: آخر تحديث
نقلتها بريطانيا إلى مكان آمن فاعتبرتها موسكو رهينة

يوليا سكريبال ترفض مساعدة قنصلية روسية

رفضت يوليا سكريبال اقتراحًا روسيًا بالحصول على مساعدة قنصلية بعد تعرّضها للتسميم بغاز الأعصاب في مطلع مارس في بريطانيا مع والدها العميل الروسي المزدوج السابق، كما قالت وزارة الخارجية البريطانية الأربعاء.

إيلاف: قالت المتحدثة باسم الوزارة في بيان "لقد نقلنا إلى يوليا اقتراحًا للحصول على مساعدة قنصلية من السفارة الروسية". أضافت "لديها الحرية أن تقبل المساعدة أو ترفضها. إلى هذا اليوم علمنا أنها لم تطلب المساعدة".

الوالد غلى طريق التعافي
وفي نهاية مارس قالت لندن إنها تدرس طلب روسيا لزيارة يوليا سكريبال، مؤكدة أنها تحترم رغبة الشابة البالغة 33 من العمر التي لا تزال تتعافى.

والثلاثاء أعلن مستشفى سالزبري (جنوب غرب) حيث كانت تعالج منذ تسميمها مع والدها سيرغي سكريبال، أنها خرجت منه.

أضاف المصدر أن والدها سيرغي (66 عامًا) أحرز "تقدمًا كبيرًا" أيضًا، لكنه يتعافى "ببطء أكبر"، ولا يزال في المستشفى.

جاءت يوليا من روسيا لزيارة والدها المقيم في سالزبري بعد عملية تبادل سجناء بين موسكو ولندن وواشنطن في 2010 بعدما كان يمضي عقوبة بالسجن 13 عامًا في روسيا بتهمة التعاون مع الاستخبارات البريطانية.

روسيا غاضبة
ونسبت لندن مسؤولية الهجوم إلى روسيا، التي تنفي بشكل قاطع ذلك، وطلبت زيارة أسرة سكريبال. أثارت القضية أزمة دبلوماسية خطيرة بين موسكو، التي تنفي تورطها والغربيين. وترجمت بأكبر عملية طرد متبادل لدبلوماسيين في التاريخ.

وبحسب الإعلام البريطاني نقلت السلطات البريطانية يوليا إلى مكان آمن، ما أثار غضب السفارة الروسية، التي اعتبرت الأربعاء على تويتر أنها "محتجزة رهينة".

وفي السادس من إبريل أعلنت وزارة الداخلية البريطانية أنها رفضت طلب تأشيرة إلى فيكتوريا سكريبال ابنة شقيق سيرغي.
 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ألعاب بريطانيا
زائر - GMT الخميس 12 أبريل 2018 06:28
اذا ترفض لماذا يعتمون عليها ويحجزوها عن العالم الخارجي لماذا لاتخرج بنفسها وتقول لااريد مساعدة لماذا يقول البريطانيين عن لسانها لماذا يخافون ان يروها للعالم اذن انها تحت الأسر ومن يقول انها كانت في المستشفى او حدث شيء لها لماذا كل هذا الحجز هذا يثير الشك في انهم يخبؤون شيئا


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. سعودي تتهمه أنقرة في قضية خاشقجي: لم أدخل تركيا في حياتي
  2. الجعفري يلقن باسيل
  3. عبد المهدي جاهز لتقديم حكومته للبرلمان مطلع الاسبوع المقبل
  4. القمر بديلًا عن أعمدة الإنارة الليلية في الصين
  5. تشكيل الحكومة اللبنانية بات قريبًا جدًا
  6. هل يعود الدور الخليجي إلى عهده في لبنان بظل عرقلة حزب الله؟
  7. صنعت حلوى من رماد جدتها وقدمتها لزملائها
  8. كنز معماري غريب في بلغاريا!
  9. البحرين الأولى عربيًا في مؤشر رأس المال البشري
  10. رويترز تحذف خبر إعفاء القنصل السعودي في اسطنبول من منصبه
  11. السعودية: جسر جوي لإغاثة
  12. نصف سكان العالم تقريبًا يعيشون بأقل من 5,50 دولارات يوميًا
  13. ترمب: السعودية حليف دائم ومهم
  14. كندا ثاني دولة في العالم تقنن استخدام الماريجوانا لأغراض ترفيهية
  15. الاعلان عبر الفيديو يهز حملة الانتخابات الأميركية
في أخبار