قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الكويت: يعود يوم غد الاربعاء أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح إلى بلاده قادما من الولايات المتحدة بعد استكمال فحوصات طبية في المستشفى، بحسب الاعلام الرسمي الكويتي.

قالت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) يوم الثلاثاء إن أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح (90 عاما) سيعود إلى بلاده يوم الأربعاء من الولايات المتحدة بعد "استكمال فحوصات طبية" في مستشفى مما اضطره لتأجيل اجتماع مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

ويحكم الأمير الكويت العضو في أوبك وحليفة الولايات المتحدة منذ عام 2006 ويقود سياستها الخارجية منذ أكثر من 50 عاما.

وكان مكتب الأمير قال في أغسطس الماضي دون الخوض في تفاصيل إنه تعرض لوعكة صحية أثناء تواجده في البلاد.

وسافر الأمير بعد ذلك للولايات المتحدة لاجتماع مع ترمب لكن الاجتماع ألغي بعد دخوله المستشفى.

وقالت وكالة أنباء الكويت إن نتائج الفحوص الطبية لأمير الكويت تكللت بالتوفيق والنجاح.

كان الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أعرب عن بالغ شكره وتقديره لكل المسؤولين في بلاده والشيوخ وقادة الدول العربية الذين اطمأنوا على صحته خلال الأيام الماضية.

كما أعرب عن تقديره للمشاعر الطيبة والدعوات الصادقة والمتابعة المستمرة للاطمئنان على صحته، بعد إجرائه الفحوص الطبية في أحد المستشفيات بالولايات المتحدة الأمريكية من خلال وسائل الاتصال كافة.

وعبّر الشيخ صباح الأحمد الجابر عن خالص شكره وعظيم امتنانه لكل من اطمأن على صحته من إخوانه أصحاب قادة الدول العربية الشقيقة والدول الصديقة.