قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الانتخابات الفلسطينية:

لندن، علي الصالح غزة، صالح النعامي

ظلت الادارة الاميركية حتى اللحظة الاخيرة ورغم توقف الحملات الانتخابية في الاراضي الفلسطينية، تحاول التأثير على نتائج الانتخابات التشريعية الفلسطينية التي تبدأ في الساعة السابعة صباحا وتستمر حتى السابعة مساء. وقالت كوندوليزا رايس، وزيرة الخارجية الاميركية موجهة خطابها الى الناخب الفلسطيني laquo;لا يستقيم ان تضع قدما في الارهاب والقدم الاخرى على طريق الديمقراطيةraquo;. وهي تقصد إعطاء صوت لحركة حماس التي تعتبرها إرهابية والصوت الآخر لـlaquo;فتحraquo;.
ونقل عن مسؤولين في الادارة القول ان واشنطن لن تتعامل مع أي وزراء من حركة حماس في الحكومة الفلسطينية الجديدة، وهذا موقف مغاير للموقف السابق الذي هددت فيه بمقاطعة السلطة الفلسطينية، ان هي سمحت بمشاركة laquo;حماسraquo; في الحكومة، وحسب المسؤولين فان الادارة ستطبق على الحكومة الفلسطينية في هذا الحال، laquo;النموذج اللبنانيraquo;، أي ان تحتفظ بعلاقة قوية من الحكومة وتقاطع وزراء حزب الله. يأتي الموقف الاميركي الجديد في وقت عكس فيه استطلاع للرأي تفوقاً كاسحاً لحركة حماس على فتح في الانتخابات. ويتوجه بدءا من الساعة السابعة من صباح اليوم وحتى السابعة مساء، مليون و340 ألف فلسطيني الى الاقتراع لانتخاب مجلس تشريع فلسطيني مكون من 132 عضوا، هو الثاني منذ اتفاق سلام اوسلو بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن عام 1993.