: آخر تحديث

بيل جيتس: لا أستحق ثروتي فقد كسبتها بالحظ

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أطلق بيل جيتس، أغنى رجل في العالم، مالك شركة مايكروسوفت، تصريحا مفاجئا قال فيه إنه لا يستحق الثروة الطائلة التي يمتلكها.
وقال جيتس في تصريحات نقلتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية: "دفعت ما يزيد على عشرة مليارات دولار ضرائب، لكن أشعر بأنه كان يتعين علي دفع المزيد"، في ظل نظام ضريبي أكثر تطورا.
وأضاف بيل جيتس "يجب تغريم شركات التكنولوجيا والإنترنت أقصى العقوبات المالية الممكنة إذا خالفت القوانين الضريبية".


وأكمل بيل جيتس "لا أستحق الثروة التي أمتلكها، لا أحد يستحق ذلك، جمعتها بمساعدة التوقيت المناسب وضربات الحظ، وكذلك أشخاص عملت معهم"، مضيفا "عملت بجهد بلا شك، وأعتقد أن البرمجيات كانت مجالا نافعا، لكنني استفدت كذلك من النظام".
وتابع بيل جيتس الذي تبرع بجزء كبير من ثروته لمصلحة المؤسسات الخيرية "لا أعتقد أن إعطاء الأموال لأولادي سيصب في مصلحتهم أو في مصلحة المجتمع".


ويعد بيل جيتس واحدا من أشهر المستثمرين في مجال الحواسيب الشخصية، وعلى الرغم من امتلاكه شعبية واسعة إلا أن سياسة الشركة تتعرض للانتقادات بتهم مناهضة المنافسة.
وشجع بيل جيتس العمل الاجتماعي عن طريق دعم المراكز الخيرية والبحوث العلمية بمبالغ طائلة عن طريق مؤسسة بيل وميليندا جيتس التي افتتحت عام 2000.
وفقا لقائمة مجلة "فوربسط لأثرى أثرياء العالم حصل بيل جيتس على الترتيب الأول بين عامي 1995 و2007، وتقدر الآن ثروته بـ80 مليار دولار، لكنه في عام 2008 تراجع ترتيبه إلى المركز الثالث.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد