: آخر تحديث
وصفتها بـ"الاستفزاز الخطير"

موسكو: المساعدات الأميركية لفنزويلا ذريعة لتحرك عسكري

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: اتّهمت روسيا الجمعة الولايات المتحدة باستخدام تسليم المساعدات إلى فنزويلا ذريعة لشن عمل عسكري ضد حكومة الرئيس نيكولاس مادورو.

وقالت المتحدّثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن "استفزازا خطيرا، بتحريض من واشنطن وبقيادتها يرتقب أن يحصل في 23 شباط/فبراير"، في إشارة إلى جهود زعيم المعارضة الفنزويلي خوان غوايدو لاستلام مساعدات أميركية مكدّسة عند الحدود الكولومبية.

وقالت زاخاروفا إن خطط غوايدو لإدخال المساعدات عبر الحدود هدفها استدراج اشتباكات ستشكل "ذريعة مناسبة لشن عمل عسكري".

وروسيا أكبر داعم لحكومة مادورو، وقد اتّهمت مرارا واشنطن بالسعي لإحداث انقلاب في فنزويلا.

وغادر غوايدو كراكاس الخميس متجها إلى الحدود الكولومبية ليحاول شخصيا تسلّم المساعدات الأميركية المكدّسة عن الحدود مع كولومبيا، والتي وعد بإدخالها بحلول يوم السبت.

والخميس أعلن مادورو الإغلاق الكامل للحدود البرية مع البرازيل لمنع دخول المساعدات كما اتّخذ الجيش الفنزويلي إجراءات أمنية مشددة عند الحدود مع كولومبيا.

وقالت زاخاروفا إن الولايات المتحدة قد نقلت قوات خاصة وتجهيزات عسكرية إلى منطقة "أقرب للحدود الفنزويلية" وأنها تبحث شراء أسلحة على نطاق واسع لتسليح المعارضة.

وفي إشارة إلى مرور خمس سنوات على الثورة الأوكرانية التي أطاحت الرئيس فيكتور يانوكوفيتش الموالي لروسيا والتي اتّهمت موسكو الولايات المتحدة بتدبيرها، قالت زاخاروفا إن واشنطن تحضّر لتغيير النظام في فنزويلا.

وقالت زاخاروفا "يبدو أنه ليس لدى واشنطن ما تحتفل به بالذكرى الخامسة للانقلاب في أوكرانيا، لذا فقد قررت تنفيذ انقلاب جديد".

وحذّرت المتحدثة الروسية من أن تدخلا عسكريا أميركيا في فنزويلا سيؤدي إلى "زيادة حادة في التوترات" من حول العالم.

وأصبحت شحنات الأغذية والأدوية للشعب الفنزويلي الذي يعاني من الأزمة، محل تركيز رئيسي في الصراع بين مادورو وغايدو.

وقال مادورو إن روسيا ستقدم 300 طن من المساعدات لكن موسكو لم تعط أي تفاصيل بشأن هذه المساعدة.

وسيجري وزير الصناعة والإنتاج الوطني الفنزويلي طارق العيسمي محادثات مع نائب رئيس الوزراء الروسي المكلف الدفاع يوري بوريسوف كما قالت مصادر لوكالتي "ريا نوفوستي" و"انترفاكس"، التي نقلت عن مصدر لم تكشفه أن القلاء "سيتطرق إلى مجالات التجارة والاقتصاد والتعليم والتكنولوجيا قبل اجتماع اللجنة المشتركة يف نيسان/ابريل المقبل".


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. سؤال لزخاروفـــــا
عدان احسان- امريكا - GMT الجمعة 22 فبراير 2019 12:50
يعني يا ست زاخاروفا - مالفرق - بين التدخل العسكري الامريكي اذ حدث - والتدخلات الروسيه التي قد تبرر للتدخل العسكري الامريكي المباشر ؟؟... ولا نسيتو المناورات العسكريه الروسيه - الفنزويليه التي قلتم عنها انها اسطوريه - ولا ...هديه بوتين طائره السوخوي لمادرورو ..؟ . بالمحصله الافضل ان لا يصبيكم الغرور - وامريكا اللاتينيه هي الحديقه الخلفيه لامريكا - ... واشعال المنطقه - يعني ...الكثير في هذه القاره .. ومقارنتها مع ملف الشرق الاوسط ...يختلف كثيرا ... ويمكن بغباءكم تقدمون خدمه لترمب - لكي يحل كل مشاكله مع الدوله العميقه بضربه واحده ... والحل الامثل ان لا تتدخلوا في ملفات امريكان اللاتينيه ... وسقطت كل امريكا اللاتينيه / فنزويلا - والاوجنتين - وحتي / نيكاراغوا والسلفادور - والاورغواي ...وكوبا - وبقت علي فنزريـــلا ..ولا تريدونها مربط فرس. ..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مصرفيون: ترمب وكوشنر تورطا في غسيل أموال
  2. السعودية ترى في توترات الخليج فرصة لتأكيد ريادتها على حساب إيران
  3. الرئيس الأوكراني الجديد يعلن حل البرلمان خلال حفل تنصيبه
  4. صاروخ قرب السفارة الأميركية... والصدر يحذر من
  5. حوار الجيش وقوى الاحتجاج حول الهيئة الانتقالية يستأنف في السودان
  6. بصمات إيرانية على كاتيوشا السفارة الأميركية في بغداد
  7. اعتداء مسلح على الحارس الشخصي للملك الراحل الحسن الثاني بمراكش
  8. مسؤول أميركي يؤكد
  9. الشيخ محمد علي الحسيني: الملك سلمان نموذج للرجل الحكيم
  10. ترمب: إذا أرادت إيران الحرب... فستكون نهايتها
  11. مودي... من بائع شاي فقير الى زعيم قومي هندوسي قوي
  12. صفقة القرن تطلّ من البحرين
  13. واشنطن تُطمئن العراق بعدم إستخدام أراضيه لمهاجمة إيران
  14. إسرائيل تنتقد عرض أعلام فلسطينية في نهائيات
  15. جونسون ضد جونسون: منافسة انتخابية بين شقيقين في بريطانيا
  16. إخلاء سبيل مالك ومذيعة قناة (الأردن اليوم)
في أخبار