: آخر تحديث
تناولت التعاون الثنائي وسلام الشرق الأوسط وحلول الأزمة السورية

محادثات بلجيكية وأوروبية لعبدالله الثاني في بروكسل

نصر المجالي: أجرى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني محادثات في بروكسل، اليوم الأربعاء، تناولت فرص توسيع التعاون والشراكة بين الأردن ودول الاتحاد الأوروبي، والأزمة السورية ودفع عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

 وخلال المحادثات أكد الاتحاد الأوروبي على لسان رئيس مجلسه دونالد توسك وبلجيكا على لسان رئيس حكومتها شارل ميشيل الحرص على دعم الأردن في مختلف المجالات، مع التقدير لدوره في المساهمة في حل كثير من أزمات الإقليم.

وأكد رئيس وزراء بلجيكا حرص بلاده واستنادا إلى دورها الفاعل في الاتحاد الأوروبي، على دعم الأردن تقديرا لجهوده في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

علاقات 60 عاما 

واتفق العاهل الأردني وميشيل على تطوير التعاون بين البلدين في مختلف المجالات خصوصا السياسية والاقتصادية منها. كما تم التأكيد على متانة العلاقات بين الأردن وبلجيكا، التي تمتد لنحو 60 عاما، وضرورة إدامة التنسيق والتشاور بينهما حيال مختلف القضايا الإقليمية والدولية، وبما يخدم مصالحهما المشتركة، ويسهم في تعزيز الأمن والسلم العالميين.

وخلال المباحثات، أعرب الملك عبدالله الثاني عن تقديره لدور بلجيكا في دعم الاقتصاد الأردني وجهود التنمية في المملكة. كما هنأ رئيس وزراء بلجيكا بانتخاب بلاده عضوا غير دائم في مجلس الأمن الدولي، مؤكدا أهمية دور بلجيكا في إطار الاتحاد الأوروبي ومجلس الأمن الدولي في التعامل مع ملفات المنطقة الرئيسية وجهود تعزيز الأمن والاستقرار فيها.

السلام 

وتناولت المباحثات المستجدات الراهنة في منطقة الشرق الأوسط، وفي مقدمتها عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، حيث أكد جلالة الملك ضرورة تكثيف الجهود الدولية المستهدفة تحريك عملية السلام، استنادا إلى حل الدولتين وبما يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

 

الملك عبدالله الثاني ورئيس وزراء بلجيكا 

 

كما تطرقت إلى التحديات التي تواجه وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، وفي هذا الإطار، أشاد جلالة الملك بالدعم الذي قدمته بلجيكا لمساندة الوكالة في تقديم خدماتها للاجئين.
وفي معرض استعراض أعباء أزمة اللجوء السوري على الاقتصاد الأردني، ثمن الملك عبدالله الثاني دعم بلجيكا للأردن للتخفيف من تبعات هذه الأزمة، مؤكدا جلالته أهمية مؤتمر بروكسل الثالث الذي يعقده الاتحاد الأوروبي شهر نيسان المقبل حول دعم مستقبل سوریا والمنطقة.

وأشاد رئيس وزراء بلجيكا بجهود الأردن الكبيرة في استضافة اللاجئين السوريين. كما جرى التأكيد على ضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية يحفظ وحدة سوريا أرضا وشعبا، ويضمن عودة آمنة للاجئين إلى بلدهم. 

لقاء مع توسك

كما تحادث العاهل الأردني مع رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، حول فرص توسيع التعاون والشراكة بين الأردن ودول الاتحاد الأوروبي. وجرى التأكيد على أهمية البناء على اتفاقية الشراكة الأردنية الأوروبية لجهة فتح آفاق جديدة من التعاون الاقتصادي والاستثماري والتجاري والعسكري.

وتناول اللقاء، اتفاق تبسيط قواعد المنشأ بين الأردن والاتحاد الأوروبي الذي وقع عام 2016، لتسهيل زيادة الصادرات الأردنية إلى الأسواق الأوروبية وتعزيز فرص قيام استثمارات جديدة في المملكة.

كما جرى استعراض أعباء أزمة اللجوء السوري على الاقتصاد الأردني، والدعم الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي بهذا الخصوص.

ولفت الملك عبدالله الثاني إلى أهمية المؤتمر الذي تستضيفه العاصمة البريطانية لندن مطلع العام القادم لدعم الاقتصاد والاستثمار في المملكة، حيث سيتم التركيز من خلاله على الخطط والبرامج التي من شأنها زيادة النمو الاقتصادي وتوفير فرص العمل للأردنيين.

وتطرق اللقاء إلى أهمية دور الاتحاد الأوروبي في الدفع بعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والتوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تمر بها المنطقة.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب قد لا يكره المسلمين… لكنه بلا مبادئ
  2. يونكر لا يتوقع قرارًا بتأجيل بريكست في هذا الأسبوع
  3. بغداد تطلب دعمًا أميركيًا لإنهاء بقايا داعش وتدريب قواتها
  4. رئيس كازاخستان الجديد يقترح تغيير اسم العاصمة إلى
  5. عواقب إنسانية قد ترافق تصاعد النزاع حول نهر النيل
  6. ما مصير التسوية الرئاسية بين عون والحريري؟
  7. مخطط إدارة ترمب للعراق ... تصنيفات إرهابية جديدة مع تمديد الاستثناء
  8. دمشق ترد سريعًا على اعتقال أحد رجالها في الكويت
  9. نائب أميركي محافظ يقاضي
  10. الاتجار بالبشر وراء تقييد المغرب دخول مواطني دول إفريقية
  11. وهبي: الحكومة المغربية تحتقر البرلمان بشكل مثير للاشمئزاز
  12. في مؤتمر اليوم العالمي للمرأة: 2018 كان العام الذهبي للمرأة السعودية
  13. الرباط تستضيف المنتدى المغربي -البلجيكي الجمعة
  14. الأكراد يعلنون القاء القبض على 157 عنصرًا أجنبيًا من داعش
  15. الأردن يطلق حملة توعية للتصدّي لآفة المخدرات
  16. حكومة بلجيكا متورطة في تحويل أموال مجمدة إلى ميليشيات ليبية
في أخبار