قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أجرى الرؤساء العراقيون الثلاثة، الجمهورية والحكومة والبرلمان، اتصالات هاتفية مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح للإطمئنان على صحته متمنين له موفور الصحة والعافية وللشعب الكويتي التقدم والازدهار.

إيلاف من لندن: أجرى الرئيس العراقي برهم صالح مكالمة هاتفية مع أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح للإطمئنان على صحته متمنيا أن يديم الله "على الامير موفور الصحة والعافية وللشعب الكويتي التقدم والازدهار".

كما اتصل رئيس الوزراء عادل عبد المهدي هاتفيا مع أمير الكويت للاطمئنان على صحته، وذلك بعد أن تعافى من العارض الصحي الذي تعرض له، وبعد إجراء الفحوصات الطبية المعتادة.

كما تلقى أمير الكويت اتصالا هاتفيا من رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي للاطمئنان على صحته.

وقد أعرب أمير الكويت عن شكره وتقديره على ما عبر عنه الرؤساء العراقيون الثلاثة "من طيب المشاعر وعلى هذه المبادرات الكريمة راجيا لهم دوام الصحة والعافية".

ويقيم الرؤساء العراقيون الثلاثة علاقات متميزة مع أمير الكويت وقد التقوه خلال الاشهر الاخيرة في زيارات متعاقبة لجارة بلدهم الجنوبية واتفقوا معه على العمل على تصفير المشاكل السابقة بين البلدين والموروثة منذ زمن النظام العراقي السابق حيث كانت الكويت قد احتضنت في فبراير من العام الماضي مؤتمرا دوليا خصص للمانحين العرب والدوليين من اجل اعادة اعمار العراق. 

وقد بلغت تعهدات الدول المشاركة في المؤتمر 30 مليار دولار، حيث ستكون هذه المساعدات على شكل قروض وتسهيلات ائتمانية واستثمارات تقدم للعراق من أجل إعادة بناء ما دمرته الحرب. 

وكان الديوان الأميري قد أكد الاحد الماضي أن أمير الكويت "قد تعافى (...) من العارض الصحي الذي تعرض له بعد اجراء الفحوصات الطبية المعتادة التي تكللت نتائجها بالتوفيق والنجاح".

وقال وزير شؤون الديوان الأميري الكويتي بالإنابة محمد ضيف الله شرار لوكالة الانباء الكويتية الرسمية أن أمير الكويت قد تعافى من العارض الصحي الذي تعرض له وبعد إجراء الفحوصات الطبية المعتادة التي تكللت نتائجها بالتوفيق والنجاح.

وكان أمير الكويت (90 عاما) قد ظهر علنا للمرة الأخيرة الأسبوع الماضي عند مشاركته في صلاة عيد الأضحى فيما بحث وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مع مسؤولين كويتيين الأحد "المستجدات الإقليمية" والتطورات في المنطقة، وقال ظريف في تغريدة على تويتر: "محادثات جيدة مع ولي العهد الكويتي ووزير الخارجية.. أدعو للأمير بالشفاء العاجل".