قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الحراك في هونغ كونغ يواصل الكفاح ضد القمع الذي تمارسة الصين، وقال جوشوا وونغ أحد قادة الحركة المطالبة بالديموقراطية إن الصين بل يمكنها أن تقتل المشاركين بالحراك الديمقراطي كلهم.

هونغ كونغ: أكد جوشوا وونغ أحد قادة الحركة المطالبة بالديموقراطية في هونغ كونغ الجمعة أن الحراك سيواصل الكفاح ضد القمع الذي تمارسة السلطة المركزية الصينية في المستعمرة البريطانية السابقة، وذلك غداة رفض 12 من مرشحيها للانتخابات التشريعية.

وقال جوشوا وونغ (23 عامًا) الذي كان من أهم شخصيات "حركة المظلات" في 2014، في مؤتمر صحافي: "مقاومتنا ستستمر ونأمل أن يقف العالم في صفنا في المعارك المقبلة". وأضاف "لا يمكنهم قتلنا كلنا".

عصر "الرعب السياسي"

وكانت حكومة هونغ كونغ أعلنت الخميس رفض ترشيحات 12 ناشطا مؤيدين للديموقراطية للانتخابات التشريعية في سبتمبر في المنطقة التي تتمتع بشبه حكم ذاتي. في الوقت نفسه، أكد ناشطون مؤيدون للديموقراطية الخميس أن هونغ كونغ دخلت عصر "رعب سياسي"، بعد توقيف ثلاثة طلاب يبلغ أحدهم من العمر 16 عامًا بسبب منشورات متهمة بتهديد الأمن القومي الصيني.

وبموجب مبدأ "بلد واحد ونظامان" الذي طبق عند إعادة المستعمرة البريطانية السابقة إلى بكين في 1997، يفترض أن تتمتع هذه المنطقة حتى 2047 بحريات لا وجود لها في أماكن أخرى في الصين. لكن كثيرين يرون أن الصين تعمل على تقديم هذا الموعد.