قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بانجول: قُتل ثلاثة أشخاص الأحد في العاصمة الغامبية بانجول خلال تظاهرة للمطالبة برحيل الرئيس أداما بارو تخللتها مواجهات بين المحتجين وقوات الأمن، وفق ما أعلن مدير مستشفى استقبل المصابين.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المحتجين الذي ردوا برشق عناصرها بالحجارة، وفق ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس.

وقال كيبا مانيه مدير مستشفى سيريكوندا التي نقل إليها الضحايا "يمكنني أن أؤكد أن هناك ثلاثة قتلى".

وصرّح للصحافيين أن المستشفى استقبلت حالات من استنشاق الغاز، وقال إن بعضا ممن أدخلوا المستشفى لا يزالون تحت المراقبة.

وتشهد غامبيا توترا متصاعدا على خلفية قرار بارو استكمال ولايته التي تمتد لخمس سنوات بعدما كان قد تعهّد سابقا بأنه سيتنحى في السنة الثالثة من عهده.

وأفادت مصادر الصليب الأحمر بأنه تم نقل 28 شخصا الأحد إلى مستشفى سيريكوندا لتلقي العلاج.

وأشار نشطاء في المعارضة إلى أن الشرطة أوقفت عشرات الأشخاص بينهم رئيس حركة معارضة.