قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيكانبارو (اندونيسيا): عُثر على فيلة سومطرية حامل نافقة في جزيرة سومطرة الواقعة شرق إندونيسيا، على ما ذكر الخميس مسؤول في هيئة حفظ الطبيعة التي يشتبه مسؤولوها بأنّ الفيلة المنتمية إلى نوع فرعي مهدد بشكل حرج بالانقراض، نفقت جراء تعرضها لتسمم.

وعُثر على جيفة الفيلة التي كانت في شهرها الثاني والعشرين من الحمل قرب مزرعة نخيل في مقاطعة رياو في جزيرة سومطرة التي تضم مجموعة مهددة بالانقراض من هذا النويع الأندر في العالم.

ووجد عامل زراعي أثناء عمله الفيلة نافقةً وأبلغ فوراً السلطات التي أخذت عينات من الجيفة وأجرت تشريحاً لها قبل دفنها.

وقال رئيس الخدمات الإقليمية في هيئة الحفاظ على الموارد الطبيعية هارتونو "نتوقّع أن أنثى الفيل كانت تبلغ نحو 25 عاماً وخلال الفحوص التي أجريت بعد التشريح وجدنا أنها حامل وكانت على وشك الولادة".

وأشار هارتونو إلى أنّ المتخصصين يحللون العينات لتحديد سبب الوفاة.

ويشتبه المسؤولون في تعرض الفيلة إلى تسمم لأنّ رغوة بيضاء رُصدت في فمها عند العثور عليها.

ضحايا الصيد الجائر

وخلال السنوات الماضية، عُثر على أفيال نافقة في المقاطعة جراء تعرضها للتسمم أو الصيد الجائر. وعام 2016، قُطع رأس فيل سومطرة وأُزيلت أنيابه.

ويشير الصندوق العالمي لحماية الطبيعة إلى أنّ أفيال سومطرة تندرج ضمن الأنواع المهددة بشكل حرج بالانقراض ويبلغ عددها بين 2400 إلى 2800 فيل فقط.

وأدى تدمير الموائل الطبيعية لأفيال سومطرة نتيجة إزالة الغابات إلى صراعات مع المزارعين الذين يعتبرون أنّ الفيلة تتسبب بأضرار.

وتمثل الفيلة كذلك ضحايا للصيد الجائر إذ يسعى المهربون للحصول على أنيابها.