: آخر تحديث

خيبة أمل في جنوب أفريقيا بعد 25 عامًا على تولي مانديلا الرئاسة

جوهانسبرغ: اثار انتخاب نيلسون مانديلا عام 1994، كأول رئيس أسود في جنوب أفريقيا، آمالا في بلد دمرته عقود من نظام الفصل العنصري. لكن بعد ربع قرن، ومئة عام على ولادته، يعبر العديد عن خيبة املهم حيال الاوضاع حاليا.

تزايد انعدام المساواة

تعتبر جنوب افريقيا من اكثر المجتمعات التي تعاني من انعدام المساواة في العالم وفقًا لتقرير صدر هذا العام عن البنك الدولي.

ولاحظ التقرير "تزايد عدم المساواة منذ نهاية نظام الفصل العنصري عام 1994" مضيفا ان "العرق يلعب دورا حاسما في امكانية ايجاد وظيفة وفي رواتب الموظفين".

ورغم ظهور طبقة وسطى سوداء، الا ان 20% من الاسر السود تعيش في فقر مدقع مقارنة ب 2,9% من الاسر البيض، وفقا لمعهد العلاقات بين الاعراق في جنوب افريقيا.

ويقول البنك الدولي ان ثلاثة ملايين جنوب افريقي سقطوا في براثن الفقر بين عامي 2011 و 2015 .

إقتصاد منهك

مع نهاية نظام الفصل العنصري، اضطرت جنوب افريقيا التي كانت منبوذة لفترة طويلة الى العودة الى المجتمع الدولي لجني فوائد الاندماج في الاقتصاد العالمي.

لكن للاسف، فان البطالة ما تزال تعصف بالقوة الصناعية الرائدة في القارة الافريقية وتشمل حاليا 26,7 في المئة من قوتها العاملة، مقابل 20 في المئة عام 1994.

ويصل هذا المعدل الى 52% بين الشباب الذين تتراوح اعمارهم بين 15 و24 عاما، اي جيل "المولود الحر" بعد حقبة الفصل العنصري.

بين عامي 1994 و2006 ، ازدادت نسبة النمو الاقتصادي السنوي من 3,2 الى 5,6 في المئة وقد اسفرت الازمة المالية العالمية عن تراجعها الى معدل سلبي (-1,5%) عام 2009 لكنها تواجه صعوبة في الانطلاق مجددا (1,5% متوقع هذا العام).

 كما انتشر الفساد على اعلى المستويات في الدولة وفي الشركات المملوكة لها خصوصا في ظل رئاسة جاكوب زوما (2009-2018).

العنصرية ما تزال موجودة

ضمن سياق التفاوت الاقتصادي الكبير، يواصل التوتر العنصري تمزيق البلاد ويمارس ضغوطا على مشروع نلسون مانديلا اقامة دولة متعددة الاعراق.

في العام 2000، اعتبر 72 % من مواطني جنوب افريقيا ان هناك تحسنا في العلاقات بين الاعراق في البلاد، وفقا لاستطلاع نشرته الرئاسة. لكن هذه النسبة كانت 45% فقط في عام 2014.

وما تزال التعليقات العنصرية التي تضخمها شبكات التواصل الاجتماعي تثير الانفعالات.

وللمرة الاولى هذا العام، اصدرت محكمة حكما بسجن امرأة بيضاء بسبب اساءة عنصرية. وقد نعتت رجل شرطة اسود ب "الكافر"، اكثر المصطلحات اهانة للسود ابان نظام الفصل العنصري.

عام 2011 ، حكم على زعيم اليسار الراديكالي جوليوس ماليما بتهمة التحريض على الكراهية العنصرية بسبب اغنية "اقتل البوير"، نشيد الكفاح ضد الفصل العنصري واحفاد المستوطنين البيض.

كما ان الفصل بين الاحياء ما يزال حاضرا في مدن جنوب افريقيا التي ما زالت تنظم على طراز الفصل العنصري، مع ضواحي للبيض قرب المراكز المهمة، وبلدات للسود في اطراف شاسعة جدا.

انتشار الجريمة

تعاني جنوب افريقيا من ارتفاع معدل الجريمة، ففي العام الماضي، قتل نحو 19 الف شخص اي 52 في اليوم.

وتواجه النساء اوضاعا صعبة. فهناك ما لا يقل عن مئة حالة اغتصاب يوميا، كما ان احداهن تقتل تحت ضربات احد الاقارب كل ثماني ساعات.

 وخلافا للاعتقاد السائد، انخفضت معدلات القتل لكل مئة الف نسمة منذ نهاية الفصل العنصري. ففي عام 1994، سجلت البلاد التي كانت على شفير الحرب الاهلية، 74 جريمة قتل كل يوم.

ويعيش الميسورون بشكل افضل في مجمعات سكنية آمنة جدا، خلف جدران تعلوها الاسلاك الكهربائية والكاميرات وتحت حماية الحراس المسلحين.

محنة الايدز

جنوب أفريقيا هي اكثر البلدان تأثراً بوباء الايدز حيث يبلغ عدد المصابين بالفيروس 7,1 ملايين شخص، او 18,9% من سكانها البالغين.

ادى انكار الرئيس ثابو مبيكي (1999-2008) الى انخفاض متوسط العمر المتوقع من 62 عاما في 1994 الى 52 عاما في 2006. وقال باحثون من جامعة هارفرد الاميركية انه كان من الممكن تجنب وفاة 330 الف شخص بالوباء.

ومذاك، عمدت السلطات الى تغيير المسار وتقديم اكبر برنامج في العالم للعقاقير المضادة للفيروسات. ويبلغ متوسط العمر الآن 63 عاما.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. خادم الحرمين الشريفين يجري اتصالاً هاتفياً بملك المغرب
  2. ماي تفجر قذيفتها في وجه الجميع!
  3. نور سلطان نزارباييف غاب وحضر
  4. القضاء المغربي يدين عمدة وجدة ورئيس جهة الشرق بالسجن النافذ
  5. من هو جون بيركو الرئيس الحالي لأقدم برلمان في العالم؟
  6. سلطان الجابر: الثورة الرقمية تتطلب من المؤسسات الحكومية تطوير ثقافتها
  7. توسك: سنمنح لندن تأجيلا قصير المدى للخروج
  8. بومبيو يشكر الأمير محمد بن سلمان على دعم جهود السلام في اليمن
  9. تناول المشروبات الساخنة يزيد خطر الاصابة بسرطان المريء
  10. عبدالله الثاني: لا أحد يضغط عليّ!
  11. فنلندا الأكثر سعادة عالميًا والامارات عربيًا
  12. الكويت تعلن موقفها من
  13. ثورة في لندن: عصر جديد من وسائل النقل الذكية
  14. صفقة ديزني - مردوخ تحوّل أطفال الأخير الستة مليارديرات!
  15. بريطانيا تطلب إرجاء موعد بريكست حتى 30 يونيو
  16. مدمن مخدرات يقتل ويصيب 11 شخصًا في مصر
في أخبار