجينات في الخلايا التناسلية "امكانية واقعية تستحق دراسة جادة". 

ويمثل التقرير تراجعاً عن الموقف السابق من استخدام تقنية "كريسبر ـ كاس 9" لتحرير الجينات التي فتحت مشارف جديدة في الطب الوراثي بقدرتها على تعديل الجينات بسرعة وكفاءة عالية.

وكان علماء وباحثون اخلاقيون أعلنوا اواخر عام 2015 في مؤتمر استضافته اكاديمية العلوم الوطنية الاميركية في واشنطن أنه سيكون من "اللامسؤول" استخدام تقنية تحرير الجينات في الأجنة البشرية لأغراض علاجية مثل تصحيح خلل وراثي قبل ان تُحل القضايا المرتبطة بالسلامة والفاعلية.   

ورغم أن هذه التقنية ليست جاهزة حتى الآن، فإن تقرير العلماء الجديد يقول إن الاختبارات السريرية لتحرير الجينات على البشر يمكن ان تُجاز "ولكن لمعالجة حالات خطيرة فقط وتحت مراقبة صارمة".  

وما زال تحرير الجينات ممنوعاً في الولايات المتحدة، فيما وقعت بلدان أخرى اتفاقية تمنعه خشية استخدام هذه التقنية لانتاج اطفال بمواصفات معينة حسب الطلب.

وتعمل تقنية تحرير الجينات بمثابة مقص جزيئي يزيل الأقسام غير المرغوبة من الجينوم ويستعيض عنها بمقاطع جديدة من الحمض النووي.

ويجري التخطيط لاستخدام تحرير الجينات في اختبارات سريرية بهدف علاج أمراض ناجمة عن طفرة وراثية واحدة مثل مرض الخلية المنجلية. 

وتتركز المخاوف على استخدام هذه التقنية في الخلايات التناسلية البشرية أو الأجنة المبكرة نظراً لانتقال ما يُجرى من تغييرات الى الأجيال التالية. 

وقال تقرير العلماء الأميركيين إن التشديد على ضرورة التعامل مع تحرير جينات الخلايا التناسلية البشرية لعلاج أمراض وراثية بحذر لا يعني منع هذه التقنية.    

وأكدت سارة ناكروس من "مؤسسة التقدم التربوية" لمساعدة المصابين بأمراض وراثية، أن توصيات التقرير "معقولة وحكيمة".  ولكن نانسي دارنوفسكي من "مركز علم الوراثة والمجتمع" رأت أن التوصيات "مقلقة ومخيبة للآمال"، وانها تشكل "ضوءًا أخضر للمضي قدماً بمحاولات تعديل السلالة الجرثومية البشرية"، واحداث تغييرات يمكن ان تنتقل الى الأجيال التالية.  

أعدّت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن موقع "هفنغتون بوست".  الأصل منشور على الرابط التالي:


http://www.huffingtonpost.com/entry/us-scientists-urge-serious-consideration-of-gene-editing-in-human-embryos_us_58a48664e4b03df370dc6fcf?section=us_science
 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. جيناتنا المتوحشة
طارق حسين - GMT الجمعة 17 فبراير 2017 13:31
نحن المسلمون نحتاج الى هكذا ابتكار لتتحرر عقولنا (عفواً جيناتنا) من فلسفة الذبح والحرق والشوي والتنصيف والى ما شابهها من اساليب بشعة، حتى صارت الوحشية تشمئز منها...


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. أفضل البلدان التي يمكن زيارتها بعد التقاعد!
  2. في داغستان: أبلغ عن متطرفين، تحصل على هاتف ذكي هدية
  3. البرتغال تتاهب بعد وصول إعصار
  4. Rhea Costa تطلق تشكيلتها النسائية لربيع وصيف 2019
  5. تشكيلة المصمم إستيبان كورتازار بألوان الشمس 
  6. إتش آند إم تشجع الآباء حول العالم على التحدث إلى أطفالهم
  7. علامة Cheap Monday تعيد تدوير ملابس قديمة في أحدث تشكيلاتها
  8. الانتماء لأسر كبيرة العدد يحد من مخاطر الإصابة بالسرطان !
  9.  أبرز 10 جزر يمكن زيارتها قبيل حلول الشتاء !
  10. ولادة رضع بدون أيد أو أذرع أو سواعد تثير حيرة الأطباء في فرنسا
  11. ناشطات في بريطانيا ينتقدن نصائح وجهتها الشرطة للنساء ويصفونها بأنها
  12. تيفاني يونغ تروج لتشكيلة إتش آند إم الجديدة لخريف 2018
  13. Purificacion Garcia تفتتح متجراً جديداً بمول
  14. الماريجوانا تؤثر على خصوبة الرجال
  15. اضطراب ضربات القلب يهدد بالعته في مرحلة لاحقة من العمر
  16. تلك هي النسب التي تخسر بها السيارات قيمتها

فيديو

ملكات سابقات أبدين رأيهنّ بحدث إنتخاب ملكة جمال لبنان ٢٠١٨
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة