قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

يحتفل متحف اللوفر الفرنسي بمرور 500 عام على وفاة الفنان الإيطالي النهضوي، بمعرض للوحاته، ويتوقع أن يتدفق إليه عددٌ هائل من الزوار. يستمر المعرض من 24 أكتوبر إلى 24 فبراير المقبل.

إيلاف: في 24 أكتوبر الجاري، يفتتح معرض ليوناردو دافنشي الضخم في متحف اللوفر، احتفالًا بمرور 500 عام على وفاة دافنشي، سيد النهضة الإيطالية، ويستعد المتحف الفرنسي الأكثر زيارة في العالم لتدفق هائل من الزوار. ويستمر المعرض إلى 24 فبراير 2020.

معرض في اللوفر بمناسبة 500 عام على وفاة دافينشي

عشرة أعوام
استغرق التحضير لهذا المعرض الفني الأكثر أهمية في باريس منذ نصف قرن 10 أعوام، وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها جمع هذا العدد الكبير من لوحات دافينشي، الذي كانت حياته مصدرًا دائمًا للأساطير، إذ كان عبقريًا ذا بصيرة" رسامًا وعالمًا ومهندسًا ومخترعًا.

ولد في بلدة فينشي على تلة توسكان في عام 1452، وعمل في فلورنسا وميلانو، وقضى سنواته الأخيرة في بلاط الملك الفرنسي فرانسيس الأول في لوار، وتوفي في 2 مايو 1519.

إحدى لوحات الرسام الإيطالي النهضوي

في قلب معرض اللوفر، ثمة دروس يمكن تعلمها عن شخصية دافينشي من الواقعية المذهلة في أعماله، مثل صور مثل "لا بيل فورنيير" أو "الموناليزا" Lisa أو تصويره القديس يوحنا المعمدان.

لوحة سيدة مع قاقم لدافينشي

سالفاتور موندي
لا تزال هناك علامة استفهام حول ما إذا كان سيتم عرض لوحة "سالفاتور موندي"، أغلى لوحة في العالم، في هذا المعرض، علمًا أن الغموض يحيط بمن يملك اللوحة التي تصوّر المسيح في ثوب عصر النهضة. على نحو غير عادي، تم تصميم مساحة المعرض لاستيعاب الصور التي تصل أو يتم رفضها في اللحظة الأخيرة.

لوحة المسيح المخلص لن تشارك في المعرض

ثمة شائعات تفيد بأنّ ظهور هذه اللوحة غير محتمل، إلا أن تقارير صحافية تنفي نهائيًا احتمال ظهورها، وتنسب إلى متحدثة باسم متحف اللوفر قولها: "أؤكد أنّ اللوفر طلب استعارة اللوحة، ولا إجابة عن إمكانية ذلك بعد".

لوحة لافيرونيير لدافينشي

الرجل الفيتروفي
إلى ذلك، أحبطت محكمة إيطالية خطط اللوفر لاستعارة لوحة "الرجل الفيتروفي" لدافنشى لعرضها فى المعرض نفسه، بإصدارها حكمًا بمنع مغادرة اللوحة إيطاليا، بعدما قدمت مجموعة "إيطاليا نوسترا" التراثية ملفًا قانونيًا، يؤكد أن اللوحة ضعيفة للغاية، إذ يمكن أن تتعرّض لخطر التلف إذا تعرّضت للإضاءة الشديدة، ما يمنع سفرها خارج إيطاليا.

وفقًا للمجموعة، لا يمكن عرض اللوحة التى تعود إلى القرن الخامس عشر إلا كل ست سنوات لأسباب تتعلق بالحماية، ومن المحتمل أن يحظر سفرها لمدة عقد (10 سنوات) بعد عودتها إلى البندقية.

تمثل هذه اللوحة رسمها دافينشى رجلين عاريين في وضع متراكب، أحدهم داخل دائرة، والآخر داخل مربع، يطلق على الرسم والنص المسرد فيها أحيانًا مسمى آخر وهو شريعة الأنساب.

جناح عرض الموناليزا في اللوفر

الموناليزا
يعرض اللوفر في المعرض نفسه تغييرًا بالواقع الافتراضي ثلاثي الأبعاد للوحة الموناليزا. وبحسب تقرير نشرته "الشرق الأوسط"، من المتوقع لجولة الواقع الافتراضي أن تكون تجربة أكثر قربًا وخصوصية، وسوف تجري في غرفة عرض صغيرة بالقرب من معرض ليوناردو الرئيس وبعيدًا عن لوحة الموناليزا الأصلية.

الموناليزا مشاركة في المعرض

غرفة العرض الصغيرة مجهزة بـ15 سماعة رأس للواقع الافتراضي، وستعرض الجولات الافتراضية لمدة سبع دقائق تلك التي تبدأ بهجوم مألوف من الزوار بهواتفهم المحمولة. وتدور الجولة الافتراضية حول معرض من اللوحات انتهاءً بلوحة الموناليزا، قرينة تاجر الحرير الإيطالي.

تجربة ثلاثة الأبعاد للموناليزا

وقالت دومينيك دي فونت، مديرة الوسائط والبرمجة الثقافية في متحف اللوفر: "سيرونها جالسة، وسيواجهونها وكأنّها تتحدث إليهم، وجهًا لوجه مباشرة".

الموناليزا بعيدًا عن أيدي الزوار