قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيوهاردنبرغ (ألمانيا): أعلن وزراء التجارة في مجموعة السبع الخميس أنهم سيسعون لتكثيف الضغط على روسيا للحد من الوسائل المتاحة لموسكو لتمويل حربها في أوكرانيا، كما وعدوا بوقف "السذاجة" التجارية التي يجري التعامل بها مع الصين.

وقال وزير الاقتصاد الالماني روبرت هابيك الذي ترأس اجتماع الوزراء في قصر نيوهرادنبرغ (شرق المانيا) "نحن في وضع جيوسياسي حيث فكرة التجارة العالمية لتحسين حياة الناس قيد اختبار".

في بيان نشر في ختام هذا اللقاء الذي استغرق يومين أكد الوزراء أولا أنهم يريدون "تنويع" علاقاتهم التجارية في مواجهة بيئة جيوسياسية متوترة بشكل متزايد.

وقال الوزراء "نحن، وزراء تجارة مجموعة السبع نؤكد أن تنويع التجارة وتوسيع العلاقات التجارية على أساس الفوائد المتبادلة أمران ضروريان (...) لتحسين مرونة واستدامة اقتصاداتنا".

سياسة تجارية متينة

والهدف هو الصين إذ قال الوزير الألماني "سنضع سياسة تجارية متينة تجاه الصين ... لقد ولت السذاجة".

من جهته، قال المفوض الأوروبي للتجارة فلاديس دومبروفسكيس خلال مؤتمر صحافي إن "الصين هي أحد انشغالاتنا، في مجال تحويل المنافسة، والاعانات للصناعات والشفافية".

استهدفت دول مجموعة السبع أيضا روسيا بسبب غزوها أوكرانيا فيما دعيت الى الاجتماع وزيرة الاقتصاد الاوكرانية يوليا سفيردينك.

وقال الوزراء "سنبقي ونوسع جهودنا المنسقة لمنع روسيا من الاستفادة من عدوانها غير المشروع ولخفض قدراتها على مواصلة الحرب".

لدعم كييف، بحث الوزراء أيضا "آلية مالية" تهدف الى جمع أموال خاصة وعامة لإعادة إعمار اوكرانيا في المستقبل.

في حزيران/يونيو الماضي، أعلن قادة دول المجموعة رغبتهم في "دعم إعادة إعمار أوكرانيا عبر مؤتمر وخطة إعادة إعمار دوليين".