: آخر تحديث

الداخلية الكويتية: الحدود مع العراق آمنة ولا صحة لتحركات عسكرية

 أحمد غلاب 

قال المتحدث باسم وزارة الداخلية الكويتية العميد عادل الحشاش أمس إن الوضع الأمني الحدودي بين الكويت والعراق «طبيعي، وأنه لا صحة لما نشر أخيراً بأن هناك إعلان حال الطوارئ». وأضاف الحشاش في حديث لـ«الحياة» أنه «لا تحركات عسكرية والأمور الحدودية بيننا وبين العراق في أعلى المستويات، وأنه لا صحة لما نشر». وكانت تقارير إعلامية نشرت هذا الأسبوع بأن الكويت أعلنت حال الطوارئ في صفوفها الأمنية، وذلك بعد رصد تحركات لجماعات عراقية متطرفة بالقرب من الحدود، التي تمتد نحو ١٩٠ كيلو متراً، وتطبق الأجهزة الأمنية الكويتية فعالية كاملة على حدودها. وكان عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي حسن شويرد قال تعليقاً على تحركات من الجماعات المتطرفة تجاه الحدود مع الكويت: «إن الكويت دعمت العراق في جميع المجالات، وكان آخرها تقديم منحة مالية لإعمار المدن المحررة في محافظة الأنبار، ويجب أن يتم التعامل معها بمبدأ حسن الجوار».

إلى ذلك، قالت الخارجية الكويتية أمس إنه تم إطلاق سراح الكويتيين المحتجزين في إيران وتسليمهم إلى السفارة في إيران، على أن يصلوا إلى البلاد اليوم.

وكانت الخارجية الكويتية أكدت السبت الماضي تسليم مذكرة للسفير الإيراني تطالبه بالإفراج عن المواطنين المعتقلين.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد