قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 

قال صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ، إن هناك نجاحا خليجيا في التعاون الأمني والدفاع المشترك، خاصة أن دول مجلس التعاون تعيش وسط منطقة مضطربة.

وأضاف سموه خلال مقابلة مع الاعلامي تركي الدخيل بثتها اليوم قناة العربية ضمن مشاركة سموه في في مؤتمر مؤسسة الفكر العربي ( فكر 15 في ابوظبي )، أن دول مجلس التعاون تسعى لتحقيق غطاء دفاعي ضد الصواريخ الباليستية.

ولفت سموه إلى الإنجازات التي تحققت في مجلس التعاون الخليجي بوضع سقف لنسبة الجمارك، مشيرا إلى أن نسبة الجمارك في البحرين كانت 20% لكن أعلى نسبة حاليا لا تتجاوز 5%.

وأكد سموه أن مجلس التعاون نجح في أن يصبح كتلة واحدة وكيان له ثقل إقليمي ودولي، ويتم مخاطبة دول مجلس التعاون الست ككيان دبلوماسي واحد مؤثر، وإن اختلفت الوسائل لكن الأهداف موحدة، وهذا هو الأهم.
وعلى الجانب الاقتصادي، قال ولي العهد البحريني إن المواطن الخليجي أصبح لديه القدرة على حرية الحركة والتنقل بدون جواز سفر وأن يتملك عقارات وشركات في كل الدول الست.
وأشار إلى أزمة انقطاع الكهرباء في بعض الدول الخليجية سابقا، لكن هذه الأزمة انتهت بفضل الربط والتبادل الكهربائي بين دول الخليج.
وأضاف صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء أنه منذ 15 عاما تقريبا كانت التجارة البينية حوالي 15 مليار دولار، اليوم أصبحت فوق الـ115 مليار دولار، موضحا أن كلما زاد الاهتمام بالبنى التحتية زادت التجارة البينية مما يخلق تنافسا إيجابيا حميدا.
وفيما يخص "حلم الاتحاد الخليجي"، ضرب سمو ولي العهد مثالا بالاتحاد الأوروبي قائلا: "عندنا تجربة عالمية في الاتحاد الأوروبي وصار له عقود -ستين سنة يمكن سبعين سنة -وأسسوا اليورو وهو قمة الاتحاد ولم يحدث الاتحاد طبعا من دول عندهم سيادتهم وعندهم تحركهم لحد هذه اللحظة.. عملة واحدة، جيش واحد، وسياسة خارجية واحدة.. العملة اليوم في أوروبا تحت التهديد، وبريطانيا انسحبت من الاتحاد الأوروبي ". لكنه أكد أن العملة في دول الخليج تكاد تكون موحدة لارتباطها بالدولار.
ووصف حال بعض الدول العربية بـ"المحزن" بسبب تفتت مؤسسة الدولة نفسها الأمر الذي ولد الطائفية والعرقية والكراهية وعدم الاستقرار والفوضى والحروب التي نراها، والدول العظمى لها رأي في هذه الأمور ويتنافسون على نسبة التأثير في هذه الدول والحقيقة من يدفع الثمن هم المواطنون.
وقال إن حل أزمة الكراهية والطائفية هو الوطنية أو العروبة، "أي أنك تضع نفسك في خدمة كيان أكبر من عرقية أو طائفية أو غيرها".
وعن النهوض بالشباب الخليجي، رأى صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الاستثمار في الشباب بتعليمهم وتهيئة مناخ اقتصادي مفتوح يستوعبهم جميعا وتذليل المشاكل الهيكلية.
وعلق سموه على تأكيد رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي بأن أمن الخليج من أمن بريطانيا، قائلا :" سياسة بريطانيا أصبحت أكثر وضوحا عن ذي قبل"، لافتا إلى أن جميع العواصم الأوروبية أمنها من أمن الخليج لأنه لم يعد ممكنا أن يعيش أحد في عزلة.
وأضاف أن علاقة البحرين مع المملكة المتحدة مهمة وقديمة، مؤكدا أن لبريطانيا تأثير على الساحة العالمية كعضو دائم في مجلس الأمن، متطلعا للتعاون والتقارب ليس فقط للمملكة المتحدة بل "مع جميع الدول التي نشترك معها بنظرة مثيلة للمستقبل."
وعن مستقبل العلاقات البحرينية الأميركية في ظل إدارة ترمب، قال إن العلاقات جيدة، وتابع "سبق أن عملنا مثلا مع وزير الدفاع، وهناك أشخاص في الخليج يعرفون وزير الخارجية المرشح، أي أن هناك عدة أشخاص في الإدارة معروفين للمسؤولين بدول مجلس التعاون ونعرف توجهاتهم".
وفيما يلي نص اللقاء الذي اجرته العربية مع صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء:
تركي الدخيل: أيها الأخوة والأخوات، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أهلاً وسهلاً بكم مجدداً مع تركي الدخيل من أبوظبي، عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، هذه المرة نلتقي في حلقة استثنائية، من رحاب مؤسسة الفكر العربي، ومؤتمرها السنوي فكر 15، الذي اختار هذا العام أن ينعقد تحت شعار "التكامل العربي، مجلس التعاون ودولة الإمارات العربية المتحدة". في هذه الجلسة نحيي جمهور الفكر الحاضر معنا في هذه القاعة، ونرحب بصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة، ولي العهد، نائب القائد الأعلى، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بمملكة البحرين، حياك الله سمو الأمير
صاحب السمو الملكي ولي العهد: الله يحييك والسلام عليكم، وأحيي الحضور معنا في القاعة والمشاهدين إن شاء الله
تركي الدخيل: سمو الأمير، أنت معروف بأنك رجل واقعي، ولا تحب المبالغات
صاحب السمو الملكي ولي العهد: إن شاء الله
تركي الدخيل: بدون شك، هذا ما أعرفه عن سموكم، خمسة وثلاثين عام من مجلس التعاون الخليجي، ألا توافقون على أن معظم الخليجيين، محبطين، إن صحت العبارة من المجلس بالنظر لكونه لم يحقق طموحاتهم
صاحب السمو الملكي ولي العهد: هذا شيء يسرنا، لأنه مؤشر أن الشعوب الخليجية تتمنى الأكثر، وأنا فعلاً أشاركهم هذا الشعور بأن علينا واجب تقديم المزيد من الإنجازات، لكن هناك أشياء كثيرة تحققت وربما اعتبر البعض عدداً منها مسلّمات، والناس تعودت عليها، لكن أريد أيضاً أن أدافع قليلاً عما تم إنجازه: لو افترضنا أن علاقتنا كست دول الآن في مجلس التعاون فقط تحت مظلة الأمم المتحدة ،كمثال، يعني لو كنا نلتقي فقط في هذا المحفل الدولي أو دعنا نقول حتى في الجامعة العربية، لن يكون هذا صحيح. نحن نلتقي مرتين في السنة على مستوى القادة، ونلتقي العديد من المرات على مستوى الوزراء والمسؤولين، وإن أردت أستطيع أن أخبرك عن الإنجازات المهمة التي تمت في هذه السنين العديدة من التأسيس.
تركي الدخيل: يهمني أن أسمع ما الذي تراه سموكم منجزات حقيقيةـ ونحاول على الأقل أن نرفع من مستوى الإيجابية في هذا الموضوع لدى الكثير من الناس
صاحب السمو الملكي ولي العهد: يجب أولاً أن نركز على الأساس، وهو الأمن، فإن نظرنا للاتفاقية الدفاعية المشتركة أو نظرنا للاتفاقية الأمنية، فهي أساس للتعاون الدفاعي والتعاون الأمني بين دول مجلس التعاون، هذا يزيد من أمننا، واليوم المنطقة ليست بمنطقة ...
تركي الدخيل: عادية ...؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد:. تعيش في سلام كامل، هناك مخاطر، ولكن الرجال والنساء الموجودون عندنا في القوات المسلحة، لهم الشكر والتقدير،فهم يسهرون الليالي ليحققوا الأمن لنا في هذا الوقت ويتبادلون المعلومات، يعني إن أردت رؤية صورة رادارية لكل الطائرات التي تتحرك، وصورة رادارية للبحر ترى كل السفن التي تتحرك، ، فنحن واعون ويقظون لما يحصل في المنطقة ... هذا شيء واضح
تركي الدخيل: أنت راضٍ عن ما تحقق من إنجازات دفاعية وأمنية في دول مجلس التعاون؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: أظن أنه في هذه المرحلة من تطورنا وصلنا للحد الذي نستطيع أن نصل له
تركي الدخيل: يعني الأمن الذي تعيشه دول الخليج في منطقة مضطربة هو أحد منجزات المجلس
صاحب السمو الملكي ولي العهد: من أهم الأشياء القادمة إن شاء الله هو تحقيق غطاء دفاعي ضد الصواريخ الباليستية، ومن الضروري أن يتحقق هذا في أسرع وقت ممكن ...
تركي الدخيل: تعملون عليه؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نعم، جارٍ العمل عليه، هذا شيء واحد. ثم هناك تنقل المواطنين، الكثير منكم يتذكر كيف كنا نتحرك بجوازاتنا، وألغينا التأشيرات وأصبح التحرك فقط ببطاقة التعريف أو البطاقة الشخصية. قد ترون إن هذا شيء بسيط لكنه شيء كبير للمواطنين لكن المزيد مطلوب
تركي الدخيل: المواطن الخليجي يتطلع، سمو الأمير، إلى أن يكون هناك تجربة مقاربة لما يحدث في أوروبا هل بالضرورة أن أقف من دولة لدولة وأظهر بطاقتي ويفتش موظف الجمارك شنطي، هل يمكن أن نخفف من هذه الإجراءات ؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: بلى، إذا تحقق الاتحاد الجمركي والربط بين أجهزة الهجرة في دول مجلس التعاون سيتم هذا الشيء.
تركي الدخيل: وهل هذا الشيء متحقق؟ هل هناك دراسة لإنجازه؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: يعني من الإنجازات الكبيرة التي حققناها في مجلس التعاون وضع حد أعلى أو سقف لنسبة الجمارك، كانت نسبة رسوم الجمارك في مملكة البحرين 20 %، اليوم أعلى نسبة موجودة 5%.
الاتفاقية الدفاعية والاتفاقية الأمنية قد لا يشعر بها المواطن بشكل مباشر ، لكن التنقل يحس به، ويحس مثلاً بوضع هذا التكامل بين الرسوم الجمركية، المرحلة القادمة إن شاء الله ستشهد اتحاد جمركي صحيح، وهذا مطلوب ولا نسميه اتحاد لكن نسميه ربط لأجهزة الهجرة وربما في مرحلة ما حتى تأشيرة موحدة مثل الشنغن التي تصدر في أوروبا، نصدرها للوافدين.
تركي الدخيل: بدول مجلس التعاون؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: دول مجلس التعاون
تركي الدخيل: يعني كل خليجي ضمن دول المجلس الست ؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: لا، كل أجنبي يريد أن يدخل، يدخل بـتأشيرة واحدة للجميع، هذه أمنيات وإن شاء الله نصلها
تركي الدخيل: جميل، جميل، سمو الأمير سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة ولي عهد البحرين، دبلوماسياً هل نجح مجلس التعاون الخليجي في جعل العالم ينظر إلى الخليجيين ككيان واحد، كموقف واحد ؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: أنا أرى هذه الظاهرة تزداد أكثر وأكثر، إذا رأينا الطريقة التي يخاطبونا فيها الدول الكبرى أو المنظمات الدولية، دائماً يخاطبونا ككتلة، إذا كان هناك اجتماع هام، دائماً يتم دعوتنا كلنا ، الست دول سوية، هذا الشيء لم يكن يحدث في السابق
تركي الدخيل: مثل كامب ديفيد على سبيل المثال؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: مثل كامب ديفيد مثلاً بالضبط، فهذا يعني مؤشر إيجابي، فأعتقد نعم.
تركي الدخيل: يعني نجحتم دبلوماسياً اليوم في التعامل كمنظومة دبلوماسية واحدة إلى حد كبير؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: صار لها ثقل.
تركي الدخيل: أحسن من السابق؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: كثير .
تركي الدخيل: لكن الطموح أكثر
صاحب السمو الملكي ولي العهد: طبعاً، لكننا في هذه المرحلة، و أكرر، نريد أن نبني مجلس التعاون من القاعدة، فالاستعجال في بناء منظومة لا يفيد حين تأتي بعد 20 سنة وترى إنها منظومة هشة ولا تدوم، فإذا كان البنيان صحيحاً و بنينا القواعد و المصالح المشتركة و وحدنا القوانين و قربنا المفاهيم تحل كل هذه الأمور، فإذا نظرنا مثلاً إلى تعاملنا مع مجلس الأمن فنحن نتعامل كمجلس تعاون ...
تركي الدخيل: يعني تتفاوضون في قضايا مجلس الأمن ككتلة واحدة ؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: في القضايا الهامة نعم، هناك تنسيق تام
تركي الدخيل: كل الست دول؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: كل الست دول.. في القضايا الهامة
تركي الدخيل: هل وصلتم إلى فكرة إنه إذا اجتمعنا كمجموعة و هناك من هو متحفظ، أنتركهم ونكمل؟ هل هذه إشكالية في المجلس؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نحن دول نتعاون حتى في العنوان، هذا مجلس تعاون فبالطبع يحدث أن يكون هناك اختلاف في الآراء مرات
تركي الدخيل: هذا طبيعي
صاحب السمو الملكي ولي العهد: هذا طبيعي، لكن الذي يريحني إنه قليلًا ما يكون هناك اختلاف في الأهداف، ربما في الوسيلة، وهذا طبيعي وأنا لست قلقاً منه
تركي الدخيل: سمو الأمير، في الجانب الاقتصادي ما الذي تحقق فعلياً ويمكن للمواطن الخليجي أن يقف عليه ويلمسه بيده؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: هو يستطيع أن يتحرك و يتنقل بدون جواز سفر، وأن يتملك عقار في كل الدول الست، ويتملك شركات اليوم لأول مرة. حين كنت شابًا لم أرَ شركات خليجية أقدر بالفعل أن أسميها شركات خليجية، اليوم إذا نظرنا هناك شركات من الكويت تعمل في المملكة العربية السعودية في البحرين و في الامارات .. هناك شركات إماراتية تعمل في المملكة وتشتغل في البحرين، هناك شركات بحرينية تعمل في الامارات و في الكويت .. أظن أنه يوجد تقريباً 40 ألف سجل تجاري لمواطنين في دول مجلس التعاون في دول أخرى.
تركي الدخيل: مجموع السجلات التجارية التي فتحت في دول أخرى 40 ألف سجل تجاري؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: تقريبًا
تركي الدخيل: ممتاز، هل هناك منجزات أخرى ..
صاحب السمو الملكي ولي العهد: اقتصادياً؟
تركي الدخيل: اقتصادياً
صاحب السمو الملكي ولي العهد: أرى أن السقف الموحد للجمارك انجاز كبير لأنه المحاصصة ، أي أن مثلا سلعة تكون غالية في البحرين ورخيصة في السعودية فتشترى في السعودية وتباع في البحرين، هذا كله منع ..
تركي الدخيل: صار في توحيد تقريبا لأسعار السلع من خلال استيرادها
صاحب السمو الملكي ولي العهد: بالضبط بالضبط
تركي الدخيل: طيب
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نتكلم مثلا عن الربط الكهربائي ونستطيع أن نتكلم عن الربط المائي إن شاء لله
تركي الدخيل: ما هو الربط الكهربائي؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: الربط الكهربائي يعني أنه إذا كان هناك طلب أو نقص في دولةٍ ما من انتاج كهربائي لظرف معين.. في عز الصيف حين يكون الطلب كبيرًا ممكن أن تحصل الدولة على الكهرباء من الدولة المجاورة و هناك ربط فعلي...
تركي الدخيل: أصبحت الكهرباء منظومة موحدة في كل الدول تقريبا؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: ليست منظومة، هناك شبكة واحدة
تركي الدخيل: شبكة
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نستطيع تبادل الكهرباء حسب العرض والطلب لمنع الانقطاعات، أتذكر قبل 15 سنة في كل صيف كانت هناك انقطاعات في مملكة البحرين والآن انتهت
تركي الدخيل: في كل الدول تقريبا الخليجية
صاحب السمو الملكي ولي العهد: الآن انتهت
تركي الدخيل: باعتبار درجة الحرارة المرتفعة والأحمال العالية
صاحب السمو الملكي ولي العهد: درجة الحرارة العالية و الاستخدام عالٍ و الطلب عالٍ للكهرباء ويكون هناك ضغط على المحولات و تنقطع..
تركي الدخيل: عند انقطاع الكهرباء ننتقل الى فاصل مع سمو الأمير... فاصلا قصير نعود بعده لمواصلة حوارنا مع سمو ولي عهد البحرين مع تركي الدخيل فابقوا معنا.
تركي الدخيل: حياكم الله مجددا أيها الأخوة و الأخوات مع تركي الدخيل في هذه الحلقة الخاصة التي نقدمها ضمن فعاليات مؤتمر الفكر العربي والتي نجري فيها حوارًا مع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس وزراء بمملكة البحرين.. سمو الأمير كنا نتحدث عن الربط الكهربائي كأحد المنجزات التي ذكرتم إنها تحققت لمجلس التعاون ومع ذلك كنتم تتحدثون عن أن الطموح أكثر من تحقق منجزات لكننا نسعى إلى تحقيق أكثر. ماذا عن مسألة الربط المائي سمو الأمير؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: هذا قادم إن شاء لله وهذا شيء مهم......
تركي الدخيل: بنفس فكرة الربط الكهربائي
صاحب السمو الملكي ولي العهد: بنفس الفكرة
تركي الدخيل: بحيث إنه اذا صار حصل عجز في دولة يمكن أن تمول..
صاحب السمو الملكي ولي العهد: يمكن أن تمول من دولة أخرى
تركي الدخيل: إذا صار في نقص في البحرين يمكن ان يأتيها من قطر أو السعودية
صاحب السمو الملكي ولي العهد: من قطر أو من المملكة العربية السعودية
تركي الدخيل: والعكس
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نعم
تركي الدخيل: طيب هذه الخطوات سمو الأمير هل ترون إنها كفيلة بالوصول بجدية إلى الاتحاد الخليجي؟ هل الاتحاد الخليجي أصبح ضرورة اليوم كما كان مجلس التعاون في بداية الثمانينات ضرورة؟ ليصبح منظومة اليوم تقولون إنها منظومة قوية وصلبة تتكئ عليها الدول الست
صاحب السمو الملكي ولي العهد: فكرة الاتحاد تتطور مع السنين ومع الممارسة و كما قلت لك نحن لن نستعجل إذا بنينا القاعدة السليمة و وضعنا الأنظمة و القوانين ووضعنا البرامج و المشاريع المشتركة .. أتمنى أن الاتحاد يتم تلقائياً بين ليلة وضحاها
تركي الدخيل: بالنظر إلى أنه هناك عمل يتم على الأرض وبالتالي يصبح الاتحاد بعد ذلك
صاحب السمو الملكي ولي العهد: يصبح (تحصيل حاصل)، سأعطيك مثالاً: اليوم قد يتساءل بعض المشاهدين ما الذي استفدناه من مجلس التعاون؛ ذكرنا الجمرك وذكرنا التنقل وذكرنا الكهرباء وعدم انقطاع الكهرباء، كما أود ذكر الصحة، اليوم الأدوية التي نشتريها بصورة جماعية نحن الست دول، هذا يخفض الأسعار، فالجميع (بعيد الشر عن الجميع) يحتاج وهذا ضرورة
تركي الدخيل: ضرورة
صاحب السمو الملكي ولي العهد: أن تكون الأسعار معقولة، نحن عالجنا مئات الآلاف من مواطني الخليج في دول مجلس التعاون
تركي الدخيل: هل هو متاح للمواطن الخليجي أن يتعالج في أماكن ثانية مجاناً؟ مثل المواطن تماماً؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: طبعاً، مثل المواطن، هذا على الأقل في مملكة البحرين
تركي الدخيل: إن شاء الله لا يحتاج
صاحب السمو الملكي ولي العهد: إن شاء الله لا يحتاج، لكن إذا احتاج فهذا موجود
تركي الدخيل: طيب
صاحب السمو الملكي ولي العهد: وهناك طبعاً مشاريع للمستقبل.
تركي الدخيل: طيب سمو الأمير البنية التحتية في الخليج هي عماد التطور، التطور الاقتصادي التطور الاجتماعي حركة التجارة وبطبيعة الحال البنية التحتية لها انعكاس على مختلف مناحي الحياة، هل أنتم في دول مجلس التعاون الخليجي تسيرون في منظومة مشتركة للدول الست أم تفكرون كل دولة لوحدها فيما يتعلق بالبنى التحتية؟ هل هناك تنسيق أم عزف منفرد؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: إذا لاحظنا مثلاً كمؤشر .. وأنا أحب أن أتكلم بالواقع لا بالظن، منذ تقريباً 15 سنة كانت التجارة البينية تقريبا 15 مليار دولار اليوم أصبحت فوق ال115 مليار دولار
تركي الدخيل: كانت قبل 15 سنة؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: 15 سنة
تركي الدخيل: 15 مليار
صاحب السمو الملكي ولي العهد: الآن صارت 115 مليار
تركي الدخيل: دولار؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نعم 115 دولار، فهذا يعني أن البنية التحتية كلما بنيناها كلما زادت التجارة البينية وهذا الهدف، فلنسمها تنافسية حميدة، إذا بنينا مطارات أو بنينا موانئ أو بنينا شوارع أو جسور، هذا كله يساعد
تركي الدخيل: تتنافسون لكن تنافس إيجابي
صاحب السمو الملكي ولي العهد: طبعا التنافس ضروري ومن لا يتنافس يتأخر
تركي الدخيل : يخمل
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نعم يصاب الخمول، هذا شيء واحد، وعندنا مثلا مشروع قادم إن شاء الله وهو السكة الحديدية، وهذا سيساعد في تنقل البضائع والمسافرين
تركي الدخيل: السكة الحديدية سمو الأمير متى يمكن، متى يمكن الواحد يقطع تذكرة ويركب القطار الذي تتكلمون عنه منذ عشرين سنة
صاحب السمو الملكي ولي العهد: لن أعطيك تاريخ لأن التاريخ من الممكن أن يتغير، لكن أتوقع خلال العشر سنوات القادمة
تركي الدخيل: أيضا تحدثتم بعد زيارة ملك المملكة العربية السعودية الملك سلمان إلى مملكة البحرين، كان هناك اتفاق بين الملك حمد والملك سلمان على دراسة جسر جديد، ما هي فكرة هذا الجسر سمو الأمير؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: هذا لمعالجة الطلب، نحن عندنا طلب كبير لحركة الأشخاص والبضائع، ساعات الانتظار على جسر الملك فهد اليوم طويلة في أيام الاجازات ونهاية الأسبوع، والبضائع كذلك التي تأتينا من المملكة العربية السعودية لا نريد لها التأخير والبضائع التي تأتي لمملكة البحرين ووجهتها النهائية المملكة العربية السعودية لا نريدها أن تتأخر
تركي الدخيل: الخبر يقول إنه ستتم دراسة وتمويل هذا الجسر من القطاع الخاص
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نحن سندرس إمكانية الـ -BOT - Build, Operate, Transferفالفكرة بسيطة فنحن نضمن المسار ونضمن للشركات العالمية الموافقة على إقامة هذا الجسر ومن ثم يبنونه ويحصلون على الريع حتى يسددون تكاليفهم وبعدها يسلمون الجسر
تركي الدخيل: هل هناك شركات مستعدة للعمل في هذا المجال؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نعم، سمعنا عن شركات في أوروبا والخليج وتركيا والصين، هناك حركة
تركي الدخيل: جميل، سمو الأمير سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة ولي عهد البحرين، أود أن أسأل السؤال الذي يتبادر إلى أذهان مواطني دول مجلس التعاون الخليجي كافة، ما هي عوائق الاتحاد الخليجي؟ ماذا تبقى لنصحى مثل ما تفضلت ذات يوم ونجد الاتحاد قائم؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: لا أعتبرها عوائق، بل نمو طبيعي.. عندنا تجربة عالمية في الاتحاد الأوروبي وصار له عقود -ستين سنة يمكن سبعين سنة -وأسسوا اليورو وهو قمة الاتحاد ولم يحدث الاتحاد طبعا من دول عندهم سيادتهم وعندهم تحركهم لحد هذه اللحظة
تركي الدخيل: الاتحاد لا يقتضي أن تذوب دولة في الثانية بطبيعة الحال
صاحب السمو الملكي ولي العهد: بالضبط لكنه يعني مؤشرات الاتحاد الكامل، عملة واحدة، جيش واحد، وسياسة خارجية واحدة.. العملة اليوم في أوروبا تحت التهديد، وبريطانيا انسحبت من الاتحاد الأوروبي لأنهم ما وضعو القاعدة الصحيحة الكاملة واستعجلوا لأهداف سياسية اوغيرها .
تركي الدخيل: العملة الخليجية الموحدة
صاحب السمو الملكي ولي العهد: قادمة إن شاء الله
تركي الدخيل: تعتريها الكثير من الصعوبات؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: طبعا فالعملة موحدة تقريباً لأننا مرتبطون ....
تركي الدخيل: على الدولار
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نعم على الدولار، لكن لو أردنا اعتماد سياسة العملة الواحدة فلابد أن نخلق بنك مركزي واحد
البنك المركزي الواحد يضبط نسبة الاقتراض من كل دولة، الدول الأوروبية كان عندهم التزام إنهم ما يزيدون على ال 2% أو 4 %
تركي الدخيل: في الاقتراض
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نعم في الاقتراض، أي أنهم لا يسمحون أن يزيد العجز عن 2 أو 4%. أعتقد هذا الرقم إن تجاوزوه فأصبحECB أي البنك الأوروبي يعاني من سياسات الدول، فنحن لا نريد أن نصل إلى هذه المراحل وعلينا أن نرى هذا المثال ونتعلم من هذه التجارب،لا نريد أن نصل إلى هذه المراحل. نريد وقتاً حتى تستقر الأمور الاقتصادية والمؤسسات تتطور ويصبح هناك تعاون بين البنوك المركزية. انظروا إلى أمريكا الآن الكل يظن أن فيها بنك مركزي واحد ولكن فيها 12 بنك مركزي.
تركي الدخيل: في أمريكا ؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نعم في أمريكا وعندهم مجلس ينسق بين البنوك، فربما هذا مثال نستطيع أن نقتدي به
تركي الدخيل: طيب، سمو الأمير ما هي بوجهة نظركم التحديات الملحة في الوقت الراهن لمنظومة مجلس التعاون الخليجي ولدول مجلس التعاون الخليجي؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: طبعا الوضع الأمني يواجه تحدٍ كبير ونحن لابد أن نتعاون ونتكاتف لصد أي تدخل خارجي كي لا تصيبنا العدوى التي أصابت أشقاءنا في العالم العربي. في الحقيقة أنظر وأنا متكدر على ما يحدث لأشقائنا في الدول العربية.
تركي الدخيل: واقع بعض الدول العربية؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: واقع بعض الدول العربية اليوم محزن وحصل ذلك من تفتت مؤسسة الدولة نفسها الأمر الذي ولد الطائفية والعرقية والكراهية وعدم الاستقرار والفوضى والحروب التي نراها، والدول العظمى لها رأي في هذه الأمور ويتنافسون على نسبة التأثير في هذه الدول والحقيقة من يدفع الثمن هم المواطنون.
تركي الدخيل: بمناسبة الحديث سمو الأمير عن قصة الطائفية واشتعال الطائفية في المنطقة العربية، ما هو الحل في تقديرك لتخفيف هذه الأهواء الطائفية في العالم العربي؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: باختصار انا أرى بأن الحل يكون في الوطنية أو نستطيع تسميتها العروبة، أي أنك تضع نفسك في خدمة كيان أكبر من عرقية أو طائفية أو غيرها.
تركي الدخيل: تعزيز المواطنة يمكن أن تقلص من الطائفية السلبية؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: بالضبط المواطنة، ودعنا نستخدم كلمة وهي العروبة، ولكن ليس كما استخدمت في السابق
صاحب السمو الملكي ولي العهد: لغتنا واحدة تراثنا واحد تقريبا عندنا تعدد في الأديان صاحب السمو الملكي ولي العهد: هناك أمر آخر وهو أنه في الواقع قد أعطي رجال الدين موقع أكبر من دورهم، فرجل الدين مختص في الدين، أي أنه في حال مرض أحدهم هل نذهب إلى رجل دين أم نذهب للطبيب للعلاج.
تركي الدخيل: هناك بعض المرضى يذهبون إلى رجال الدين ويخرجون وقد زاد بهم المرض
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نعم وعليه فلابد أن يذهب المريض إلى الطبيب، وفي حال احتاج أحدهم مشورة مالية يذهب لمصرفي، وإن احتاج أحدهم إلى مشورة عسكرية فسيذهب إلى من هو متخصص في العلوم العسكرية.
تركي الدخيل: وإذا أحتاج أحدهم رأياً دينياً يذهب إلى رجل دين؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: بالطبع يذهب لرجل الدين، والشؤون الدينية مهمة لكل إنسان، ونحن كلنا مسلمون ونشعر بعدم الرضا عندما نرى الدين يستغل بهذه الطريقة.
تركي الدخيل: يعني أنت متألم سمو الأمير من أن البعض يستغل الدين من أجل السياسة
صاحب السمو الملكي ولي العهد: طبعا، عندما يتم استغلال الدين من أجل السياسة
تركي الدخيل: سمو الأمير، الشباب في دول مجلس التعاون يشكلون ما يزيد على 60% أي أن أكثر من 60% من دول مجلس التعاون الخليجي أعمارهم أقل من 30 سنة. هذه الفئة المهمة التي هي سبب نهضة الأمم، ماهي مشاريعكم لهذه الفئة سمو الأمير؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: أولاً نعلمهم وثانياً نمكنهم وثالثاً نهيئ لهم اقتصاداً مفتوحاً ينمو بشكل مستمر، فالاقتصاد الذي ينمو سيستوعبهم جميعا، أي أنه من الضروري تذليل أي مشاكل هيكلية قد تمنعهم من دخول السوق وهذا هو ما يهمنا.
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نعم. يد الوصاية لا تنفع للمستقبل، نحن علينا أن نهيئ بيئة تنافسية مفتوحة عادلة تخدم الشباب، أما إذا ظننا إنه بـأمر نستطيع أن ننفذ كل الأمور فهذا لا يصح، نحن بأمر نستطيع أن نجعل هذه الساحة تكون موجودة
تركي الدخيل: جميل. اسمح لي سمو الأمير أن أنتقل إلى فاصل ثم نعود لنواصل الحوار، فاصل قصير أيها الإخوة والأخوات ثم نعود لمواصلة حوارنا مع تركي الدخيل، والحوار لايزال مع سمو ولي عهد البحرين فابقوا معنا
تركي الدخيل: أيها الأخوة والأخوات مع تركي الدخيل في هذه الحلقة الخاصة التي نقدمها من مؤتمر الفكر العربي فكر 15 والتي نستضيف حلالها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة ولي عهد البحرين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء. سمو الأمير نتحدث قليلاً في السياسة، قبل أيام كانت رئيسة الوزراء في المملكة المتحدة تزور البحرين لتحل ضيفة شرف على قمة مجلس التعاون الخليجي. سموكم كنتم حاضرين من ضمن وفد مملكة البحرين، ماهي الرسائل التي قدمتها تيريزا ماي لـلقادة. نريد الرسائل التي كانت بالغرف الخاصة وليست المعلنة أمام الجميع؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: الرسائل لم تفرق كثيراً فكلكم استمعتم لكلمتها...
تركي الدخيل: صحيح
صاحب السمو الملكي ولي العهد: كانت كلمة مؤثرة وقوية أكدت خلالها التزام المملكة المتحدة ببناء العلاقات مع الأصدقاء والحلفاء القدامى، وركزت على المخاطر الموجودة في المنطقة التي تتطلب من المجتمع الدولي والدول الغربية وكذلك الدول الموجودة في المنطقة أن تتكاتف كي تصد أي تجاوزات من الآخرين، وهذه الرسالة كانت مقبولة وطيبة، وفي الوقت نفسه أكدت أنها مستعدة للتعاون مع الجميع.
تركي الدخيل: سمو الأمير، رئيسة وزراء بريطانيا أكدت أن أمن الخليج من أمن بريطانيا...
صاحب السمو الملكي ولي العهد: بالضبط
تركي الدخيل: هل تغيرت سياسة بريطانيا، أي هل شعرتم مع تيريزا ماي أن الوضع أكثر دفئاً من الحكومات السابقة مثلا؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: لم نشعر أنها أكثر دفئاً بل أنها أكثر وضوحاً، ففي العواصم الأوروبية كلها هناك فهم أن أمنهم مرتبط بأمننا، فاليوم لم يعد يستطع أحد أن يعيش في عزلة، فالعولمة جعلت العالم كله مرتبطاً ....
تركي الدخيل: كيف تنظرون في مملكة البحرين للعلاقات وتحديدا مملكة البحرين ودول مجلس التعاون إجمالا للعلاقات مع بريطانيا خصوصا أنكم احتفلتم بمئة عام من العلاقات الثنائية بين البحرين وبريطانيا؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: مائتي عام منذ 1816...
تركي الدخيل:.. نعم مائتا عام؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: علاقتنا مع المملكة المتحدة مهمة وقديمة ولا ننسى أنها دولة عظمى. واليوم لها تأثير على الساحة العالمية كعضو دائم في مجلس الأمن فواجب علينا أن نتعاون ونتقارب ليس فقط مع المملكة المتحدة بل مع جميع الدول التي نشترك معها بنظرة مثيلة للمستقبل.
تركي الدخيل: طيب هل ترون أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سلبي بالنسبة لكم أم إيجابي؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: دعنا نرى، ولكن أعتقد بأنهم يدرسون حالياً كل الخيارات ويريدون التعاون مع شركاء ودول مجلس التعاون ثالث أكبر سوق للملكة المتحدة في العالم بعد أوروبا وبعد الولايات المتحدة.
تركي الدخيل: رئيسة الوزراء البريطانية طالبت بتعزيز التعاون التجاري بين دول مجلس التعاون وبين بريطانيا، هل يمكن أن تكونوا أنتم مثلا ككتلة اقتصادية بديل للاتحاد الأوروبي الذي خرجت بريطانيا منه؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: ليس بديلاً، ولكن دعنا نقول شريك.
تركي الدخيل: شريك موازي، سمو الأمير كيف تقرأون الحدث السياسي الأبرز وهو وصول المرشح أو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة الأمريكية؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: إلى الآن لم يصبح رئيس فلم نر...
تركي الدخيل: رئيس إلا قليلاً...
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نعم، لم يؤد القسم الرئاسية ولكنه عين فريقه وهم أشخاص نعرفهم وأنا أعتقد ....
تركي الدخيل: تعرفونهم. هل علاقتكم معهم جيدة؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نعم جيدة ونعرف حتى توجهاتهم
تركي الدخيل: سبق أن عملتم...
صاحب السمو الملكي ولي العهد: سبق أن عملنا مثلا مع وزير الدفاع، وهناك أشخاص في الخليج يعرفون وزير الخارجية المرشح، أي أن هناك عدة أشخاص في الإدارة معروفين للمسؤولين في دول مجلس التعاون.
تركي الدخيل: معروفين بشكل إيجابي من خلال تعاملكم؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نعم
تركي الدخيل: تعاملكم السابق معهم كان جيد؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نعم
تركي الدخيل: وهل هذا مبشر بالنسبة لكم؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: إن شاء الله
تركي الدخيل: تعتقدون انه إيجابي؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: إن شاء الله
تركي الدخيل: هل أنت متفائل بدونالد ترامب؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: أنا متفائل بالولايات المتحدة دائماً
تركي الدخيل: الولايات المتحدة في عهد أوباما، هل كنت متفاءل فيها؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: إذا درسنا تاريخ الولايات المتحدة نرى ورود الهفوات، خاصة لمنطقتنا، ولكن لا يمكن أن نبني اعتقاد فقط على تصرف إداري أو تصرف سياسي، فإذا ترسخت هذه السياسات رأيناها قد عملوا بها على مدى عقود فهذا أمر آخر، ولكن أنا لا أعتقد أن هذا الوضع سيتم.
تركي الدخيل: لكنكم لم تكونوا متفائلين كثيرا بطريقة إدارة أوباما في التعاطي مع المنطقة؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: كنا ناصحين للإدارة الأمريكية لأننا كنا لا نريد أن يدفع الشعب العربي ثمن الانقطاع والانعزال، ولكن حتى الإدارة السابقة لإدارة أوباما وبسبب ما كانت عليه انعكست ذلك على الرأي العام الأمريكي في صورة تعب من الحروب ومن السياسات الصارمة.
تركي الدخيل: وبالتالي يميل الى الانكفاء داخلياً بدل من التمدد والمشاركة الإيجابية
صاحب السمو الملكي ولي العهد: زاد عن حده
تركي الدخيل: انكفأ أكثر مما يجب
صاحب السمو الملكي ولي العهد: بالضبط
تركي الدخيل: فلتسمح لي سمو الأمير أن أسأل سؤالًا. قبل نحو 10 سنوات جلستُ مع سموكم الكريم في منصة مماثلة في البحرين ضمن فكر 6 وأجريت مع سموكم حواراً قبل 10 سنوات، كنتم متفائلين بشكل كبير باقتصاد البحرين وبالإجراءات التي سهلتموها للاستثمار في البحرين، كيف ترون اليوم اقتصاد البحرين بعد 10 سنوات إذا ما تجاوزنا أزمة 2011 و ما بعدها؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: أعتقد أننا اليوم بدأنا ننطلق. وطبعاً اقتصاد البحرين لم يتراجع في أي عام أبداً حتى في أصعب الظروف في 2011. استطعنا أن ننمي الاقتصاد حتى لو 2.1%.
تركي الدخيل: حتى في 2011 كان عندكم نمو؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: كان عندنا نمو
تركي الدخيل: كم كان النمو طويل العمر في 2011؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: اعتقد 2، فاصلة شيء
تركي الدخيل: طموحكم في النمو، ما هو الرقم الذي تتطلعون له ولا يسبب تضخم
صاحب السمو الملكي ولي العهد: بين ال 3 و6، يمكن 8
تركي الدخيل: ممكن تصلون الى 8؟ تعتقدون إنه إيجابي؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: ليس الآن لكن يعني مع وصول السياسات الى نضجها، نعم نصل
تركي الدخيل: السياسات الاقتصادية؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نعم، و أبشرك إن من أتى البحرين في 2006 لا يعرفها اليوم في 2016
تركي الدخيل: تغيرت عليه من خلال النمو و التطور؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: من خلال النمو، البنيان. مؤشر بسيط: دخل الاسرة زاد 47% في الثمان سنوات الماضية.
تركي الدخيل: 47% زاد دخل الأسرة البحرينية؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نعم
صاحب السمو الملكي ولي العهد: لا بعد للتصحيح زاد دخل الاسرة البحرينية 47% منذ أطلقنا رؤيتنا الاقتصادية
تركي الدخيل: رؤيتكم الاقتصادية، ماذا تحقق وماذا تعثر منها؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: لم يتعثر شيء ، المطلوب منا أن نحقق برامج أكثر تساعدنا على النمو
تركي الدخيل: التواريخ تمضون فيها بشكل جيد، ما تعثر شيء؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: لم يتعثر شيء، نسير عليها بشكل صحيح
تركي الدخيل: طيب ما الذي يعني يمكن أن تقدمه ـوتبشر المواطن الخليجي والبحريني به خلال هذه الجلسة؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: هدفنا كان، حين أعلنا رؤيتنا بأننا نريد أن نجعل دخل الأسرة البحرينية يزيد 100% . نحن نحن الآن حققنا 47% .......
تركي الدخيل: كان الهدف أن يصل 100 % خلال كم من الزمن؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: حددنا 2030 لكن هذا غير مهم، المهم أن نضع السفينة على الخط الصحيح. فإن نحن اليوم في 2016 حققنا 47% ، نستطيع الوصول إلىى 100% قبل ذلك
تركي الدخيل: قبل 2030؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نعم قبل
تركي الدخيل: هل ترون المواطن البحريني يتفاعل كما تتوقعون مع خطتكم في 2030؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: نعم الحمد لله، البيئة التنافسية العادلة هي التي تجعل المستقبل آمن وأكثر راحة للمواطن، أما إذا كان النظام مقلق و مبني على الاستثناءات و المركزية فهذا فكر انتهى وقته
تركي الدخيل: تجاوزتم الفكر الاقتصادي أو المؤسساتي القائم على المركزية؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: يعني أشياء كثيرة لا أستطيع عدها، فوق الـ64 برنامج نفذ في نظام العمالة، في قانون التجارة، في إدارة البلديات. في البنك المركزي كلها حيز التنفيذ، وفي تخصيص الكهرباء وفي تخصيص الموانئ وفي تخصيص الاتصالات
تركي الدخيل: حققتم ما تتطلعون اليه؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: خلقنا البيئة، ، والباقي عليكم
تركي الدخيل: وبالتالي أنتم ترون أن اليوم المناخ الاستثماري في البحرين مناسب جداً ؟
صاحب السمو الملكي ولي العهد: جداً جداً
صاحب السمو الملكي ولي العهد: ومن يواجه مشكلة يأتيني في المجلس ويخبرني إنه هناك شيئاً لا يسير بالشكل الصحيح
تركي الدخيل: شكرا لكم سمو الأمير الملكي الأمير سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة ولي عهد البحرين على هذا الوقت
صاحب السمو الملكي ولي العهد: شكرًا لك وشكرًا لكم لحسن استماعكم
تركي الدخيل: أيها الاخوة والاخوات شكراً لكم حتى ألقاكم في حوار جديد مع تركي الدخيل أترككم في رعاية الله وحفظه السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وشكرا لاستماعكم