قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: أوضحت مصادر إيرانية مطلعة لصحيفة quot;الشرق الأوسطquot; أن quot;إيران تريد وقفا لإطلاق النار في إطار تسوية سياسية شاملة، وليس فقط في اإطار تهدئة أمنيةquot;، موضحة ان quot;طهران تريد ان يتم إشراك حماس في الجهود السياسية لتحقيق المصالحةquot;. وأشارت المصادر الى ان quot;طهران لا تشعر بالقلق من التداعيات التي يمكن ان تترتب على إشراك حماس في تسوية سياسية موسعة داخل الاراضي الفلسطينية وفي الاطار الاقليمي ومن بين هذه التداعيات ان تنظر حماس جديا، في اطار المصالحة الوطنية بينها وبين فتح، في الاعتراف بالاتفاقيات الموقعة بين السلطة الوطنية الفلسطينية من جهة واسرائيل من جهة اخرىquot;.

وأوضح مصدر إيراني لـquot;الشرق الأوسطquot; أنه quot;ليس من الصحيح ان إيران ترفض اعتراف حماس بالاتفاقيات مع اسرائيل، هذا يعود لحماسquot;، مشيرا الى ان quot;من قبل بدأت سورية مفاوضات مع اسرائيل لاستعادة الجولان ولم يقلقنا هذا ولم يؤثر على علاقتنا مع دمشق. الشيء الذي يهم طهران هو شروط هذه الاتفاقيات والاطار الذي تتم فيه، فإذا تمت في اطار نيل الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني فلا اعتراض إيراني على هذاquot;.

وأوضح المصدر الإيراني ان quot;المشاورات بين إيران وتركيا وسورية والفصائل الفلسطينية دافعها هو ان طهران رأت أن هناك ميلا لدى بعض الدول لتسوية حماس واسرائيلquot;، موضحا أنه quot;كنا دائما داعمين لحماس في تحركها الوطني والنضالي، واليوم لن نقبل ان تتم التضحية بها في اطار اية عملية سياسية تنزع عنها مكاسبها في الحرب مع اسرائيل، ولهذا يجب ان تكون هناك مشاركة لحماس في اية مشاورات للتسوية السياسيةquot;.