تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

هستيريا حوثية لمنع انتقال «انتفاضة القبائل» إلى صنعاء

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: كشفت مصادر مقربة من جماعة الحوثي عن تحركات دشنتها الجماعة في عدد من مديريات ومناطق محافظة صنعاء، التي تمثل الطوق الأمني للعاصمة اليمنية.

وأكدت المصادر ل«الخليج» أن قيادات حوثية بدأت زيارات غير معلنة بتوجيهات مشددة من زعيم الجماعة إلى عدد من مديريات ومناطق محافظة صنعاء، بهدف ممارسة ضغوط على وجاهات ومشايخ هذه المناطق لرفد الميليشيات بمقاتلين متطوعين، للمشاركة في المعارك المحتدمة بين الميليشيات وقبائل «حجور» في محافظة حجة.

وأشارت المصادر إلى أن تحركات الحوثيون في مناطق محيط العاصمة، تهدف أيضاً إلى تحذير قبائل محافظة صنعاء من مغبة الانقلاب على الجماعة المدعومة من إيران، أو تقديم أي نوع من أنواع الدعم لقبائل «حجور». 

وكشفت التحركات الأخيرة للحوثيين في مناطق الطوق الأمني للعاصمة، عن تصاعد التوجسات والمخاوف لدى قيادة الميليشيات من انتقال انتفاضة القبائل من محافظتي حجة، وعمران، إلى محافظة صنعاء وخاصة عقب تقدم الجيش إلى مديرية أرحب التي تبعد عن مطار صنعاء الدولي حوالي كيلومترين.

من جهة أخرى، علمت «الخليج» أن ميليشيات الحوثي اختطفت أربعة من الوجاهات القبلية الناشطة في فرع حزب «المؤتمر الشعبي العام» بمحافظة عمران، في إطار حملة اعتقالات واختطافات موسعة تقوم بها الميليشيات كإجراء احترازي لمنع توسع وتصاعد انتفاضة القبائل، في مناطق المحافظة التي تعد البوابة الشمالية للعاصمة صنعاء. ونفذ طيران التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، عملية إنزال جوي لأسلحة وذخائر دعماً لقبائل حجور، في مديرية كشر بمحافظة حجة، شمال غربي البلاد. وأكدت مصادر ميدانية، أن طيران التحالف العربي نفذ عملية إنزال جوي لكمية من الأسلحة والذخائر، في مديرية كشر، لدعم قبائل حجور التي تخوض معارك ضارية ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية، منذ أربعة أسابيع. 

ووفقاً للمصادر فقد تضمن الدعم ذخائر ومؤناً ومعدات طبية. إلى ذلك، قالت مصادر ميدانية، إن مقاتلات التحالف واصلت قصف آليات وتجمعات عناصر ميليشيات الحوثي التي تواصل حصارها لمناطق قبائل حجور في محافظتي حجة وعمران. 

وأوضحت المصادر أن طيران التحالف قصف آليات للميليشيات في مناطق الخمانة، والفرش، شرقي العبيسة في مديرية كشر.

وفي الأثناء، انتفضت قبائل «آل مفتاح» بمحافظة إب اليمنية في وجه ميليشيات الحوثي، التي حاولت تجنيدهم بالقوة. وأفادت مصادر، أن قبائل أخرى في إب، تضامنت مع قبائل «آل مفتاح» في انتفاضتها على الحوثيين. 

وأحرزت قوات الجيش الوطني، تقدماً جديداً في مديرية كتاف شمال شرقي محافظة صعدة. وتمكنت قوات الجيش من استكمال تحرير ما تبقى من سلسلة جبال رشاحة والخط الأسفلتي المؤدي إلى منطقة «آل أبو جبار»، عقب معارك خاضتها مع ميليشيات الحوثي الانقلابية. 

وأسفرت المواجهات عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات، علاوة على تدمير عدد من الآليات التابعة لها.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد