قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: يتوجه وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الى بريطانيا في الاسبوع المقبل ليجدد التأكيد على "العلاقات الخاصة" بين البلدين قبل خروج لندن من الاتحاد الأوروبي، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية الجمعة.

سيتوجه بومبيو الى لندن في 29 يناير ليلتقي برئيس الوزراء بوريس جونسون ووزير الخارجية دومينيك راب "لمناقشة سبل توسيع وتعزيز الروابط التجارية" بين البلدين عقب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في نهاية الشهر الحالي.

ومن هناك سيتوجه الى اوكرانيا، البلد الواق في لب محاكمة الرئيس دونالد ترمب بهدف عزله بعد اتهامه بممارسة ضغوط على اوكرانيا لفتح تحقيق في منافسه الديموقراطي جو بايدن. ويسعى جونسون الى تعزيز العلاقات مع واشنطن للتخفيف من الاضرار المحتملة على بلاده بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.

وندّدت المملكة المتحدة الجمعة برفض الولايات المتحدة تسليمها زوجة دبلوماسي أميركي متّهمة بأنها مسؤولة عن حادث سير أدى الى مقتل مراهق بريطاني، ووصف راب ذلك بأنه "منع لتحقيق العدالة". قالت بريطانيا ان بومبيو رفض طلب الترحيل.

وفي 27 أغسطس الماضي، قضى هاري دان البالغ من العمر 19 عاماً، في حادث تصادم بين دراجته النارية وسيارة آنا ساكولاس في وسط بريطانيا. وكانت السائقة غير المعتادة على القيادة على اليسار، تقود سيارتها على الجهة الخاطئة من الطريق قرب القاعدة الأميركية حيث يعمل زوجها. أثار مقتل الشاب الرأي العام البريطاني.

وفي كييف، سيلتقي بومبيو بالرئيس فولوديمير زيلينكسي، الذي يقول الديموقراطيون في محاكمة ترمب في مجلس الشيوخ، انه تعرض للضغط من ترمب لاجباره على المساعدة في تشويه سمعة بايدن.

بين الأدلة التي يستند اليها الديموقراطيون مكالمة هاتفية جرت في 25 يوليو ضغط فيها ترمب على زيلينسكي لفتح تحقيق في شأن بايدن.

ويتهم ترمب بحجب مساعدات عسكرية عن اوكرانيا بقيمة 400 مليون دولار ورفض استقبال زيلينسكي في البيت الأبيض الا اذا فتح التحقيق.