قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: دعت رئيسة مجلس النواب الديموقراطية نانسي بيلوسي الرئيس الأميركي دونالد ترمب الأربعاء إلى تأجيل كلمة حالة الاتحاد السنوية بسبب نقص الاجراءات الأمنية الناجمة عن الإغلاق الجزئي للحكومة.

ومن المقرر أن يلقي ترمب كلمته في 29 يناير وسيطرح فيها أجندته ويقدم تقريرا إلى الأمة حول حالة الاقتصاد.

وقالت نانسي لترمب في رسالة "للأسف ونظراً لمخاوف أمنية، وإذا لم يعد فتح الحكومة هذا الأسبوع، فإنني اقترح أن نعمل معاً لتحديد موعد آخر مناسب بعد إعادة فتح الحكومة لإلقاء هذه الكلمة أو أن تدرس إمكانية تقديم هذه الكلمة كتابة إلى الكونغرس في 29 يناير".

وتشهد الولايات المتحدة أطول فترة إغلاق للحكومة في تاريخها أدى إلى إغلاق نحو 25% من الوكالات والمكاتب الفدرالية. وجهاز الخدمة السرية المكلف بحماية الرئيس، يوفر الأمن لما يعرف بالفعاليات الوطنية التي تتطلب إجراءات أمنية خاصة بما فيها خطاب حالة الاتحاد.

وقالت بيلوسي في رسالتها إن "جهاز الخدمة السرية ووزارة الأمن الداخلي لم يحصلا على أي تمويل منذ 26 يوماً". وأضافت أنه "منذ العام المالي 1977، لم يسبق أن تم إلقاء كلمة حالة الاتحاد خلال إغلاق حكومي".

ورغم غرابة اقتراحها بأن يقدم الرئيس كلمته كتابة إلى الكونغرس في الحقبة الرقمية، إلا أن بيلوسي أشارت إلى أنه وحتى رئاسة ودروو ويلسون في مطلع القرن العشرين "فإن كلمات حالة الاتحاد هذه كانت تقدم إلى الكونغرس كتابة".