: آخر تحديث
الرياض وأبو ظبي والمنامة ترحب بموقفه الحازم

ترمب يدعو قطر للتوقف فورًا عن تمويل الارهاب

واشنطن: دعا الرئيس الاميركي دونالد ترمب الدوحة إلى التوقف فورًا عن تمويل الارهاب، مؤكدًا أن دولة قطر قامت تاريخيًا بتمويل الارهاب على مستوى عال جدًا.

وقال خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروماني كلاوس يوهانيس: "لقد قررت مع وزير الخارجية ريكس تيلرسون وكبار جنرالاتنا وطواقمنا العسكرية ان الوقت حان لدعوة قطر الى التوقف عن تمويل الارهاب".

وشدد الرئيس الاميركي على ضرورة أن توقف قطر التمويل ودعم الفكر المتطرف. أضاف: "اريد ان اطلب من كل الدول التوقف فورًا عن دعم الارهاب. اوقفوا تعليم الناس قتل اناس آخرين".

في ردود الأفعال، رحبت المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة والمنامة السبت بدعوة ترمب الى قطر للتوقف عن تمويل الارهاب، داعية بدورها الدوحة الى البدء في "تصحيح سياستها".

وعبر مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية عن "ترحيب" المملكة بتصريحات ترمب"، مضيفا ان "محاربة الإرهاب والتطرف لم تعد خيارًا بقدر ما هي التزام يتطلب تحركًا حازمًا وسريعًا لقطع كافة مصادر تمويله من أي جهة كانت"، بحسب ما نقلت وكالة الانباء الرسمية.

وقال المصدر ان التحرك الفوري لوقف تمويل الارهاب ينسجم "مع مخرجات" القمة العربية الإسلامية الأميركية التي استضافتها الرياض في مايو الماضي والقى فيها ترمب خطابا دعا فيه الدول العربية والمسلمة الى مكافحة التطرف.

بدورها رحبت دولة الإمارات بدعوة ترمب. ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن سفير الدولة لدى الولايات المتحدة يوسف مانع العتيبة اشادته بالتصريحات. وقال إنه ينبغي على الدوحة "أن تراجع سياساتها الإقليمية بعد أن تقر بالمخاوف التي تتعلق بدعمها المقلق للتطرف".

ورات البحرين من جهتها ان "هذا الموقف الحازم يأتي في إطار الجهود الأميركية الحثيثة ويعكس إصرارًا شديدًا على مواصلة مكافحة كل صور الإرهاب وضمان التكاتف الدولي للقضاء على هذه الظاهرة الخطيرة".

وشددت المنامة في بيان نقلته وكالة الانباء الرسمية على "ضرورة التزام قطر بتصحيح سياساتها والانخراط بشفافية في جهود مكافحة الإرهاب لتتمكن دول المنطقة من معالجة الأخطار التي تهددها ومواجهة جميع الكيانات الإرهابية والقضاء على كل من يدعمها".

دائرة المقاطعة تتسع وجهود الوساطة عاجزة

عشرة شروط سعودية على قطر تطبيقها خلال 24 ساعة

تناقض واضح

الموقف الاميركي من هذه الازمة كان ضبابيًا خلال الأيام الماضية، بسبب التصريحات والتغريدات والبيانات المتضاربة التي صدرت عن دوائر القرار في واشنطن بهذا الشأن، لكن تصريح ترمب آتى ليجسد الانخراط الاميركي الكامل في هذه الازمة، بعيد ساعات على ادلاء وزارتي الخارجية والدفاع الاميركيتين بدلويهما في هذه الازمة.

وأتى تصريح ترمب بعيد ساعتين من تصريح اقل حدة تجاه الدوحة ادلى به وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون وناشد فيه السعودية وحلفاءها تخفيف الحصار الذي فرضته على قطر، والذي قال إنه يضر بالعمليات ضد تنظيم داعش، مع تأكيده في الوقت نفسه على وجوب ان يقوم امير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني "بالمزيد وبشكل اسرع" في مجال مكافحة الارهاب.

وقال تيلرسون في تصريح مقتضب للصحافيين ان "امير قطر احرز تقدما في مجال وقف الدعم المالي وطرد الارهابيين من بلاده ، لكن عليه ان يقوم بالمزيد وان يقوم به بشكل اسرع".

أضاف: "الحصار يضر بالعمل العسكري للولايات المتحدة في المنطقة وبالحملة ضد تنظيم داعش".

وتناقض تصريح تيلرسون مع تصريح سبقه اليه قبل دقائق فقط مسؤول في البنتاغون، وقد اكد فيه ان الحصار المفروض على قطر لا يؤثر بتاتًا على العمليات العسكرية للقوات الاميركية في المنطقة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية الكابتن جيف ديفيس للصحافيين "في هذه المرحلة ليس هناك اي تأثير (للحصار المفروض على قطر) على عملياتنا".

وكان ترمب كلف تيلرسون العمل على حل الازمة التي وصفها الاخير بأنها "مقلقة للولايات المتحدة وللمنطقة وللاشخاص الكثيرين المتأثرين بها".

وشدد الوزير الاميركي على ان "قطر لديها تاريخ في دعم جماعات تراوح من ممارسة النشاط (السياسي) الى ممارسة العنف"، مضيفًا: "ندعو قطر لأن تتجاوب مع مخاوف جيرانها".

محتمل أن تنشر قوات في الدولة الخليجية المحاصرة

موقف تركي "ملغوم" في شأن الأزمة القطرية !

إردوغان يدافع 

في المقابل، دافع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان عن قطر، مؤكدًا ان اتهامها بدعم الارهاب فيه تجن عليها وان بلاده ستواصل دعمها.

وقال اردوغان في اسطنبول: "حتى هذا اليوم، لم أر أنّ قطر دعمت الارهاب"، مطالبًا برفع "الحصار" المفروض على قطر "بصورة كاملة"، مؤكدًا ان انقرة ستواصل مساعدة الدوحة، وسترسل لها المواد الغذائية والادوية. 

وبعد أربعة ايام من قطع علاقاتها مع الدوحة، اعلنت المملكة السعودية ومصر ودولة الامارات العربية المتحدة والبحرين تصنيف 59 شخصًا و12 كياناً في لوائح الإرهاب المحظورة لديها.

وقالت الدول الاربع في بيان مشترك ان اللائحة "مرتبطة بقطر، وتخدم أجندات مشبوهة في مؤشر الى ازدواجية السياسة القطرية التي تعلن محاربة الإرهاب من جهة، وتمويل ودعم وإيواء مختلف التنظيمات الإرهابية من جهة أخرى".

الغرامة 500 ألف درهم

الإمارات: التعاطف مع قطر عقوبته السجن

المركزي الاماراتي يعمّم

ولاحقا أصدر المصرف المركزي الاماراتي تعميمين للبنوك العاملة في الامارات "لتجميد اية حسابات أو ودائع أو استثمارات عائدة لأي من الاشخاص والكيانات الواردة" في اللائحة، كما حدد "عددًا من المؤسسات المالية التي قامت بفتح حسابات بنكية لصالح هؤلاء الأشخاص والكيانات الإرهابية"، بحسب ما افادت وكالة الانباء الاماراتية الرسمية (وام).

وتضم اللائحة الداعية المصري يوسف القرضاوي المقرب من جماعة الاخوان المسلمين والمقيم في قطر، والليبي الاسلامي عبد الحكيم بلحاج، ورجل الدين الليبي علي محمد الصلابي، ومفتي ليبيا الصادق الغرياني، وشخص من آل ثاني العائلة الحاكمة في قطر.

كذلك تضم اللائحة شخصين تم سابقًا تصنيفهما على انهما ممولان للارهاب وكانت قطر قد اتخذت بحقهما اجراءات بحسب تقرير سابق لوزارة الخارجية الاميركية، هما سعد الكعبي وعبداللطيف الكواري.

ومن بين الكيانات التي وردت في اللائحة ثلاث مؤسسات خيرية قطرية، و"سرايا الدفاع عن بنغازي" المجموعة المسلحة في ليبيا، وستة كيانات في مملكة البحرين بينها "ائتلاف 14 فبراير".

السعودية والامارات في موقف مريح 

نتائج كارثية لقطع العلاقات … ماذا ستفعل قطر!

جهود دبلوماسية 

في موازاة ذلك، بدأ وزير خارجية قطر من المانيا زيارة اوروبية تشمل ايضا روسيا في محاولة لاستدراج مساندة دولية.

وزير خارجية قطر محمد بن عبد الرحمن آل ثاني التقى نظيره الالماني سيغمار غابرييل وعقدا مؤتمرًا صحافيًا ندد فيه المسؤول القطري باللائحة التي رأى انها "جزء من سلسلة اتهامات لا تستند الى شيء".

وبدأت الازمة في مايو عندما أعلنت قطر أنها تعرضت لقرصنة أدت الى نشر تصريحات نسبت الى أميرها الشيخ تميم بن حمد ال ثاني على وكالة الانباء القطرية الرسمية. وتضمنت التصريحات انتقادات للسعودية ودول الخليج بعد زيارة ترمب للرياض، بسبب موقفها من ايران.

عام 2014، شهدت العلاقات القطرية الخليجية ازمة مماثلة قطعت خلالها بلدان خليجية عدة علاقاتها مع الدوحة قبل ان تعيدها بوساطة كويتية. وتقول الرياض وابوظبي ان الدوحة لم تف بالتزامات تعهدت بها قبل ثلاث سنوات، وبينها وقف دعم جماعة الاخوان المسلمين المصنفة منظمة ارهابية في العديد من الدول الخليجية والعربية.
 


عدد التعليقات 11
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مبروك
طالب محمد_كندا - GMT الجمعة 09 يونيو 2017 20:30
يبدوا ان مبلغ ال 400مليار دولار جائت اوكولها وربما كانت واحدة من هذه الشروط او اوامر لعرب الخليج في البيت الابيض ان يقطعوا علاقاتهم بقطر .لنرى كم ستدفع قطر حتى يغير الخليج رايه تجاهها .بهذه الاموال ستصنع اميركا اسلحة جديدة وتبيعها لكم مرة اخرى .ولكن بعد انتهاء داعش سيكون داعش داخل بيوتكم وبلدانكم وبصناعة اميركا واسرائيل من اجل حلب ماتبقى من خزاءنكم
2. اقطعوا راس افعى الاخوان!
اميركي - GMT الجمعة 09 يونيو 2017 22:05
سيدي الرئيس .نحن االاميركيين المتحدرين من الشرق الاوسط نفهم معنى كل كلمة بل وحرف وفاصلة باللغة العربية او التركية او الفارسية.ونحن اميركيون مخلصون لاميركا ولمستقبل اميركا اكثر بكثير من الاميركيين الذين يعتبرون انفسهم اصيلين مثل بعض الديموقراطيين او الجمهوريين وحتى المستقلين.انتم تدفعون مئات ملايين الدولارات كي تقوم اجهزتكم بتحليل المعلومات لإعطائها صبغة جدية,ولكننا نفهم تقييم هذه المعلومات فور قراءاتنا او متابعتنا للاحداث.انت قلت في حملتك الانتخابية بانك ستقطع دابر الاخوان المسلمين والارهاب .ومشينا معك لاننا مقتنعون بل متاكدين لأن الاخوان الذين اقاموا قلعة لهم في قطر وتركيا هم الذين يسيطرون على امير قطر ويضعون له السياسات وينالون اكثر من نصف العائدات التي يدفعها العالم الغربي لغاز وبترول قطر ليستعملوها في تمويل الارهاب وبالتالي لقتل الذين يدفعون العملات الصعبة من ابناء اوروبا واميركا واوستراليا والدول العربية الاخرى.هذه الدويلة المسخة تحاول ان تنشر الرعب في اميركا واوروبا عن طريق الاخوان.عليك اقتلاعهم من جحرهم اي مقرهم في قطر وذلك بالتقف عن تمؤيلهم لان اموالهم تذهب الى الجوامع والمدارس زالمؤسسات الدينية المتطرفة التي اقاموها في لوس انجلوس وسانت كلارا وشيكاغو ونيويورك واناهايم وغيرها من المدن الاميركية بالتنسيق الكامل مع منظمة كير المعروفة من اجهزة الامن الاميركية.ان التراخي معهم من قبل السلطات والاجهزة المحلية ادى الى نشوء منظمات اخرى اكثر تطرفا مثل تنظيم اخوان ابو العلاء المودودي .وعليك ان تطلب معلومات ماذا يقولون في اجتماعاتهم الدينية وماذا يخططون ليسيطروا على الادارات الاميركية او على الاقل على المؤسسات الحكومية والخاصة التي يعملون فيها عن طريق مخطط مافياوي رهيب ,بحيث يسمحون من خلال مواقعهم التقريرية بدخول الاشخاص التي تدين بالولاء لهم .انه مخطط تأتي عناوينه العريضة من الماكرين الذين يجلسون على يمين ويسار الامير المغامر وتقوم قناة الجزيرة التي هي راس الافعى ببث سمومها ونقل الافكار الهدامة والتخريبية الى العالم باللغتين الانجليزية والعربية.لقد ان الاوان بعد ان ارسلك الله منقذا لاميركا وللعالم التخلص من هؤلاء باسرع وقت ممكن من راسهم حتى اخمص قدميهم.وتركيا التي تلعب بالنار هي الواجهة المتقدمة للاخوان المسلمين.
3. قطر راعيه الارهاب الاخوان
فهد - GMT الجمعة 09 يونيو 2017 22:33
قطر دولة راعية للإرهاب. شقيق مستشار الأمير الحالى المدعو عبد العزيز العطية سبق القبض عليه فى لبنان بتهمة تمويل الإرهاب "جبهة النصرة"، كما تسعى قطر إعطاء شرعية لجماعة طالبان الإرهابية بعد فتح مكتب لها فى الدوحة. توجود تصريحات لمسئولين أوربيين حول دور قطر فى دعم الإرهاب، زينة بن لادن زوجة عمر بن لادن تقيم فى قطر كما أن الإرهابى حمزة بن لادن يتواجد حاليا فى قطر وهو مطلوب من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.
4. موقف مضحك وسخيف
صريح - GMT الجمعة 09 يونيو 2017 22:49
الموقف في دول الخليج يمكن تشبيهه بمجموعة من الزنوج والعبيد كل واحد يقذف الاخر بتهمه انه عبد وزنجي وينسى النظر في المرأة .. دول الخليج كلهم واحد .. لا فرق بينهما فكلهم بشكل او بأخر سني يتبع المذهب الوهابي المتشدد .. ماعدا سلطنة عمان التي تتبع المذهب الاباضي وهو مذهب مسالم بعيد عن سفك الدماء وهم الدولة الوحيد ة الذي فضل شعبها ان يدخل الاسلام دون حرب منعا لسفك دماء اهله .. اما من تبقى فكلهم اسوء من بعضهم ولا يوجد احد احسن من احد .. فافضلهم شرع بالامس القريب العبودية الحديثة واسوءهم من يقطع كل فترة رأس شخص بعد محاكمته بموجب قوانين وشرائع فاسدة بينما يتنافس جميع ابناءهم ويفتخرون باظهار مظاهر التخلف... ولكن كما يقال .. لو رأى الجمل حدبته لوقع وانكسرت رقبته .
5. Knowledge is power
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT السبت 10 يونيو 2017 04:51
one question Trump is dumb but if he added this to the other mistakes, Qatar can say if we''re terror supporters?? why is an American base inour country?
6. لماذا
Haider - GMT السبت 10 يونيو 2017 08:14
لا يدعو ترمب بلده (ألولايات المتحدة) أيضاً للتوقف فوراً عن تمويل الإرهاب ؟
7. لا أدافع عن قطر
عراقية - GMT السبت 10 يونيو 2017 14:33
لا أدافع عن قطر أبدا لأنني متأكدة من دورها القذر في دعم الإرهاب... لكن عندي سؤال ينتظر الإجابة... جنسيات إرهابيي 11 سبتمبر هي: 15 سعودي.. 2 إماراني.. مصري ولبناني... أفتونا مأجورين بالله عليكم: من الذي يدعم الإرهاب؟؟؟ وعلى رأي عادل إمام (عاوزينني أقلع... نقلع كلنا سوا....)....
8. عاوزينا نألع تألع كلنا
شاهد ماشفشي حاجه - GMT السبت 10 يونيو 2017 15:11
خشوا معانا بالطريق مرة وحده ايران ونظام سوريا الي قتل اكثر من نصف مليون انسان
9. الوهابيه
ابو رامي - GMT السبت 10 يونيو 2017 17:40
داعش و النصرة و احرار الشام الى كل الفصائل الارهابيه ليست صنع قطر فحسب......هؤلاء من اين أتوا.....من هم.......؟ هل هم شيعه...؟ ام أتوا من ايران...؟ اليست سيارتهم التيوتا أتت من الخليج...؟ سؤال فقط.....اليس من مولهم هم شيوخ النفط........الاتجاه المعاكس....لماذا سكتتم على قطر كل هذه الأعوام و انتم متورطون معها
10. الحقيقة
اميركي - GMT السبت 10 يونيو 2017 17:48
تستعد الولايات المتحدة الأميركية لعملية واسعة النطاق للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد، ووضع نظام تسيطر عليه واشنطن، وفق ما قال أعلن السيناتور الروسي إيغور موروزوف، الذي أضاف إنّ "الولايات المتحدة تسعى إلى أخذ زمام المبادرة الإستراتيجية في سوريا، من خلال تنظيم الثورة الملونة باستخدام القوات المسلحة، وتستعد لدخول دمشق من أجل الإطاحة بالأسد ووضع نظام قادرة على التحكم فيه في سوريا".


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. هيئات وأمراء سعوديون: لا أحد فوق المساءلة!
  2. ترمب: تعليق مبيعات الأسلحة للسعوديين يضرّنا!
  3. مسيرة تصويت الشعب في لندن: لا لـ(بريكست)
  4. فيضانات تجتاح قطر
  5. محمد ديوجي: الملياردير المختطف في تنزانيا
  6. وزير العدل السعودي: القضاء مستقل وحادث خاشقجي سيأخذ مجراه
  7. مسؤول إسرائيلي: هل نصبت أنقرة فخًا استخباريًا للرياض؟
  8. طهران تدعو باكستان لمواجهة الإرهابيين
  9. زعيم معارض: نريد وزراء يضعون العراق بقلوبهم لا بجيوبهم
  10. مظاهرة في لندن للمطالبة بتنظيم استفتاء حول اتفاق بريكست
  11. الحملة الترويجية
  12. شركة إماراتية تستثمر بالمغرب تقدم هبة لمؤسسة تعليمية في أفران
  13. من هم أعضاء اللجنة التي شكلها الملك سلمان؟
  14. مصر: اجراءات السعودية تقطع الطريق أمام محاولة تسييس قضية خاشقجي
  15. فيسبوك يلمّع صورته بسياسي بريطاني لامع
  16. الإمارات تشيد بقرارات العاهل السعودي بشأن خاشقجي
في أخبار