قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عباس الطرابيلي

سبحان الله.. شعوب تعاني من تخمة سكانية، فتعمل علي تنظيم النسل إن استحال عليها تحديده.. وشعوب أخري تعاني من مجاعة سكانية فتقدم كل التسهيلات لشعبها من أجل زيادة عدد المواليد!! آخر الأخبار أن حكومة ألمانيا قررت تقديم حوافز للإنجاب. إذا ابتدأ من أول يناير الحالي ستدفع الحكومة 25 ألف يورو لكل مولود جديد أي حوالي 175 ألف جنيه raquo;بالمصريlaquo;.. والسبب أن معدل السكان هناك شبه ثابت، وإن أخذ في الهبوط في الأعوام الأخيرة..

والطريف أن عدد سكان ألمانيا الآن يبلغ 82 مليوناً و431 ألفاً ـ حسب تعداد 2002 ـ وبالمناسبة انخفض معدل البطالة في ألمانيا إلي أدني مستوي هناك.. يا بختهم!!

واليابان احتفلت بأعياد رأس السنة هذه الأيام احتفالاً غير عادي.. فقد شمل الاحتفال الذي بدأ من القصر الإمبراطوري بفرحة كبيرة بسبب عودة ارتفاع عدد السكان.. وكانت الفرحة فرحتين.. رغم أن عدد سكان اليابان يبلغ 127 مليوناً و417 ألفاً حسب آخر تعداد..

وبالطبع لا يمكن قياس مدي الفرحة لأن الدولتين من أغني دول العالم ويتمتع شعباهما بأعلي دخل في الوجود!!

** وعلي الجانب الآخر تعاني شعوب أخري من ارتفاع معدل المواليد بشكل لافت للنظر..

فالصين مثلاً تعد أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان إذ يبلغ عددهم حوالي 1306 ملايين و313 ألفاً من البشر.. ولا تعرف الصين نفسها الآن كم يبلغ عدد السكان!! وهي تحاول الحد من معدل الزيادة بالقوانين والأوامر المتشددة.. فلا يجوز لكل أسرة أن تنجب أكثر من طفلين.. وإلا تم حرمانها من معونة الدولة ومن فرص المساعدات.. بل والتعليم.. بل تقدم الصين مساعدات عديدة للأسرة التي تلتزم بالعدد المسموح لها بإنجابه!!

** والهند هي الأخري تعاني من تخمة سكانية.. فقد بلغ عدد سكانها 1080 مليوناً و264 ألفاً.. ومن المؤكد أنها هي الأخري تجد صعوبة في عدد سكانها هذا الصباح.. الذين يعيشون في شبه القارة الهندية.

وحتي سنوات قريبة كان الناس في الصين يأكلون كل ما هو موجود فوق الأرض وتحتها.. وما في الأنهار والبحار.. وكانت المجاعات تأكل الألوف كل عام بسبب الأزمات الغذائية والمخدرات وسوء الإدارة.. الآن تنعم الصين بوفرة غذائية. وقد تحولت إلي عملاق اقتصادي يصدر كل شيء للعالم.. وتجد منتجاتها في أضخم المحلات من أمريكا إلي أوروبا إلي الشرق الأوسط.. ويصل معدل النمو فيها إلي 1.9% سنوياً وإذا كانت وارداتها بلغت عام 2004 نحو 552 مليار دولار.. فإن صادراتها وصلت إلي 38_ ملياراً في نفس العام!!.

** أما الهند فرغم أن معدل النمو فيها بلغ 2. 6 % سنوياً فقد بلغت وارداتها حوالي 3. 89 مليار دولار عام ،2004 بينما بلغت صادراتها حوالي 2. 69 مليار دولار..

ولكن ماذا عن دول العجز السكاني؟!

في اليابان يدور معدل النمو الاقتصادي فيها حول 9. 2 % أما وارداتها فتصل إلي 401 مليار دولار في عام 2004 بينما وصلت صادراتها في نفس العام حوالي 538 مليار دولار..

وفي ألمانيا نجد الواردات حوالي 716 مليار دولار بينما تصل الصادرات إلي 893 مليار دولار عام 2004.

** هل عرفتم سر التقدم.. وكم ينتج الأغنياء.. وأيضاً كم ينتج من كنا نعتبرهم من فقراء العالم.. إنها معضلة صعبة. فقد كنا نبكي علي ما يحدث لفقراء الهنود الذين كانوا يموتون وهم يتسولون.. وكذلك كنا نقرأ الروايات التي تحدثت عن فقر الصين حتي نصف قرن..

ونحن ـ والحمد لله ـ يتعاظم عددنا. كنا حوالي 20 مليوناً من نصف قرن الآن تجاوز عددنا 73 مليوناً.. بينما هبط انتاجنا.. وزادت وارداتنا وتعجز صادراتنا عن الصعود..

** هل تعرفون لماذا؟! لأن 20% من سكان مصر يقيمون في القاهرة الكبري، التي تستهلك، أكثر مما تنتج..

وسبحان الله مغير الأحوال!!